المشاهد الواردة في هذا المقطع تعود لأحداث مختلفة، وليست لانفجار ناقلات وقود وأسلحة في أمريكا مؤخرًا

آخر المقالات

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 12 نوفمبر 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

كارثة امريكا لحظات انفجار ناقلات وقود واسلحة متجهة لدعم اسرائيل’ اهتزت امريكا بالكامل!

حصد الادعاء نحو 15000 تفاعل، وأكثر من 276 ألف مشاهدة، و2600 مشاركة حتى تاريخ كتابة هذا المقال 19 نوفمبر 2023

فيما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

لوسيل

المشاهد الواردة في هذا المقطع تعود لأحداث مختلفة، وليست لانفجار ناقلات وقود وأسلحة في أمريكا

بحسب صحيفة نيويورك تايمز (بدون تصرف)، “أمر وزير الدفاع لويد ج. أوستن الثالث بإرسال حوالي 2000 جندي أمريكي إضافي للتحضير للانتشار في الشرق الأوسط لدعم إسرائيل، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الثلاثاء 7 أكتوبر 2023″ إثر ذلك تداول ناشطون على مواقع التواصل مقطعًا يدعون أنه يظهر احتراق ناقلات وقود وأسلحة في أمريكا كانت لدعم إسرائيل.

إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن المشاهد تعود لأحداث مختلفة.

أرشد البحث العكسي عن لقطة ثابتة من المشهد الأول في محرك البحث جوجل إلى يوتيوب،

إذ نشرت إحدى قنوات المنصة المشهد ذاته ضمن مقطع مطوّل بتاريخ 23 مايو 2017،

على أنه يبين انقلاب وانفجار صهريج يحمل البنزين في أتواتر، كاليفورنيا، يوم الثلاثاء 23 مايو 2017.


باستكمال البحث عن المشاهد التالية في منصة اليوتيوب بالكلمات الدلالية: “RMG NEWS”، والتي ظهرت في مقطع الادعاء،

أرشدت النتائج لقناة تحمل نفس الاسم، والتي نشرت مقطعًا مطوّلًا بتاريخ 12 نوفمبر 2023 بعنوان:

«إغلاق الطريق السريع رقم 10 في وسط مدينة لوس أنجلوس بسبب حريق ضخم في ساحة التخزين»

وفي التفاصيل؛ قال مسؤولون إن حريقًا كبيرًا أدى إلى إغلاق جزء من الطريق السريع رقم 10 في وسط مدينة لوس أنجلوس

في وقت مبكر من صباح يوم السبت، وقد تم إرسال أكثر من 160 رجل إطفاء من 26 شركة وطائرة هليكوبتر لمكافحة الحريق.

فيما أفادت العديد من المصادر إلى أن الحريق أشتعل بمخزن لمنصات النقل الخشبية.

وتظهر مشاهد النيران الواردة في مقطع الادعاء ضمن هذا المقطع كما يلي:

1- المشهد عند الثانية (0:04) و(0:10) من مقطع الادعاء: تظهر المشاهد بدءاً من الدقيقة (4:01) من مقطع اليوتيوب.

2- المشهد عند الثانية (0:06) من مقطع الادعاء: يظهر المشهد عند الدقيقة (0:30) من مقطع اليوتيوب.

3- المشهد عند الثانية (0:12) و(0:36) من مقطع الادعاء: يظهر المشهد عند الدقيقة (5:47) من مقطع اليوتيوب.

4- المشهد عند الثانية (0:15) من مقطع الادعاء: يظهر المشهد عند الثانية (0:11) من مقطع اليوتيوب.

5- المشهد عند الثانية (0:28) من مقطع الادعاء: يظهر المشهد عند الدقيقة (1:56) من مقطع اليوتيوب.

6- المشهد عند الثانية (0:30) من مقطع الادعاء: يظهر المشهد عند الدقيقة (2:57) من مقطع اليوتيوب.

7- المشهد عند الثانية (0:34) من مقطع الادعاء: يظهر المشهد عند الدقيقة (4:21) من مقطع اليوتيوب.

8- المشهد عند الثانية (0:40) و(0:44) من مقطع الادعاء: يظهر المشهد عند الدقيقة (2:13) و(2:37) من مقطع اليوتيوب.

9- المشهد عند الدقيقة (1:07) من مقطع الادعاء: يظهر المشهد عند الدقيقة (6:00) من مقطع اليوتيوب.


مشاهد احتراق الجسر من الأعلى المتكرر في وسط ونهاية مقطع الادعاء

تظهر هذه المشاهد الواردة في مقطع الادعاء عند (من 00:18 إلى 00:26)، و(من 00:48 إلى 00:50)، و(من 2:36 إلى 0:46)،

والدقيقة (1:00)، ابتداءً من الدقيقة (7:19) من مقطع اليوتيوب الأخير.


فيما قاد البحث العكسي عن المشهد في الثانية (00:51) إلى صحيفة الديلي ميل، التي نشرت ذات المشهد على أنه يعود لذات الحريق،

ويمكن مطابقة المشاهد عند الدقيقة (1:04-1:10)، مع إحدى مشاهد المقطع والصور المنشورة على موقع الديلي ميل،


هذا وقاد بحث عكسي عن إحدى لقطات المقطع عند الدقيقة (00:46) في محرك البحث جوجل إلى مشهد المركبة المحترقة ذاته

نشره موقع إدارة الإطفاء في لوس أنجلوس يعود لذات الحدث.

فيما يمكن مقارنة مشهد سيارة الإطفاء المحترقة من ذات المقطع مع إحدى مشاهد مقطع الادعاء عند الدقيقة (1:03) كما يلي:


إلى ذلك، باستمرار البحث حول هذا الحريق؛ وقع فريق منصة فتبينوا على مقطع فيديو يظهر مشهدًا مشابهًا للمشهد عند الدقيقة (00:54)

فيما يمكن مقارنة كلا المشهدين كما يلي:


كذلك؛ قاد البحث العكسي عن المشهد عند الدقيقة (1:19)، في محرك البحث جوجل، إلى العديد من النتائج المشابهة تعود لنفس الحدث

ويمكن مقارنة إحدى الصورة مع المشهد كما يلي:


هذا وقاد البحث العكسي عن المشهد في الدقيقة 1:21 إلى مقطع منشورٍ على قناة ABC77 على اليوتيوب،

يظهر فيه المذيع مارك براون في نهاية المقطع مقدمًا خاتمة لمقاطع اليوتيوب الخاصة بالقناة عبر الدعوة للتسجيل بالقناة

وتحميل تطبيقاتها على الأندرويد والآيفون كما يظهر في العديد من المقاطع المختلفة على القناة.

علاوة على ذلك؛ يمكن مطابقة المشاهد الواردة في مقطع الادعاء (من 2:28 إلى 2:35) مع مقطع نشره حساب على منصة الديلي موشن يعود لنفس الحادثة،

 

اقرأ أيضًا: هذا الفيديو لا يظهر إتلاف مواطنين من قطاع غزة المساعدات بل مصور في تركيا

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقاطع من أحداث مختلفة في غير سياقها من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً