التصنيف: اجتماعي

المسلسل الكوري الذي تنبأ سنة 2018 بأن فيروس كورونا من صنع البشر …ما حقيقته ؟

آخر المقالات

إنتشر مؤخرا بشكل جنوني في مواقع التواصل مقطع من مسلسل كوري عنوانه “Terrius behind me” أو “My secret terrius” يتحدث فيه شخصيات المسلسل عن فيروس من نوع كورونا يصيب الجهاز التنفسي تمت صناعة مخبريا في إطار حرب بيوكيميائية.
كون أن معظم ناشريه استدلوا به كدليل على أن فيروس كورونا مصنوع مخبريا نظرا “لدقة الأوصاف” المطروحة في المسلسل في نظرهم، ارتأينا توضيح بعض النقاط حول ذلك :

رافق المقاطع العديد من الإدعاءات لعل من أبرزها :

على فايسبوك :

من أكثر المقطع مساهمة في إنتشار الإدعاء نجد منشور صفحة علا فارس بتاريخ 21/03/2020  حيث حقق تفاعلا كبيرا و أعيد نشره أكثر من 2200 مرة حتى تاريخ تحرير هذا المقال ب 24/03/2020.

 

إسم المسلسل

my secret terrius

أنتج في ٢٠١٨، حلقة ١٠، الدقيقة ٥٣

هل تكون الصدفة بهذه الدقة ؟

على تويتر :

أعيد نشر تغريدة مازن موسى أكثر من 970 مرة بعد تحقيقها لنسبة مشاهدات فاقت ال 77000 خلال يوم واحد فقط ( من تاريخ التغريدة ب 23/03/2020 إلى لحظة تحرير المقال ب 24/03/2020) مما يدل على كثرة و سرعة إنتشار الخبر.

على يوتيوب :

نسبة مشاهدة تفوق ال 43000 لمنشور قناة مكسبى بعد يومين فقط (حتى لحظة تحرير المقال) من رفع المقطع تدل على فكرة الإدعاء وصلت إلى الكثير من مستخدمي المحتوى العربي.

بعد بحث معمق حول حقيقة المسلسل توصل أعضاء الفريق إلى الإستنتاج التالي :

زائف جزئيا

زائف جزئيا_

بحيث أن :

المسلسل الكوري موجود فعلا، و ترجمة المقطع صحيحة.
و لكن :

الفيروسات من نوع كورونا معروفة من الستينيات، و فيروس ال SARS-CoV2 المسبب لمرض COVID-19 المنتشر حاليا يعتبر أحدثها.

لم يتحدث المسلسل بتاتا عن الفيروس SARS-CoV2 المسبب لمرض ال COVID-19.

تطرق المسلسل إلى مرضي ال SARS و ال MERS اللذان ظهرا على الترتيب في 2003 في الصين و 2012 في السعودية (و انتشر بعد ذلك إلى الشرق الأقصى)، و هو أمر طبيعي كون المسلسل تم إخراجه في 2018.

كغيره من العديد من الأفلام و المسلسلات الأخرى التي تدور حول الحرب البيوكيميائية ( مثل Contagion سنة 2011)، طرح المسلسل فكرة صناعة فيروس مزيف من طرف البشر ينتمي إلى ال Coronaviruses كون هذا النوع من الفيروسات تسبب مؤخرا في أوبئة عالمية.

لا وجود لأي دقة أو حقيقة أو تقارب في الوصف بين “فيروس المسلسل” و ال “SARS-CoV2” المسبب لل COVID-19 بحيث أن :

  1. فترة حضانة ال SARS-Cov2 خاصة و فيروسات الكورونا عامة ( بما فيها المسببة ل SARS و MERS) هي من 2 إلى 15 يوم مقابل 5 دقائق فقط ل”فيروس المسلسل”!!!
  2. ليس من أعراض ال COVID-19 نزيف الدم من الأنف، الفم أو الأذنين عكس “فيروس المسلسل”.
  3. نسبة الوفيات لل COVID-19 هي 3.4% حسب  آخرتقرير لمنظمة الصحة العالمية (03/03/2020) مقابل 90% ل”فيروس المسلسل”.
  4. لا وجود لأي دليل علمي على أن فيروس SARS-CoV2 من صناعة البشر، بل و آخر الأبحاث ترجح بشدة أنه إنتقل من الحيوان إلى الإنسان نتيجة طفرة طبيعية.

ما هو فيروس كورونا الجديد SARS-CoV2 ؟

هو سلالة جديدة من مئات الفيروسات قبله (تم اكتشافها في السِّتينيات)

تنتمي إلى عائلة الفيروسات التَّاجيَّة الَّتي يمكن أن تسبِّب الحمَّى ومشكلاتٍ في الجهاز التنفسي بالإضافة إلى أعراض خلل في الجهاز الهضمي أحيانًا.

في 11 فبراير/ شباط 2020، اختصرت اللجنة الدولية لتصنيف الفيروسات،

المكلَّفة بتسمية الفيروسات الجديدة، اسم الفيروس بـ”فيروس كورونا الجديد”،

الَّذي تم تحديده لأول مرة في ووهان في الصّين، وهو فيروس كورونا المتلازم التنفسي الحادّ 2،

الَّذي تم اختصار اسمه ليصبح “السارس- CoV-2”.

يرتبط الفيروس -كما يشير اسمه- بالفيروس التَّاجي المرتبط بالسارس (SARS)

الذي تسبب في ظهور متلازمة تنفسية حادة شديدة في الفترة ما بين عامي 2002-2003، لكنَّه ليس الفيروس نفسَه.

فيروس كورونا الجديد (SARS-CoV-2) هو واحد من سبعة أفراد من هذه العائلة يُعرف أنها تصيب البشر،

وهو الفيروس الثالث من هذه العائلة خلال العقود الثلاثة الماضية الَّذي يملك القدرة على القفز من الحيوانات وإصابة البشر.

ومنذ ظهوره في الصين في ديسمبر ومع الانتشار الدولي

تسبب هذا الفيروس التاجي الجديد في حدوث حالة طوارئ صحية عالمية بداية و تم إعلانه كجائحة عالمية بتاريخ 13 مارس 2020

مما أدى إلى إصابة نحو 159,757 في جميع أنحاء العالم، و وفاة ما يقارب 5,960 حتّى تاريخ 15 مارس 2020.

ما هو الفرق بين SARS-CoV2 و  COVID-19 ؟

الاسم المتداول COVID-19 هو اسم المرض الذي يسببه فيروس SARS-CoV-2 المنتشر حاليًّا.

في 11 فبراير، 2020، أعلنت منظمة الصِّحة العالمية عن اسم رسمي للمرض الذي تسبب في تفشّي فيروس كورونا 2019.
الاسم الجديد لهذا المرض هو مرض فيروس كورونا 2019، ويختصر باسم COVID-19.
في مصطلح COVID-19، تشير الرّموز “CO” إلى “corona” و “VI” بالنسبة لـ “virus” و “D” إلى الأمراض.

تمت الإشارة إلى هذا المرض باسم “فيروس التاج الجديد 2019” أو “2019-nCoV” سابقًا.

هناك العديد من أنواع الفيروسات التاجية البشرية ويُسبب بعضها أمراضًا خفيفة في الجهاز التنفسي العلوي.
COVID19 هو مرض جديد؛ تسببه سلالة جديدة من فيروسات كورونا لم يسبق لها أن أصابت البشر.
تم اختيار اسم هذا المرض تماشيًا مع أفضل الممارسات الخارجية لمنظمة الصحة العالمية (WHO) لتسمية الأمراض المعدية البشرية الجديدة.

Fatabyyano is working with the CoronaVirusFacts/DatosCoronaVirus Alliance, a coalition of more than 100 fact-checkers who are fighting misinformation related to the COVID-19 pandemic. Learn more about the alliance here

المصدر1

المصدر2

المصدر3

المصدر4

المصدر5

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة