التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة من لبنان ولا علاقة لها بتصريحات الرئيس الفرنسي الأخيرة

صورة ادعاء المسجد والكنيسة من زاوية أخرى والمنحوتة التي تظهر في الخلفية
آخر المقالات

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمجسم أو تمثال المسجد والكنيسة فيما يبدو

وادعوا أن الصورة التُقطت في إسبانيا إثر التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي ماكرون

فما صحة هذا الادعاء؟ وأين التُقطت هذه الصورة؟

الجواب في مقالنا الآتي…

الادعاء

نص الادعاء

في اسبانيا وضع هاذا التمثال في الساحات العامة
احتجاجاً على ماصرح به الرئيس الفرنسي ❤
كتب تحت التمثال نحن اخوة 😍

نشرت الخبر صفحة يحرق ديبك2 في 25/10/2020 وحاز على نحو 5.9 ألف إعجاب وأكثر من 20 مشاركة حتى تاريخ إعداد هذا المقال في 1/11/2020

مصدر ادعاء مسجد وكنيسة في إسبانيا ادعاء مضلل فتبينوا

كما نشرته صفحات أخرى بالصيغة نفسها:

1- صفحة Ayhm ALi Aldaher حصل على 23 مشاركة وأكثر من 800 إعجاب

2- صفحة شبكة اخبار حماة الخدمية حصل على 6 مشاركات وأكثر من 600 إعجاب

3- صفحة جبر الخواطر حصل على 4 مشاركات وأكثر من 40 إعجاب

وكذلك شاركت الادعاء صفحات أخرى هنا وهنا وهنا وهنا أيضًا هنا.

مضلل

صورة المسجد والكنيسة قديمة تعود لعام 2015 والتقطت في لبنان

من خلال البحث العكسي في محرك البحث Tineye وجدنا أن الصورة تعود لأعوام سابقة حُذفت وأقدمها كان عام 2015

نتائج البحث عن صورة ادعاء صورة المسجد والكنيسة في إسبانيا

وهذا ينفي أنها ترتبط بعام 2020 أو أنّ لها علاقة بتصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون الأخيرة،

ومن خلال البحث العكسي في محرك البحث Yandex استدللنا على صورة أخرى لصورة الادعاء نفسها ولكن من زاوية أخرى:

نتائج البحث عن صورة ادعاء المسجد والكنيسة الثانية ادعاء مضلل فتبينوا

نشر الصورة حساب على تويتر عام 2018 وكانت من ضمن صور لمظاهرات في مدينة بيروت في لبنان،

مما دفعنا إلى البحث في التمثال الذي يظهر في خلفية الصورة:

صورة ادعاء المسجد والكنيسة من زاوية أخرى والمنحوتة التي تظهر في الخلفية

ليتبيّن لنا فعلًا أنها تعود للبنان وبالتحديد من خلال البحث العكسي مرة أخرى بصورة التمثال التي وجدناها فهو يقع في ساحة الشهداء،

من خلال صور ساحة الشهداء في جوجل عثرنا أيضًا على المبنى الظاهر في الصورة الأولى نفسه، ذلك الظاهر خلف تمثال المسجد والكنيسة:

ساحة الشهداء بيروت المبنى الظاهر في الخلفية نفسه فتبينوا

بالتجول عن طريق صور 3D في المكان لم نجد أثرًا للتمثال في الساحة مما يعني أنه غالبًا كان مجسمًا خلال أحد المسيرات أو المظاهرات كما ظهر معنا.

نتائج أخرى

وقعنا على بحث نشرته طالبة من جامعة القديس يوسف Saint Joseph University في لبنان في نوفمبر عام 2016 تحت عنوان:

تحليل رسائل ومنشورات التآخي بين الأديان على الشبكات الاجتماعية

وقد استخدمت في بحثها صورة الادعاء وذكرت أنّ اللبنانيين يتداولونها على مواقع التواصل الاجتماعي

وأنّ مستخدمي مواقع التواصل قد شاركوها للتعبير عن التعايش في لبنان وأعادوا مشاركتها في مناسبات مختلفة للتأكيد على هذا المعنى،

لكن من دون ذكر مصدر الصورة وناشرها الأصلي.

بحث استخدم فيه صورة الادعاء من جامعة سانت هوزيه في لبنان

كما نشرت واحدة من وسائل الإعلام الإفريقية عام 2016 الصورة في هذا المنشور وكتبت في الوصف:

رجلان يرتديان زي الكنيسة والمسجد يتعانقان في مسيرة في لبنان من أجل الوحدة الوطنية

https://nargessi.tumblr.com/post/136090298251/mideast-nrthafrica-cntrlasia-two-men-dressed-as

مما يؤكّد على أنّ هذا ليس تمثالًا أيضًا أو أنه كُتب عليه عبارة معينة،

ومن الواضح أنه لا علاقة لهذه الصورة بالأحداث الأخيرة التي شهدتها فرنسا، أو تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون،

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل؛ إذ إنّ الصورة تعود لعام 2015 والتُقطت من لبنان وليس من إسبانيا.

اقرأ أيضًا:

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

مصدر5

مصدر6

مصدر7

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة