إمرأة صومالية مسلمة فقيرة تعيش في إنجلترا تتصل بمحطة راديو من أجل الحصول على مساعدة، وبهذه الفترة شخص مُلحد يستمع إلى الراديو، يطلب رقمها وعنوانها من الراديو لكي يسخر بالمرأة، وبعد أن أخذ رقمها وعنوانها يعطي التعليمات لسكرتيرته الخاصة بأن تجهز مواد غذائية ومساعدات أخرى لهذه المرأة وتوصلها إلى العنوان .
ويقول للسكرتيرة: إذا سألتك المرأة عن مصدر هذه المساعدات فقولي لها أنها من الشيطان !!؟
ولما وصلت السكرتيرة إلى منزل المرأة فرحت المرأة الفقيرة بهذه المساعدات. السكرتيرة سألت المرأة ألا تريدين أن تعرفي مصدر هذه المساعدات ومن أرسلها لك، أجابت المرأة الأمية التي إسمها فاطمة بجواب جعلت المفكر الدكتور الإنجليزي الملحد تيموسي فينتر يعتنق الإسلام ويغير إسمه إلى عبد الحكيم مراد.
الجواب الرائع هو:
“لا أريد أن أعرف ولا أهتم بذلك لأن الله إذا أراد شيئًا حتى الشياطين تطيعه !!

مصدر الخبر الكاذب

القصة ملفقة

أما رحلة عبد الحكيم مراد (Timothy Winter) مع الإسلام:
في عمر 17 سنة أراد فهم ماحوله من مظاهر ونظم كونية فبدأ يقرأ في الفلسفة والعلوم وقرأ في الأديان واهتم بالثقافة الإسلامية ودرس اللغة العربية ثم اعتنق الإسلام في عمر 19 عامًا وكان وقتها طالبًا جامعيًا

مصدر1

مصدر2

مصدر3

عن الكاتب

Fatabyyano Team

هدفنا تنقية المحتوى العربي من الخرافة والجهل والاشاعة والاكاذيب.. عدونا الجهل والجهل فقط.

Loading Facebook Comments ...
error: This Content is protected you can\'t copy any text from it :(