التصنيف: اجتماعي

الفيديو يعود لفيضانات في اليمن عام 2016 وليس لفيضانات السودان

فيضانات و سيول اليمن في محافظة حجة مقارنة 1
آخر المقالات

تداول روّاد التواصل الاجتماعي فيديو يعود لفيضانات في اليمن

لكنّهم نسبوه إلى فيضانات السودان الأخيرة عام 2020

فكيف توصّل فريقنا إلى الحقيقة؟

الجواب في المقال الآتي

الادعاء

نصّ الادعاء

#فيضانات_السودان 😥

كارثة حقيقية لاتقل عن إنفجار بيروت بل قد تكون أكبر … وهي فيضان نهر النيل … مما أدى إلى غرق اكثر من 120 شخص إلى حد الآن … وإنهيار 20 ألف منزل بشكل كلي و 40 الف منزل بشكل جزئي وغمر عشرات القرى بشكل كامل…في 16 ولاية من السودان …
ادعوا لاخواننا في السودان 😥
الله المستعان 🤲
نشرت هذا الادعاء صفحة BATNA 05 بتاريخ 7/9/2020 وحصل حتى تاريخ هذا اليوم على
أكثر من 5.5 ألف مشاركة وأكثر من ألف إعجاب حتى تاريخ إعداد هذا المقال في 9/9/2020
مصدر ادعاء فيضان السودان والأصل أن الفيديو يرجع لفيضانات اليمن
ونشر الادعاء أيضًا أحمد أبوخليل فحصل منشوره على أكثر من ألف مشاركة وأكثر من 300 إعجاب
وكان نص الادعاء كالآتي: “قري السودان تغرق بسبب فيضان نهر النيل…
كما نشرته صفحة طقس أجواء تونس لحظة بلحظة أيضًا، وحصل المنشور على أكثر من 200 مشاركة وأكثر من 550 إعجاب

وأرفقته بنص الادعاء الآتي: جانب من فيضانات السودان وهيجان نهر النيل… بسبب تهاطل كميات كبيرة جدا من الامطار لعدة أيام 😲😲😲⚠️⚠️

وقد نشرته صفحة اخبار عين طاية وحصل على أكثر من 480 مشاركة وأكثر من ألف إعجاب
بالإضافة إلى أنه انتشر في صفحات أخرى مثل هنا و هنا و هنا وهنا
كما عُثر على الفيديو من عام 2016 ونُشر بالصيغة التالية:
من ذا الذى يمنع رزق الله لعباده
اثيوبيا ومن ورائها اسرائيل امريكا
والغرب اللعين فهاهو الخير ياااتيكى ياامصر
الله معكم اهلى بالسودان الشقيق …تحيا مصر
تحيا السودان …..تحيا الامة العربية ………
فيضانات السودان مااامنعها سد النهضة
مصدر ادعاء فيضانات السودان والفيديو يعود لفياضانات اليمن
عنوان مضلل

الفيديو يعود إلى فيضانات اليمن عام 2016 وليس لفيضانات السودان!

من خلال استخدام إضافة inVID في متصفح Chrome وتقطيع الفيديو إلى صور ثابتة والبحث عنها
في محرك البحث غوغل باستخدام خاصية البحث العكسي

عثر فريق فتبينوا على مقطع الادعاء منشورًا على صفحة الايمان بتاريخ 2020/04/15 وعلقت الصفحة على المقطع:

( امطار خير وبركه أن شاء الله اللهم ارفع البدلاء عن أهل اليمن يارب )
وبالبحث في غوغل عن (سيول اليمن) عثر فريق فتبينوا على منشور في تويتر يعود إلى حساب @tqqs نشر المقطع بتاريخ 17/4/2016
وعلق الحساب عليه قائلًا:
(سيول عارمة جداً في اليمن حطمت الجسور
منقول من قروب #طقس_اليمن)

وباستخدام المعلومات التي توفرت لدينا، بحثنا عن الكلمات الدلالية التالية:
(سيول/ اليمن/ 2016/ فيضانات/ أمطار اليمن) في موقع اليوتيوب
وعثرنا على مقطع الادعاء منشورًا تحت عنوان (سيول وادي شرس محافضه حجه اليمن)
نتائج بحث سيول اليمن 2016
وعند البحث عن سيول وادي شرس  في غوغل ظهرت لنا عدة مقاطع تعود إلى السيل نفسه الذي حدث في 2016 في وادي شرس
وعثر أيضًا فريق فتبينوا على تقرير إخباري لقناة اليمن الإخباري يتحدث عن السيول في وادي شرس في عام 2016
وقد تبيّن من التقرير أنّ الفيديو صُوّر خلال سيول وادي شرس بتاريخ 14/4/2016
ويقع الوادي في محافظة حجة في اليمن وهذا الجسر هو الجسر الذي يربط بين محافظة عمران وحجة

ويمكننا رؤية الجسر المدمّر في التقرير الإخباري في أحد مقاطعه وهو مشابه للجسر الموجود في مقطع الادعاء
إلى حدٍ كبير ولكن صُوّر من جهة مُختلفة عن الذي ظهر في الادعاء.
صورة الجسر من قناة اليمن اليوم وادي شرس اليمن
ونشرت صفحة يهود اليمن الماضي والحاضر مقطع فيديو آخر للسيول نفسها
ويظهر فيه المنزل نفسه الذي هاجمته السيول في مقطع الادعاء
وكتبت الصفحة عليه (الاربعاء …. سيول وادي شرس حجه غرب اليمن)
بمقارنة المقطعين يمكننا التأكد بأنهما يعودان إلى المكان نفسه:
1- مشهد المنزل كما يظهر في مقاطع الادعاء
2- مشهد المنزل في منشور الفيسبوك
مقارنة صور البيت في فيديو الادعاء سيول حجة اليمن - فتبينوا
1- مشهد الجسر كما يظهر في مقاطع الادعاء
2- مشهد الجسر في منشور الفيسبوك
مقارنة 2 صور الجسر في محافظة حجة اليمن - فتبينوا
كما وظهرت مشاهد من مقطع الادعاء في تقرير إخباري لقناة اليمن اليوم تحت عنوان:
(توزيع مساعدات إنسانية للمتضررين من السيول في حجة)

أما عن سبب انهيار جسر وادي شرس فيعود إلى عام 2015 ولا علاقة له بالسيول.

قنوات يمنية تؤكد أنّ الفيديو الذي يظهر فيه الجسر يعود لمحافظة حجة

تواصل فريق فتبينوا مع عدة قنوات يمنية كانت قد وثّقت جريان السيول من ضمنها قناة بلقيس اليمنية

فقد عثر فريق منضة فتبينوا على صور للسيول في منشور على صفحة قناة بلقيس في الفيسبوك لاحظنا فيها صورة الجسر المصوّر في الادعاء

وعند سؤال مشرفي الصفحة عن مقاطع الفيديو المُصوّرة، وصورة الجسر، ردّ فريق القناة بأنّ أحد المتعاونين معهم أرسل لهم المقطع توثيقًا للسيول والأمطار التي هطلت على محافظة حجة عام 2016

من تقرير القناة تبيّن أن هذه السيول عام 2016 أدت إلى موت 14 شخصًا،

جراء انهيارات صخرية، بمديرية شرس في محافظة حجة بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة.

اقرأ أيضًا: الصورة تظهر امرأة في فيضان في الهند وليست سودانية تحمل دواءها في فيضانات السودان

بناءً على ما سبق قرر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنّه يعرض فيديو قديم منذ عام 2016 صُوّر في محافظة حجة في اليمن، مما ينفي أي علاقة له بفيضانات السودان الأخيرة عام 2020. 

المصادر

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة