التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع قديم والادعاء المتداول حاليًا بشأن انتشال ميكروباص في النيل غير صحيح

ادعاء انتشال ميكروباص كوبري الساحل من النيل زائف جزئي فتبينوا
آخر المقالات

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدّعون أنه يعود إلى حادثة العثور على ميكروباص الساحل الذي يزعم البعض أنه سقط في النيل،

فما حقيقة الفيديو المتداول؟

الإدّعاء

نص الادّعاء حسب صيغة الناشر «بدون تصرّف»

إنتشال ميكروباص كوبري الساحل بالجثث بداخله

نشرت الادعاء بهذه الصيغة صفحة صان البحرية اون لاين بتاريخ 12/10/2021، وحصد المنشور 129 تفاعل و279 مشاركة حتى تاريخ كتابة المقال 17/10/2021.

ناشر ادعاء انتشال ميكروباص كوبري الساحل من النيل مضلل فتبينوا

لقطة شاشة للادعاء المنشور على الفيسبوك

تناقل الادعاء أيضًا صفحات وحسابات عدة بصيغ مشابهة أو مماثلة مثل: هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وأيضًا هنا،

وعلى منصة تويتر أيضًا هنا.

نتيجة التحري

زائف جزئيا

هذا مقطع قديم لانتشال ميكروباص سقط من أعلى كوبري الساحل في نهر النيل وليس حديثًا

أرشد البحث بالكلمات المفتاحية “ميكروباص كوبري الساحل” في الفيسبوك إلى العديد من المقاطع المطابقة والمشابهة لفيديو الادعاء،

التي نشرت قديمًا عام 2018 وذكرت الصفحات الإخبارية أن المقطع يظهر انتشال ميكروباص سقط في نهر النيل من أعلى كوبري الساحل.


وبالبحث بالكلمات السابقة في محرك يوتيوب عثرنا على العديد من المقاطع التي أخذت من زوايا مختلفة لفيديو الادعاء نفسه،

والتي تؤكد أن هذا الفيديو لحادثة سقوط ميكروباص في النيل عام 2018 في شهر يناير.

وذكرت مواقع الأخبار المحلية حصول الحادث بتاريخ 25/1/2018 نقلًا عن الإدارة العامة لمرور القاهرة،

بسبب اصطدام سيارة سيدة بميكروباص مما أدى إلى سقوطه في نهر النيل ومصرع السيدة.

وزراة الداخلية المصرية تنفي مزاعم سقوط ميكروباص من كوبري الساحل في النيل

أصدرت وزارة الداخلية المصرية بلاغًا بتاريخ 14/10/2021، ذكرت فيه تلقي بلاغًا عن سقوط ميكروباص في النيل من أعلى كوبري الساحل،

وبعد تمشيط المنطقة من قبل القوات المختصة، لم يتم التوصل إلى أية آثار لمفقودين أو لسيارة “ميكروباص”، وعثر فقط على “غطاء سيارة كبير الحجم” بقاع نهر النيل.

أجرت القوات تحريات طويلة ومقابلات مع المواطنين الشهود وقت الحادثة وتجارب، خلصت نتيجة التحقيق أن ما سقط من أعلى الكوبري كان “غطاء سيارة”،

بالإضافة إلى عدم تلقى الأجهزة الأمنية أية بلاغات تفيد غياب مواطنين أو فقدان سيارة أجرة “ميكروباص” فى ذات اليوم وحتى تاريخه.

الجدير بالذكر أن قسم التحقق من الأخبار باللغة العربية التابع لوكالة فرانس برس تحقق من هذا الادعاء وخلصت النتيجة إلى أنه ادعاء خاطئ.

اقرأ أيضًا: الصورة المتداولة ليست لكوبري روض الفرج بمصر وإنما لأحد جسور شنغهاي

بناء على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف جزئيًا؛

لأن المقطع قديم وتم نفي ادعاءات سقوط ميكروباص في النيل حديثًا من قبل وزارة الداخلية المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة