التصنيف: اجتماعي

هذا الفيديو معدّل عليه ولا يظهر كائن غريب ولا يعود إلى الهند أو الصين

فيديو يظهر فيه كائن غريب في سماء الصين أو الهمد زائف فتبينوا
آخر المقالات

يتداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو وصور ويدعون أنها تعود لكائن غريب يظهر في سماء الصين أو الهند،

فما حقيقة هذا المقطع؟

الإدّعاء

نص الادعاء حسب صيغة الناشر «بدون تصرّف»

عاجل…لحظات مرعبة تعيشها الصين..عاصفة رملية مدمرة وفيصانات

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة مصر الاخبارية بتاريخ 23/7/2021، وحصد المنشور 60 تفاعل و217 مشاركة حتى تاريخ كتابة المقال 28/7/2021.

ادعاء كائن غريب في سماء الصين - الهند زائف فتبينوا

لقطة شاشة للادعاء المنشور على الفيسبوك

كما شارك الادعاء صفحات أخرى ادعت أنه يعود إلى الهند هنا وهنا وهنا وهنا وأيضًا هنا.

نتيجة التحري

زائف

هذا الفيديو الذي يظهر فيه كائن غريب معدّل وغير حقيقي ولا يعود إلى الهند أو الصين

أرشد البحث العكسي في محرك Yandex، إلى مقطع الادعاء بدقة عالية، وقد نشر على اليوتيوب عام 2019، مرفقًا في وصفه رابط الفيديو الأصلي على موقع Vimeo،

وضح صانع هذا الفيديو أنه معدل بإضافة بطة مطاطية تظهر فيه وأنه استعمل برنامج After Effects لإضافة البطة لفيديو الأمطار الغزيرة الذي التقطه منذ أكثر من 3 سنوات:

Cthulhu Rubber Duck from mclelun on Vimeo.

وضّح المصمم في صفحته وموقعه أنه مصمم ماليزي ومبرمج،

وبزيارة صفحته على يوتيوب نجد أنه قرر بعد الانتشار الكبير للفيديو الخاص به للبطة المطاطية -كما يسميه-، بصيغة مضللة،

أن يوضح في فيديو نشره بشهر مارس عام 2020 أن الفيديو صوّره بنفسه ومن ثم عدّل عليه:

لقد تم إخطاري بأن البعض يقومون بالبث المباشر لفيديو اختبار المؤثرات البصرية الخاص بي في الفيسبوك قبل بضعة أيام.

عرف الكثير من الناس أنه مزيف وضحكوا بعض الشيء عند النظر إلى البطة المطاطية الغامضة، لكن البعض لا يزال يعتقد أنه حقيقي بسبب الفيديو منخفض الجودة الذي تم اقتصاصه وضغطه بشكل سيئ.

لذا ، ها هو فيديو تحليل المؤثرات البصرية له، تم إجراء اختبار VFX هذا قبل عامين ، بطة مطاطية طائرة في يوم ممطر، باستخدام لقطات المطر التي التقطتها بهاتفي.

أدركت أن الكثير من الأشخاص لا يقرؤون حقًا وصف الفيديو أو العنوان. لذلك أقوم بعمل هذا الفيديو لإظهار ما قبل وما بعد. البرنامج الذي استخدمته هو Blender3D و Adobe After Effects.

عثرنا على الفيديو الأصلي الذي نشره المصمم على قناته بتاريخ 19/10/2018، وقد أكد في عنوانه ووصفه أنه من تصميمه،

وأن الفيديو صوره من نافذة مكتبه، والمصمم يقيم في عاصمة ماليزيا كوالالمبور.

اقرا أيضًا:

بناء على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف؛ لإن المقطع معدّل فنيًا كما وضح مصممه الأصلي وليس حقيقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة