النرويج لم تعلن نهاية كورونا بل أقرت رفع قيودها المحلية لمكافحة الوباء

لم تعلن النرويج عن انتهاء كورونا
آخر المقالات

يتناقل نشطاء في منصات التواصل الاجتماعي خبرا يزعمون من خلاله أن النرويج أعلنت نهاية جائحة كورونا ، والرفع التام لكل القيود والإجراءات الاحترازية وفتح الحدود.

فما حقيقة هذه الادعاءات؟

ادعاء النرويج تعلن نهاية كورونا

نص الادعاء:

نشرت صفحة الفايسبوك المسماة ” كازا الحضارة Casa Civilisation” الادعاء بتاريخ 25 سبتمبر 2021، وجاءت وفق النص الآتي (دون تعديل):

‏” النرويج تعلن انتهاء الجائحة Covid-19، ترفع تماماً كل القيود و الإجراءات الاحترازية و فتح الحدود للعودة لحياة طبيعية إبتداءً من اليوم مع الابقاء على متابعة مستمرة لحالات الاصابة ! “

النرويج-أعلنت-انتهاء-كورونا                                                                                     لقطة شاشة – منشورات فايسبوك- الصورة AFP- Pierre-Henry DESHAYES

حقق المنشور المرفق بلقطة شاشة لإحدى المواقع الإخبارية الفرنسية حوالي 610 تفاعلات و 35 مشاركة حتى تاريخ نشر المقال،

وبالمثل، تناقله العديد من رواد فايسبوك بصيغ مشابهة في مجموعة من الصفحات ومنها:

NursMar ، Zaer 24 ، Ahmed Sarghini ، ابن جرير24،  benguerir24 ، Mö Bezzah  ، ياسمين للحجامة تقرت ،  صحيفة البيان ، Khaled Elbannany ،  عين عودة سكاي-ain aouda SKY  ..

وذلك على غرار منشورات مماثلة في تويتر هنا وهنا وأيضا هنا.

إثر ذلك ، أجرى فريق فتبينوا تحريا حول حقيقة الادعاءات، فتبين الآتي:

لم تعلن النرويج نهاية كورونا

النتيجة: زائف جزئيا

النرويج لم تعلن نهاية جائحة كورونا بل قررت رفع قيودها المحلية لمكافحة الوباء

قررت الحكومة في النرويج أن تنتقل إلى حياة يومية طبيعية مع زيادة إجراءات التأهب اعتبارا من يوم السبت 25 سبتمبر 2021 .

وبالمقابل، أكدت رئيسة الوزراء النرويجية ” إرنا سولبرغ” أن جائحة كورونا لم تنته بعد، وأوضحت ذلك بقولها:

” على الرغم من أن الحياة اليومية لمعظم الناس ستعود الآن إلى طبيعتها ، فإن الوباء لم ينته بعد. سيستمر الناس في الإصابة بالمرض ، ولهذا من المهم أن يتم تطعيم الجميع.

بالإضافة إلى ذلك ، سيكون لدى المجتمع استعداد متزايد وسيكون قادرًا على اتخاذ الإجراءات بسرعة إذا كان الموقف يستدعي ذلك.

ستواصل البلديات لعب دور مهم في الاستجابة إذا ما أدى تفشي المرض إلى وضع قدرة الخدمات الصحية تحت الضغط ” .

وحسب البلاغ الصحفي الوزاري ، فلا يزال يتعين على المصاب بأي أعراض تنفسية إجراء الاختبار بما في ذلك الأشخاص الذين تم تطعيمهم،

ولم يرد في هذا البلاغ أن النرويج اعتبرت كورونا موجة عادية مثل الزكام ، ولا في أي تصريح رسمي مماثل.

الوباء لم ينته بعد، وإلزامية العزل في حالة الإصابة مازالت قائمة في النرويج

أكدت “سولبرغ ” على إلزامية العزل في حالة الإصابة بمرض كوفيد-19 ، واعتبرت هذا الإجراء قاعدة تأتي مع غرامة في حال خرقها،

وعلى الرغم من أنه سيتم إلغاء معظم المعايير والأدلة الإرشادية الخاصة بمكافحة العدوى ،

إلا أنها تشجع الشركات على الحفاظ على تدابير جيدة لمكافحة العدوى، مثل وصول العملاء إلى معقم اليدين.

وفي نفس السياق، أكد مساعد مدير ومدير اللقاحات في النرويج “جير بوكهولم Geir Bukholm ” في مقابلة صحفية أن الوباء لم ينته بعد بقوله:

” لم ينته الوباء ما دام موجودًا في العالم وفي البلدان التي لا تزال فيها تغطية اللقاح منخفضة “

كما أجاب عن السؤال: هل انتهى الوباء إذا؟

“لا ، لا أريد أن أقول ذلك. لكن هذا يرجع إلى شعلة إنقاذ في النرويج وفي العديد من البلدان التي لديها تغطية جيدة للقاحات.

ومن بين السكان الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا ، حصل 90 في المائة على الجرعة الأولى وتم تطعيم 83 في المائة بشكل كامل”.

إحصائية عدد الملقحين في النرويج رفع القيود ولم تعلن نهاية كورونا                                                       إحصائية عدد السكان الملقحين في النرويج – تحديث 30 سبتمبر 2021

حكومة النرويج تخطط لتخفيف القيود على دخول البلاد تدريجيا، وتقر مجموعة من القواعد الصحية

من أجل تنزيل القرار الحكومي أفادت وزيرة العدل والسلامة العامة، “مونيكا ميالند” أن الحكومة النرويجية تخطط لتخفيف تدريجي للقيود المفروضة على دخول البلاد، وستجري عملية إلغاء القيود في ظل مراقبة دقيقة،

وذلك وفق ثلاث مراحل تدريجية تمتد إلى نهاية العام الجاري.

كما أقرت الحكومة النرويجية مجموعة من النصائح والقواعد التي تطبق في الحياة العامة موازاة مع زيادة التأهب، ومنها:

  • الحفاظ على نظافة الیدين،
  • وجوب الخضوع للعزل في حالة تشخيص الإصابة بفيروس كوفيد-19
  • إلزامية الحجر الصحي على أفراد الأسرة من غیر المطعمین لشخص مصاب بالعدوى.

صحيفة Ouest France الفرنسية لم تنشر أن النرويج أعلنت نهاية جائحة كورونا

نشرت صحيفة ouest-france الفرنسية مقتطفات من بلاغ الحكومة النرويجية التي قررت رفع قيودها المحلية لمكافحة فيروس كوفيد-19،

وذلك في أعقاب تلقي 91.1٪ من البالغين النرويجيين جرعة واحدة على الأقل من لقاح كوفيد-19،

إلا أنها أوضحت أن بعض القيود القليلة التي لا تزال قائمة، ومنها إبقاء الالتزام بالعزل في حالة وجود اختبار إيجابي لفيروس كورونا، تحت طائلة غرامة مالية،

بالإضافة إلى ذلك، ذكرت أنه قد يوصى بارتداء كمامة في وسائل النقل العام أو إلزاميًا محليًا إذا لزم الأمر،

وحسب الصحيفة نفسها، فقد حذرت الوزيرة الأولى “إرنا سولبرغ” من أن فيروس كورونا سيبقى معنا لسنوات، ولم تستبعد إعادة إدخال التدابير الصحية في حالة الانتشار المتفجر لمتغير جديد.

يُذكر أن منصة politifact للتحقق من الأخبار أجرت تحريا حول ادعاء اعتبار كورونا مثل الزكام وخلصت إلى أنه خاطئ.

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، يتبين أن النرويج لم تعلن عن نهاية جائحة كورونا ولم تعتبرها مرضا عاديا مثل الزكام ،

إلا أنها بالمقابل، أقرت رفع جل التدابير الاحترازية والقيود المحلية لمكافحة فيروس كوفيد-19،

وذلك في أعقاب تلقي النرويجيين البالغين جرعة واحدة على الأقل من لقاح كوفيد بنسبة وصلت إلى 91.1٪ ، مع معدل وفيات منخفض للغاية.

إذ لم يسجل منذ بداية الوباء، سوى 850 حالة وفاة ، لسكان يزيد عددهم قليلاً عن 5 ملايين نسمة.

لذلك، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف جزئيا.

المصادر

أولا-المصدرـ01

ثانيا-المصدرـ02

ثالثا-المصدرـ03

رابعا-المصدرـ04

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة