التصنيف: علوم

الصورة اقتبست من فيديو وثائقي ولم تلتقطها المحطة الفضائية الدولية لحظة انفجار بيروت

آخر المقالات

يتداول مستخدمو منصة الفايسبوك صورة لكوكب الأرض يدعي ناشروها أن المحطة الفضائية الدولية التقطتها لحظة الانفجار في مرفأ بيروت.

فما حقيقة هذه الصورة؟

هذا ما نتعرف عليه خلال مقالنا الآتي:

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشر حساب الفايسبوك المسمى Shauky El Mawla الصورة بتاريخ 8 أغسطس 2020 في تمام الساعة 22:00 بتوقيت غرينتش، وأرفقت بالنص الآتي:

للتدقيق :
صورة التقطتها المركبة الفضائية ISS لحظة الانفجار في مرفأ بيروت.

ادعاء المحطة الفضائية الدولية تلتقط صورة انفجار بيروت

شارك الادعاء 184 شخص، كما نشرته حسابات ومجموعات أخرى ومنها:

 Aida Eid و Mahmoud Alali و Charbel Daher

على غرار منصة التويتر من خلال هذه التغريدة

ونظيرتها من هنا وهنا

بعد البحث والتبين توصل الفريق للاستنتاج الآتي:

ادعاء انفجار بيروت مفتعل زائف

ما حقيقة التقاط المحطة الفضائية الدولية ISS صورة لانفجار بيروت؟

أجرى فريق فتبينوا بحثا عكسيا عن الصورة من خلال موقع TinEye، وعثر على نحو 1148 نتيجة أثبتت أن الصورة سبقت أرشفتها منذ سنة 2008،

وأن أقدم تاريخ سجلت به الصورة حسب الموقع نفسه يعود إلى 5 فبراير 2008.

يمكن الاطلاع على بعض النتائج التي تؤكد قدم الصورة من هنا وهنا  وهنا.

كوكب الأرض من المحطة الفضائية الدوليةومن خلال التدقيق في النتائج المعروضة، نقع على هذه الصفحة، التي نشرت الصورة نفسها بتاريخ  11 مارس 2007،

وأرفقت بفيديو نشر بتاريخ 10‏/02‏/2007 تحت عنوان: محاكاة تأثير النيزك العملاق.

دونة يابانية صورة من المحطة الفضائية الدولية

راجع فريق فتبينوا لقطات الفيديو من خلال تقنية Frame By Frame، ووقع على لقطة الفيديو المطابقة للصورة في تمام الدقيقة الأولى والثانية العاشرة 01:10.

تأسيسا على ذلك، نقف على نتيجة مبدئية مفادها أن الصورة ليست حديثة، إذ اقتبست من شريط وثائقي قديم، يحاكي سقوطا افتراضيا لنيزك عملاق على كوكب الأرض.

تقييم فتبينوا: زائف.

هل من دلائل ومؤشرات أخرى على حقيقة صورة المحطة الدولية الفضائية ISS؟

من خلال مراجعة الحسابات الرسمية الموثقة للمحطة الفضائية الدولية ISS على منصات التواصل الاجتماعي هنا وهنا وهنا،

نسجل عدم وجود أي منشور أو صورة أو فيديو ذي صلة بانفجار بيروت حتى تاريخ تحرير المقال.

 صورة حساب المحطة الفضائية الدولية على التويتر

بالاستعانة بالكلمات المفتاحية (asteroid impact simulation) حول محاكاة “تأثير سقوط كويكب” في محرك البحث جوجل،

نعثر على أشرطة فيديو متنوعة تحيل في مجملها على القناة الوثائقية Discovery  الأمريكية، ومنها هذا الفيديو

يوثق مقطع الفيديو أعلاه محاكاة افتراضية لاصطدام كويكب كبير بالأرض يبلغ قطره 500 كلم،

وكانت وجهته المحيط الهادي حسب التعليق الوارد في الشريط.

جاءت أقوى مقاطع الفيديو وفق التسلسل الزمني الآتي:

0:12 كويكب قطره 500 كيلومتر.

0:47 الوجهة: المحيط الهادي.

1:17 التأثير يقشر القشرة التي يبلغ طولها 10 كيلومترات عن السطح.

1:28 الموجة الصدمية تنتقل بسرعات تفوق سرعة الصوت.

1:53 الحطام يتناثر في مدار أرضي منخفض.

2:11 ويعود لتدمير سطح الأرض.

2:55 العاصفة النارية تطوق الأرض.

3:05 تبخر كل أشكال الحياة في طريقها.

3:34 خلال يوم واحد يصبح سطح الأرض غير صالح للسكنى.

4:19 تظهر الأدلة أن هذا حدث ست مرات على الأقل في تاريخ الأرض.

من خلال مقارنة موقع الاصطدام الافتراضي في مقطع الفيديو (الدقيقة01:37) وخرائط Google Earth ،

ادعاء انفجار بيروت من خلال صورة المحطة الفضائية الدولية

يلاحظ أنه ينطبق فعلا على منطقة معينة في المحيط الهادي وتحديدا شبه الجزيرة الكورية واليابان،

أي أن الموقع المذكور لا يشير إلى مدينة بيروت أو لبنان أو منطقة الشرق الأوسط برمتها.

منطقة الاصطدام الافتراضية انفجار لبنان زائف

اقرأ المزيد من الادعاءات التي تحققت منها فتبينوا حول انفجار بيروت من هنــا.

مباشر من وكالة ناسا: رصد كوكب ضخم يقترب من الاصطدام بالأرض مباشرة! – مضلل

معلومات إضافية

ما مصدر الفيديو الأصلي؟ وهل يمكن أن يقع اصطدام كويكب ضخم مع الأرض؟

قام فريق فتبينوا بتعميق البحث في منصة اليوتوب مستحضرا المعطيات سالفة الذكر، واستعان بكلمات مفتاحية (Planet Earth Asteroid)،

فعثر على سلسلة فيديوهات بعنوان Miracle Planet تتضمن اللقطة التي حولت إلى صورة الادعاء.

 

المحطة الفضائية الدولية لقطات فيديو وثائقي

أظهر محرك البحث جوجل أن  (Miracle Planet) هي سلسلة وثائقية من ستة أجزاء تم إخراجها سنة 2005 لفائدة قناة Discovery Channel.

وشاركت في إنتاج هذه السلسلة شركة (NHK) اليابانية والمجلس الوطني للسينما في كندا (NFB) ، وقام بالتعليق عليها (كريستوفر بلامر)،

وتحكي قصة عمرها 4.6 مليار عام عن كيفية تطور الحياة على كوكب الأرض منذ النشأة إلى تنوع الكائنات الحية في العصور الراهنة.

يمكن الاطلاع على جميع حلقات هذه السلسلة الوثائقية من هنا.

وفي السياق ذاته، أفادت وكالة الفضاء الأمريكية NASA أن تحقق محاكاة الاصطدام في الواقع بين كويكب ما والأرض تبقى فرصه منخفضة للغاية من خلال قولها:

“ناسا لا تعرف أي كويكب أو مذنب في مسار تصادم مع الأرض حاليًا، لذا فإن احتمال حدوث تصادم كبير ضئيل جدًا”.

“في الواقع، أفضل ما يمكننا قوله، ليس من المحتمل أن يضرب أي جسم كبير الأرض في أي وقت خلال مئات السنين القادمة.”

تعتقد NASA أن هناك فرصة أقل من 1 من 300000 ليصطدم بنا شيء ما في القرن المقبل، كما أن الحياة على الأرض تمكنت من النجاة من كل الاصطدامات مع الكويكبات السابقة.

لائحة NASA اصطدام كويكب مع الأرض

تقييم فتبينوا: زائف تماما،  إذ أن الصورة لم يرسلها قمر صناعي تابع للمحطة الفضائية الدولية، ولا صلة لها بانفجار بيروت، بل هي لقطة مقتبسة من شريط وثائقي ذي أغراض تعليمية وتثقيفية تم إخراجه سنة 2005، يظهر العواقب المحتملة لتصادم كويكب مع الأرض في المحيط الهادي وليس في منطقة الشرق الأوسط.

المصادر

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة