التصنيف: اجتماعي

المظلي في الصورة قفز من تمثال المسيح نفسه وليس من طائرة

قفز المظلي النمساوي من تمثال المسيح BBC فتبينوا
آخر المقالات

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة مظلي معلّق على تمثال المسيح الموجود في البرازيل،

وادعوا أنه خلال قفزه من طائرة أنقذه التمثال بعد تعطّل مظليّته.

فما حقيقة الادعاء وما قصة الصورة؟

الجواب في المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء حسب صيغة الناشر “بدون تصرّف”

رجل مظلات من البرازيل كان يحلق في السماء بمظلته الخاصه وتعطلت مظلته فااخذ يهوي نزولا نحو المصير المحتوم وهو الموت من علي ارتفاع عالي جدا وكان في منطقه تمثال المشهور في البرازيل والمعروف في العالم ايضا تمثال السيد المسيح له المجد وخلال سقوطه السريع واذ مسار السقوط يتغير تماما وتتعلق مظلته بيد تمثال السيد المسيح ومن هذه اللحظه احس انه توقف عن السقوط ونظر لماذا توقف هل من احد مد شي لينقذه واذا ينظر و يري بعينه تمثال السيد المسيح وهو معلق بيد تمثال السيد المسيح وقال في نفسه ليا حياه جديده وانها حقا معجزه الهيه وبعدها جاءت الاسعافات والنجده واكملت عمليه الانقاذ والكل مذهول …
ادعوني في وقت الضيق فانقذكم فتمجدوني

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة تأملات روحية معزية بتاريخ 29/3/2021، وحصد المنشور 32 مشاركة و69 تفاعل حتى تاريخ إعداد المقال في 14/4/2021.

 

ادعاء انقاذ تمثال المسيح مظلي مضلل فتبينوا

شارك الادعاء بصيغة مشابهة صفحات عدة منها:

ماركو رأفتالمجتمع المسيحيّأبونا يسطس الأنطونيChurch

خدمة فرحني للرسائل الصوتيهAyman Rashidعمانوئيلهوت نيوس مصر

جرى تداول الصورة منذ عشر سنوات:

عام 2020 و2019 و2018 و2017 و2016 و2015 و2014 و2013 و2012 وأيضًا 2011.

نتيجة التحري

عنوان مضلل

المظلي في الصورة قفز من تمثال المسيح وليس من طائرة

أجرينا بحثًا عكسيًا في محرك Tineye لنجد الصورة عُرضت للبيع في أكثر من موقع لبيع الصور وحقوقها ترجع لوكالة رويترز،

وكان في وصف الصورة في موقع Adobe Stock:

المظلي النمساوي فيليكس بومغارتنر، الذي يطلق عليه الاسم الرمزي “Base 502″،

يقفز من ذراع تمثال المسيح الفادي أعلى جبل كوركوفادو، ويطلّ على ريو دي جانيرو في الأول من ديسمبر.

القفز من القاعدة أمر غير قانوني في معظم البلدان، يقفز المظليون من المباني والجسور ونقاط الأرض مثل الصخور ، ويتم فتح المظلة في اللحظة الأخيرة فقط.

أقام بومغارتنر ليلًا في الموقع واستخدم قوسًا عالي التقنية لإطلاق النار على ذراع التمثال الذي يبلغ ارتفاعه 30 مترًا للتسلق.

رفعت الصورة على الموقع عام 1999، وأرفق الموقع صورًا أخرى للمظلي النمساوي خلال قفزه من تمثال المسيح من لحظة وقوفه على التمثال إلى لحظة قفزه.

المظلي النمساوي يقفز من يد تمثال المسيح في البرازيل فتبينوا

أعدنا البحث باسم المظلي وتمثال المسيح الموجود في البرازيل في ريو دي جانيرو،

باستخدام الكلمات المفتاحية “Rio de Janeiro Austrian parachuter Felix Baumgartner christ

وقعنا على مقال لموقع BBC الذي أورد تفاصيل أخرى حول هذا المظلي ومغامرته مع تمثال المسيح.

من هو فيليكس بومغارتنر؟

حقق النمساوي المولود في سالزبورغ، فيليكس بومغارتنر أرقاماً قياسية في القفز بالمظلات والقفز الأساسي من ماليزيا إلى البرازيل، ومن ضمنها قفزه من تمثال المسيح،

انتقل في التسعينيات من القفز بالمظلات التقليدي إلى القفز الأساسي، والقفز عن الأشياء الثابتة واستخدام المظلة لتخفيف السقوط.

قفز المظلي النمساوي من تمثال المسيح BBC فتبينوا

في مقال آخر لـ BBC عام 1999 في الرابع من ديسمبر وثّق الموقع مغامرة هذا المظلي النمساوي تحت عنوان: “متهور يقفز من يسوع“،

أورد المقال أن المظلي فيليكس بومغارتنر اختبأ طوال الليل في المنطقة الأمنية عند قاعدة تمثال المسيح الشهير في ريو.

قبل الفجر بقليل، أطلق كابلًا من قوس ونشاب فوق الذراع اليمنى للتمثال البالغ طوله 30 مترًا وصعد إلى يده الممدودة.

ترك الزهور على كتف التمثال كعلامة على الاحترام، خلال السقوط الحر،

فتح مظلته وتوجه عبر مدن الصفيح إلى موقف للسيارات حيث كانت تنتظره سيارة مهرب، كون هذا النوع من القفز غير قانوني،

قال النمساوي فيليكس بومغارتنر بعد القفزة:

“بينما كنت أقف على يد التمثال وبالنظر إلى شروق الشمس أدركت أنني لن أشعر بأي شيء كهذا في حياتي مرة أخرى”.

تدرب على رافعة لأسابيع في منزله في سالزبورغ قبل أن يسافر إلى البرازيل،

قال منظم القفزة ستيفان أوفشنايتير: “كانت هذه هي المرة الأولى (لتمثال المسيح) وأعتقد أنها المرة الأخيرة. إنها أدنى قفزة أساسية في العالم”.

لم يذكر المظلي أو منظم القفزة أي تفاصيل عن حادث أو تعطّل للمظليّة بل يبدو أن الأمور سارت كما هو مخطّط له مع المظليّ.

ذكر موقع The Guardian مغامرات هذا المظلي المشهور ومن ضمنها مغامرة القفز من تمثال المسيح ولم يذكر أن حادثًا أو خللًا أصاب مظليته.

تحرّت كذلك وكالة فرانس برس قسم التحقق من الأخبار باللغة العربية عن صحة الادعاء ووجدت أنه ادعاء خاطئ.

اقرأ أيضًا:

هذه الصورة مفبركة ولم يُكتب عليها عبارة يسوع أوقف الفيروس

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مُضلل؛ إذ أن المظليّ قفز عن تمثال المسيح ولم تلتقطه يد التمثال بعد تعطّل مظليته خلال قفزه من طائرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة