التصنيف: اجتماعي

هذا الفيديو قديم ويعود إلى مظاهرات في فرنسا لا علاقة لها بالتطعيم ضد كوفيد-19

ادعاء الشرطة والأطباء في فرنسا يخرجون في مظاهرات 1د لقاح كوفيد-19 مضلل فتبينوا
آخر المقالات

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدعون أنه يعود إلى مظاهرات في فرنسا ضد أخذ لقاح كوفيد-19، قام بها بعض الأطباء والممرضين ومن ثم انضمت الشرطة لهم،

ما حقيقة هذا المقطع؟ تابع مقالنا الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء حسب صيغة الناشر «بدون تصرّف»

#فرنسا
الأطباء يرفضون التلقيح و يخرجون في مظاهرة ضد قرار الحكومة ، و الأخيرة تأمر الشرطة بردعهم إلا أن الشرطة تنظم للمضاهرة في مشهد بطولي 👌👌👌

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة Berkani fel ghorba – بركاني فالغربة بتاريخ 1/8/2021، وحصد المنشور أكثر من 1.4 ألف تفاعل و أكثر من 4.6 ألف مشاركة حتى تاريخ كتابة المقال 8/8/2021.

ادعاء الشرطة والأطباء في فرنسا يخرجون في مظاهرات 1د لقاح كوفيد-19 مضلل فتبينوا

لقطة شاشة للادعاء المنشور على الفيسبوك

تناقلت الادعاء عدة صفحات وحسابات بصيغ مشابهة أو مماثلة منها:

واقع تلمسانالشلفTarik Daifديما عڤابهممحاميد سيتيأخبار برشلونة بالعربي – فخامة الشعب DZ

DîDî KrîmôûAit Baamrane originalRedouane MansouriMahmoud Chawkiجہمہال بہوفہراجہيہ

 

وعلى تويتر أيضًا هنا وهنا وهنا وأيضًا هنا.

نتيجة التحري

مضلل

هذا الفيديو قديم ويعود إلى مظاهرات في فرنسا وصُوّر قبل بدء التطعيم ضد كوفيد-19 في فرنسا

أرشد البحث العكسي بإحدى المقاطع الثابتة من الفيديو في محرك Google، إلى موقع إذاعة France Bleu الفرنسية،

التي ذكرت أن المقطع يعود إلى مشاركة الشرطة مع طاقم الممرضين في مظاهرة سلمية في مدينة نيم الفرنسية بتاريخ 16/6/2020،

بالبحث بالكلمات المفتاحية عن مشاركة الشرطة في مظاهرة في مدينة نيم “Policiers et soignants main dans la main à Nîmes

ظهرت لنا العديد من النتائج من ضمنها موقع LCI المعروف الذي تناول الخبر بتفاصيل أكثر،

ذكر الموقع انطلاق عدة مسيرات بتاريخ 16/6/2020 من قبل طواقم الممرضين لمساعدة المستشفيات التي كانت تواجه جائحة كوفيد-19 ودعم القطاع الصحي،

بعد ثلاثة أشهر من أزمة صحية غير مسبوقة خلال السنوات الأخيرة في فرنسا بسبب وباء فيروس كورونا،

وهي مسيرات شارك فيها أطباء فرنسيون وأطقم الرعاية الصحية من أجل توفير إمكانيات مالية وبشرية أكثر لقطاع الصحة الفرنسي،

الذي يعاني منذ سنوات بسبب انخفاض ميزانيته، على مر الحكومات المتعاقبة.

وضع الشرطة الدروع على الأرض، ووضع بعض ضباط إنفاذ القانون خوذاتهم عند أقدامهم،وتبعهم العديد من مقدمي الرعاية الذين وضعوا لباسهم الرسمي على الأرض.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو الذي صوّرته ضابطة شرطة تدعى جولييتعلى تويتر مع التعليق:

“لمن يريدون معارضتنا ، لن تنجحوا”.

بالبحث في تويتر عن حساب هذه الضابطة وصلنا إلى الفيديو الأصلي والمنشور بتاريخ 16/6/2021، ولم تذكر الضابطة أي شيء يتعلق باللقاحات.

يذكر أن تاريخ نشر الادعاء الأصلي يسبق بفترة كبيرة تاريخ إعلان موافقة الصحة العالمية اعتماد أول لقاح فيروس كوفيد-19 بتاريخ 31/12/2020،

كما أن فرنسا باشرت في تطعيم مواطنيها وأعطت الأولوية للقطاع الصحي وكبار السن بتاريخ 27/12/2021،

وهذا ينفي أي علاقة لهذا الفيديو بالاعتراض على التطعيم ضد كوفيد-19.

يذكر أنه في شهر يوليو 2021 انطلقت مظاهرات في العاصمة الفرنسية باريس ضد حملات التطعيم الإلزامية،

لكن الشرطة تصدت للمتظاهرين بالقنابل المسيلة للدموع لتفريقهم ووثقت العديد من القنوات الفرنسية ذلك.

اقرأ أيضًا: مقطع يظهر أعمال شغب وقعت خلال مظاهرات السترات الصفراء في فرنسا سنة 2018 وليست بعد تصريحات ماكرون الأخيرة

بناء على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مُضلّل؛ لأن المقطع يعود إلى مظاهرات قديمة في مدينة نيم الفرنسية لدعم القطاع الصحي،

ولا علاقة لها بالاعتراض على سياسة التطعيم، لأنه صوّر قبل اعتماد لقاحات كوفيد-19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة