التصنيف: منوعات

هذا المقطع مركب من مشاهد قديمة ولعبة محاكاة، ولا يظهر احتراق طائرة عمانية في الجو

احتراق الطيران العماني
آخر المقالات

تداول رواد منصات التواصل مقطعًا يزعمون أنه يظهر حادث احتراق طائرة تابعة للطيران العماني في الجو،

فما حقيقة هذا الادعاء؟ تابع المقال التالي..

الإدّعاء

نشر أحد حسابات فيسبوك المقطع بتاريخ 22 أغسطس 2022، مرفقا بالوصف الآتي -من دون تصرّف-:

طائره عمانية تحترق بالجو وبفضل الله،،، ثم بمهارة الطيار الكندي سوداني الأصل كابتن صالح محمود فتحي متولى من حلفا الجديدة الذي هبط بها بسلام وخرج جميع الركاب سالمين،،، سبحان الله والحمد لله ولا حول ولا قوة إلاَّ بالله.
حريق الطيران العماني

وحقق المقطع خلال ساعات من نشره عشرات آلاف المشاهدات، وأكثر من ألف تفاعل.

كما تداولته صفحات وحسابات أخرى  هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا.

كذلك على منصة تويتر هنا، هنا، هنا.

نتيجة التحري

زائف

هذا المقطع مركب من مشاهد قديمة ولعبة محاكاة طيران، ولا علاقة له بالطيران العماني

من خلال تقطيع فيديو الادّعاء إلى مشاهد ثابتة تبين أنه مركب من مقطعين مختلفين كالتالي:

  • المقطع الأول مقتبس من لعبة محاكاة طيران

قاد  البحث العكسي عن أحد المشاهد الثابتة من المقطع عبر محرك “ياندكس“،

إلى موقع أرفق مقاطع عدة تحت عنوان “الطيران العماني”، كان من بينها مقطع الادعاء ذاته،

حيث أرفق المقطع نقلًا عن قناة باسم “runsame“، على يوتيوب، تعنى بنشر مقاطع من ألعاب محاكاة الطيران المنوعة،

فيما كانت قد نشرت المقطع بتاريخ 2 يناير 2020، موضحة أنه يظهر محاكاة تخيلية لتحطم إحدى طائرات الطيران العماني في مدينة كراتشي الباكستانية،

مقطع حريق طائرة محاكاة
لقطة شاشة لمقطع الفيديو الأصلي على منصة يوتيوب

فيما أكدت القناة في وصف المقطع أنه غير حقيقي، بل تم إنشاؤه بواسطة لعبة محاكاة الطيران “X-Plane 11“،

كذلك، نشرت القناة العديد من المقاطع المشابهة لحوادث الطيران المقتبسة من ألعاب المحاكاة،

علاوة على عدة مقاطع تظهر محاكاة للطيران العماني من اللعبة ذاتها هنـا، هنـا، هنـا، هنـا.

  • المقطع الثاني يعود لحريق طائرة تابعة للطيران السنغافوري عام 2016

أرشد البحث عن المشاهد الثانية من مقطع الادعاء والتي تظهر الركاب داخل الطائرة،

إلى العديد من المصادر التي نشرتها منذ عام 2016 على أنها تعود لحريق الطائرة Boeing 777-300ER التابعة للطيران السنغافوري خلال الرحلة رقم SQ368،

حيث نشره أحد مستخدمي يوتيوب بتاريخ 29 يونيو 2016 بجودة عالية ولمدة أطول،

كما يمكن ملاحظة أن الصوت في هذا المقطع مختلف عن الأصوات المسموعة في مقطع الادعاء،

وكانت العديد من المصادر والمواقع التي تعني بحوادث الطيران قد نشرت تقارير حول هذه الحادثة آنذاك،

فيما أفادت الخطوط الجوية السنغافورية  في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك في 27 يونيو 2016،

أن الرحلة SQ368 ، لطائرة بوينج 777-300ER من سنغافورة إلى ميلانو، عادت إلى سنغافورة في 27 يونيو بعد رسالة تحذير بشأن زيت المحرك.

واشتعلت النيران في المحرك الأيمن للطائرة بعد هبوطها في مطار شانغي في حوالي الساعة 6:50 صباحًا.

فيما تم إخماد الحريق من قبل خدمات الطوارئ بالمطار ولم تقع إصابات للركاب البالغ عددهم 222 راكبا و 19 من أفراد الطاقم.

علاوة على ذلك، من خلال التدقيق في المقصورة الداخلية للطائرة الظاهرة في مقطع الادعاء،

يمكن مطابقتها مع مقصورة الطائرة السنغافورية Boeing 777-300ER التي تعرضت للحريق،


لقطات مركبة تظهر مطابقة الطائرة الظاهرة في مقطع الادعاء (3و4) مع مشاهد من داخل الطائرة Boeing 777-300ER (لقطة 1و2)


أما الصوت في مقطع الادعاء، حيث نسمع أصوات أشخاص خائفين وامرأة تصرخ “الله أكبر”

فقد قاد البحث بهذه التفاصيل إلى مقطع نشرته شبكة CNN في 05 مايو 2016،

على أنه التقط خلال إحدى رحلات الاتحاد للطيران المتوجهة من أبو ظبي إلى جاكرتا عندما هزت الاضطرابات المقصورة،

مما أثار الرعب لدى الركاب،

وبالتدقيق في الصوت المسموع في هذا المقطع يمكن مطابقته مع الصوت المسموع في مقطع الادعاء،

مما يؤكد أن الصوت في مقطع الادعاء مركب.

بالمقابل، لم يرصد فريق فتبينوا أي خبر متداول مؤخرًا عن حادث احتراق طائرة تابعة للطيران العمانية في المصادر الرسمية والمحلية العمانية.

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه زائف، لأنه استخدم مقطعًا مركبا من مشاهد مختلفة وقديمة لنشر معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً