هذا المقطع قديم ومجتزأ والادعاء القائل بأن لقاح كوفيد-19 من أجل تقليل سكان العالم هو ادّعاء مضلل

ادعاء تقليل سكان العالم من خلال لقاح كوفيد-19 زائف فتبينوا
آخر المقالات

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر -فيما يبدو- أنه من مؤتمر ما يتحدث فيه عدة أشخاص عن خطة لتقليل عدد السكان في العالم بالأخص في أفريقيا، وتناوله الناشرون كدليل على أن أخذ لقاح كوفيد-19 هو من سبل تخفيض سكان العالم،

وذلك في سياق رفض البعض لسياسة التطعيم الإجباري ضد فيروس كوفيد-19 التي بدأت بعض الدول بتطبيقها.

فما حقيقة هذا المقطع؟

الإدّعاء

نص الادّعاء حسب صيغة الناشر «بدون تصرّف»

شوفو واحد الحجة مهمة والله امايعقل عليكم تا واحد إما تكونو يد وحدة ضد هاد الحكومة الديكتاتورية ايما الله يرحمنا ويرحم اطفال المستقبل

نشرت الادعاء بهذه الصيغة صفحة Kon bel visa بتاريخ 02/11/2021، وحصد المنشور أكثر من 5 ملايين مشاهدة وأكثر من 75 ألف تفاعل وأكثر من 175 ألف مشاركة حتى تاريخ كتابة المقال 12/11/2021.

ناشر ادعاء تقليل سكان العالم من خلال لقاح كوفيد-19 زائف فتبينوا

لقطة شاشة للادعاء المنشور على الفيسبوك

تضمّن مقطع الفيديو عدة أمور رئيسية منها:

  •  هناك خطة عالمية للقضاء على ثلث سكان العالم وتستهدف الخطة سكان أفريقيا
  • هنري كيسنجر أعلن عن هذه الخطة وبيل جيتس تكلم عن ضرورة التخلص من ثلاثة مليار إنسان وكون أفريقيا الهدف الرئيسي
  • وجود مؤسسة تدعى كوادريليون دولار تستهدف بقاء الجنس البشري باستخدام الجزيئات الصناعية حسب تصميمها فهمي تتسبب بمرض السرطان والإيدز لغرض التعقيم والسيطرة على عدد سكان الأرض.

تناقل الادعاء أيضًا صفحات وحسابات عدة على الفيسبوك بصيغ مشابهة أو مماثلة مثل: هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وأيضًا هنا،

وعلى منصة تويتر هنا وهنا وهنا وأيضًا هنا.

نتيجة التحري

زائف

هذا مقطع قديم مجتزأ من عام 2019 يتحدث عن تقليل عدد سكان العالم من خلال اللقاحات ولا علاقة له بلقاح فيروس كوفيد-19

أرشد أحد الحسابات التي تداولت الادعاء على منصة تويتر إلى الفيديو الذي أخد منه مقطع الادعاء، والذي يعود إلى مؤتمر أقامته منظمة ITNJ، أو ما يعرف باسم المحكمة الدولية للعدالة الطبيعية،

وهي منظمة تدعي أنها تدافع عن الشعوب في وجه استبداد الأنظمة والحكومات العالمية،

وقد كانت المنظمة من الداعمين للنظرية الزائفة أن تقنية الجيل الخامس تساعد في انتشار فيروس كوفيد-19،

أما الفيديو الأصلي فهو منشور منذ 20/11/2019، أي قبل الإعلان حتى عن فيروس كوفيد-19، وجاء في وصفه:

يقدم هذا البيان الذي أدلى به الدكتور روبرت يونغ تاريخًا موجزًا عن كيفية وسبب توقيف وزارة الخارجية إياه عن العمل وسجنه، ويتناول الاستجابة لعلاجاته الطبيعية للصحة، بما في ذلك العلاجات الناجحة لعلاج السرطان.

ويتحدث المتكلمون فيه عن دراسات للدكتور يونغ وخطط عالمية من قبل الحكومات والمتحكمين بالعالم لتقليل عدد السكان من خلال المطاعيم وذلك بشكل واضح في الدقيقة 58 و10 ثوان،

أما مقطع الادعاء فهو مركب؛ ابتداء بعد مرور أكثر من ساعة ونصف من الوقت بالتحديد عند 1:35:42،

ثم بعد ذلك يعود للوراء بضع دقائق عند مرور 1:32:41 من بداية المقطع.

من هو الدكتور يونغ المتحدث الرئيسي عن خطة التقليل من سكان العالم؟

روبرت أولدهام يونغ هو ممارس أمريكي للعلاج الطبيعي ومؤلف كتب الطب البديل التي تروج لنظام غذائي يغني عن الدواء مقابل اتباع نظام غذائي معين، ومفوض المحكمة الدولية للعدالة الطبيعية،

برز بعد ظهوره في برنامج أوبرا وينفري والذي أظهر علاجه لمريضة بسرطان الثدي، والتي ادعت هي والطبيب أنها شفيت، لكنها ماتت بعد ذلك بوقت قصير بسبب مرضها.

اعتقل الدكتور يونغ في يناير 2014 وأدين في 2016 بتهمتين من بين ثلاث تهم بالسرقة وممارسة الطب بدون ترخيص، وأمضى عدة أشهر في السجن في عام 2017.

في نوفمبر 2018، منحت هيئة محلفين في سان دييغو 105 مليون دولار كتعويض لمريضة سرطان أقنعها يونغ بالتخلي عن العلاج الفعال لصالح نظامه الغذائي القلوي، مما أدى إلى تقدم مرضها إلى المرحلة الرابعة غير القابلة للشفاء.

وقد أقر يونغ في السابق بأنه مذنب في تهمتين تتعلقان بممارسة الطب بدون ترخيص، وبأنه ليس لديه درجات تعليمية ما بعد المدرسة الثانوية من أي مدارس معتمدة،

وذكر أيضًا أنه لم يكن أيًا مما يلي: أخصائي ميكروبيولوجي أو طبيب أو أخصائي أمراض دم أو طبيب علاج طبيعي أو عالم مدرب،

وهذا ما أكده المجلس الطبي في كاليفورنيا في مذكرة أصدرت عام 2014 بأنه غير مرخص لممارسة مهنة الطب.

وقد وجهت له لجنة التجارة الأمريكية عام 2020 تنبيهًا بسبب تقليله من شأن فيروس كوفيد-19، ومن طرق الوقاية منه،

ونشر ادعاءات زائفة حوله على حساباته الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعية ومواقعه الخاصة.

تحذير للطبيب يونغ الذي يظهر في الفيديو فتبينوا

تحذير منظمة النجارة الفيدرالية للطبيب يونغ الذي يظهر في الفيديو

ما صحة قول يونغ أن اللقاحات هدفها تقليل السكان حول العالم وبالأخص أفريقيا؟

نقلًا عن منظمة الصحة العالمية فإننا لدينا الآن لقاحات للوقاية من أكثر من 20 مرضًا مهددًا للحياة، ومساعدة الناس من جميع الأعمار على العيش حياة أطول وأكثر صحة،

يمنع التطعيم واللقاحات حاليًا 2-3 مليون حالة وفاة كل عام بسبب أمراض مثل الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي والإنفلونزا والحصبة،

وهذا ساهم في ارتفاع عدد سكان الأرض، حيث يعد التطعيم أقوى الوسائل لإنقاذ الأرواح ورفع مستوى صحة البشرية،

وحسب منظمة الأمم المتحدة تعد أفريقيا هي القارة الأسرع نموًا، لأن لأفريقيا أعلى معدل نمو سكاني في المناطق الرئيسية،

ويُتوقع أن يتضاعف عدد سكان أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بحلول عام 2050،

حيث في آب/ أغسطس 2020، تم الإشهاد على خلو القارة الأفريقية من مرض شلل الأطفال بفضل التطعيم،

وحسب منظمة الصحة العالمية فإن هذه الزيادة تعود إلى اللقاحات وأثرها في تقليل الوفيات في أفريقيا، التي لا زالت تعاني من حصول جميع الأطفال فيها على اللقاحات،

وحسب منظمة african arguments فإن اللقاحات في أفريقيا في البداية تم رفضها من قبل السكان بسبب ادعاءات انتشرت على أنها لتعقيم السكان،

وأكدت المنصة على أهمية اللقاحات بما فيها لقاح كوفيد-19 للدول الأفريقية بسبب مساهمتها عبر التاريخ في إنقاذ الأرواح.

ولم يقع فريق فتبينوا على أي مؤسسة أو مشروع باسم كوادريليون دولار، وقد جاء في الفيديو الكامل كاسم أطلقه الدكتور يونغ على الاستثمار في اللقاحات لتعقيم سكان الأرض،

وتشير البيانات من موقع Our world in data إلى مساهمة لقاح كوفيد-19 في تقليل عدد الوفيات الفيروس حول العالم بعد ظهور اللقاح.

تشير البيانات إلى تقليل عدد الوفيات وليس سكان العالم بعد لقاح كوفيد-19 فتبينوا

تشير البيانات إلى تقليل عدد الوفيات في العالم بعد لقاح كوفيد-19

المنتدى الاقتصادي العالمي

أفاد موقع الاقتصاد العالمي بالتوجه إلى دعم أفريقيا لإنه ورغم وصول اللقاحات لها لا يزال العديد من الأطفال الأفارقة لا يحصلون على حصصهم من اللقاح وذلك يهدد حياتهم،

ومن أجل مواجهة هذا التحدي، التزم القادة السياسيون الأفارقة بالاستثمار في قدرة القارة على تطوير وإنتاج لقاحات خاصة بها.

أما منتدى الاقتصاد العالمي -دافوس- والذي يشارك فيه أبرز القادة السياسيين والتجاريين والثقافيين لوضع خطط عالمية للتطوير،

فيقوم بنشر أجندة أي منتدى في كل سنة ويقوم ببث المنتدى بشكل مباشر، ولم يذكر فيه عام 2019 ما ادعاه الرجل المتكلم في الفيديو.

هل صرّح بيل جيتس بضرورة التخلص من 3 مليار إنسان وبالأخص في أفريقيا؟

انتشرت منذ بداية جائحة كورونا العديد من الادعاءات المرتبطة ببيل جيتس واللقاحات وقد توقع جيتس هذا ودفع العديد من التهم الموجهة إليه، (يمكنك الاطلاع على رد هذه الادعاءات في موقع فتبينوا)،

صورة تُظهر نتيجة تجارب لقاح شلل الأطفال التي يوزعها بيل جيتس في إفريقيا.. مضلل

أما أصل هذه الإشاعة عن أفريقيا فهو يرجع إلى مؤتمر عالمي تحدث فيه بيل جيتس حول زيادة عدد السكان وأثر ذلك على الحياة،

في الدقيقة 4:21 يتحدث بيل جيتس عن عدد سكان العالم عام 2014 وتوقع زيادته لـ 9 مليار تقريبًا،

وأنه إذا استثمرنا في اللقاحات الجديدة والرعاية الطبية وخدمات الصحة الإنجابية يمكننا تقليل ذلك بنسبة 10 أو 15% لكننا هناك سنشهد زيادة بحوالي 1.3،

وحسب وكالة فرانس24 في تحقيقها في هذه العبارة فإن قصد جيتس هنا كان النمو السكاني في الدول النامية لكي تتمكن من تحسين وضعها الاقتصادي،

وكذلك وكالة Politi fact التي أكدت أن بيل جيتس كان قصده النمو السكاني وليس النطعيم لتقليل السكان،

أما وكالة رويترز فقد تواصلت مع ممثلي منظمة بيل جيتس وأكدوا أن بيل جيتس لم يذكر أنه يجب التخلص من 3 مليار إنسان،

ولم يرد على لسان بيل جيتس مطلقًا في أي مقابلة، وكذلك وكالة أسوشيتد برس،

وهناك دور لإيمان منظمة بيل جيتس بأهمية اللقاحات في حماية حياة العديد من الأرواح وخاصة في أفريقيا.

أما تصريح هنري كيستجر وزير الخارجية الأمريكية الأسبق في سياق التطعيم فلم نجد له أثر،

وقد نفاه ممثلو كيسنجر لرويترز قائلين أن هذا تلفيق كامل.

بناء على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف؛

لأنه وحسب التقصي تبين لنا أن المعلومات التي أدلي بها في هذا المقطع زائفة ولا أساس لها من الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة