التصنيف: اجتماعي

هذه الصور ليست لسوق لبيع الفتيات ذوات الشعر الأحمر في هولندا

آخر المقالات

انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صور فتيات، يزعم ناشروها أنها تعود لسوق لبيع الفتيات ذوات الشعر الأحمر في هولندا.

فما حقيقة هذا الادعاء؟

هذا ما نتعرف عليه في مقالنا التالي..

الادعاء

نص الادعاء حسب صيغة الناشر بدون تصرف:

في هولندا، سوق لبيع الفتيات ذوات الشعر الأحمر يتراوح أسعارهن من 100$ إلى 300$ حسب العمر والجمال

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة (موصلنا الحدباء) بتاريخ 27 يناير 2021 وحصد 988 إعجاب و2.9 ألف تعليق و 14 مشاركة حتى لحظة كتابة المقال بتاريخ 19 فبراير 2021.

انتشر الادعاء أيضًا على صفحات أخرى هنا وهنا وهنا وهنا وهنا 

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه الصور ليست لسوق لبيع الفتيات في هولندا

بالبحث العكسي عن الصورة التي على اليسار، في محرك البحث (Bing) وجدنا رابطًا يحتوي على الصورة، ويقود إلى موقع نشر الصور الشهير (pinterest).

بالدخول إلى الرابط، نجد أن الموقع قد صنّف الصورة تحت عنوان “اليوم العالمي للشعر الأحمر” وفي الأسفل كتب أن الصورة التُقطت بواسطة مصور يُدعى (Qsimple) على موقع نشر الصور (Flickr).

بالدخول إلى موقع (Flickr) وجدنا أن الصورة قد تم نشرها يوم 4 سبتمبر عام 2011، تحت عنوان “اليوم العالمي للشعر الأحمر”.

بالمزيد من البحث في الصور، وجدنا أن الصورة التي على اليمين موجودة أيضًا في نفس الألبوم، إضافة إلى العديد من الصور الأخرى الملتقطة في نفس التاريخ.

بالبحث عن المصور الذي قام بتصوير هذه الصور، وجدنا أنه يدعى إيريك. وقد اختار لصفحته اسم (Qsimple) لتحتوي على جميع أعماله المنشورة على الموقع.

في صفحة حقائق عن الألبوم، وجدنا معلومات عن الصور، مذكورة بأنها لليوم العالمي لذوي الشعر الأحمر.

وهو نقلًا عن ويكبيديا، عبارة عن مهرجان صيفي في هولندا، يتم إجراؤه كل عام، في عطلة الأسبوع الأول من شهر سبتمبر، في مدينة بريدا الهولندية.

يوضح المصور تفاصيل التقاط الصور، ونوع الكاميرا التي التقطها بها، إضافة إلى مكان وتاريخ الصور، وهو بريدا، هولندا يوم 4 سبتمبر عام 2011.

بمقارنة الصور المنشورة، مع بقية الألبوم، يظهر تطابقًا كبيرًا بينهما. وهذه صور أخرى من نفس المهرجان:

أصل المهرجان وحقيقته

بالبحث عن “اليوم العالمي للشعر الأحمر في هولندا” وجدنا أن بدايته كانت عام 2005 في هولندا. وذلك عندما أراد الرسام الهولندي بارت روينهورست، وهو أشقر، أن يقوم برسم امرأة ذات شعر أحمر.

استلهم الرسام هذا الأمر من رسامين آخرين قاموا برسم ذوات الشعر الأحمر، مثل الفنان الشهير جوستاف كليمت، ودانتي روسيتي.

قام بارت بنشر إعلان في الصحف عام 2005، يطلب فيه 15 فتاة ذات شعر أحمر، كي تعمل كموديل ليقوم برسمها. وتفاجأ باتصال أكثر من 150 امرأة من ذوي الشعر الأحمر به.

لم يرد بارت أن يردّ أيًا منهن، فقام بدعوتهم جميعًا إلى التجمع، في البلدة الصغيرة بريدا.

من هنا ولدت فكرة المهرجان، وأصبح يستضيف كل عام أكثر من 5000 امرأة من ذوات الشعر الأحمر من جميع أنحاء العالم.

كما أصبح يقام أيضًا في مدن أخرى مثل لندن وأيرلندا وجورجيا.

استمر المهرجان في الانعقاد على مدار السنين الماضية، منذ 2005 وحتى الآن وهذا فيديو يظهر جزءً من المهرجان ومقابلات مع المشاركين عام 2012.

يعتقد أن من يمتلكون شعرًا أحمرًا بشكل طبيعي، فئة نادرة للغاية وتمثل ما بين 1% إلى  2% فقط من عدد سكان العالم.

بناءً على ما سبق قررت فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه عنوان مضلل؛ إذ إنه يُظهر صورًا حقيقية لتجمع لفتيات ذوي شعر أحمر في هولندا. لكنه ليس سوقًا لبيع هذه الفتيات.

اقرأ أيضًا:

صورة تصميم مبنى صديق للبيئة. وليس السكن الجامعي لطلبة كلية الهندسة الزراعية في هولندا.

أشد أعداء الإسلام في هولندا يعلن إسلامه – خبر صحيح.

المصادر

1– مصدر

2– مصدر 

3– مصدر 

4– مصدر 

5– مصدر 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة