التصنيف:

اندونيسي لا يصلي وارتكب المعاصي وجدوا جثته متفحمة ..خبر زائف!

آخر المقالات

رجل إندونيسي لم يصلِّ وارتكب المعاصي وجدوا جثته متفحمة وحسب الادّعاء فقد رآه

والده في المنام وطلب منه تغيير قبره فما حقيقة كل هذه التفاصيل؟

تابعوا التفاصيل في مقالنا الآتي..

الادعاء

نص الادّعاء بصيغة الناشر:

لاتنسه أعجب بصفحه جزاك الله خيرا(إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ)رجل في اندوليسه لا يصلي ارتكاب المعاصي والذنوب وعدم التوبة منها له العديد من الآثار والعواقب السيئة على الفرد)

( بعد يومان في القبر)كان الاب يرى حلم يرى ابن يقول تعال عليه غير مكاني ) وقام الاب جمع الناس كي يغيرن مكان )اخرجو من القبر كانت مفجاء الله اكبر)جسم كان يحترق متفحم) استغفر الله العظيم (سلام عليكم لاتنسه أعجب صفحه جزاكم الله حير)”

فقد نشرت صفحة استغفر الله على الفيسبوك هذا الادّعاء بتاريخ 21 مارس 2020 في تمام الساعة 6:20 مساءً.

وقد حاز المنشور على 26 ألف مشاركة عدا عن العدد الهائل من التفاعلات والتعليقات، إذ بلغت المشاهدات

5 ملايين مشاهدة وأكثر من 100 ألف تفاعل.

أما صفحة  Ahmed El Sherbini احمد الشربيني على الفيسبوك فقد نشرت ذات الادّعاء يوم الإثنين

الموافق 23 مارس 2020 عند الساعة 3:48 مساءً وتمت مشاركته 72 مرة للآن.

أما حساب علي آل حفني فقد نشر الادّعاء عند الساعة 6:43 صباحًا وحصل على 231 مشاركة

وللاطلاع على كافة المنشورات المتعلقة بهذا الادّعاء تابع هنا

زائف

النتيجة: الخبر زائف 

المقطع ليس جديدًا، وليس في إندونيسيا، والقصة من خيال مؤلفها.

المقطع من عام 2013، وهو لاكتشاف قبر قديم عمره نحو 300 عام في هانوي بالفيتنام عثر فيه على مومياء لجثة امرأة تبلغ من العمر 60 عامًا وكان جسمها سليمًا تقريبًا.

 

قدمت الاستنتاجات الأولية في عملية التنقيب العديد من الوثائق حول طرق الدفن الخاصة للشعب الفيتنامي قبل مئات السنين. اكتُشفت المقبرة، الواقعة على أراضي حقل با تشوا، عن طريق الخطأ أثناء عملية تجريف السكان المحليين للحقول.

 

كان جسم التابوت سليمًا، وقد رُبطت أصابع القدمين معًا وكان القفص مصنوعًا من القماش الخشن. جزء من التابوت المكسور بشكل حصري تقريبًا بسبب تأثير الحفر ولونه كلون القهوة وسلس للغاية.

كونوا بالقرب دائمًا لكي تطّلعوا على مقالاتنا المتنوعة من هنا

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

مصدر5

مصدر6

 

 
 

 

 

 

 

 

 

63 تعليق. Leave new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً