التصنيف: طبي

بعض فوائد تناول كمية من شاي ورق التين مع 7 كميات من شاي ورق الزيتون – زائف جزئيا.

ورق التين الزيتون
آخر المقالات

يتداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع مجموعة من الفوائد المزعومة التي يقدمها تناول كمية من شاي ورق التين مع 7 كميات من شاي ورق الزيتون

تعرف على مدى صحة ذلك من خلال مقالنا الآتي…

الادعاء

تداول رواد مواقع التواصل الادعاء على شكل نص طويل ملخصه الآتي:

عرض الادعاء أولا طريقة تحضير ما أسماه بمستخلص التين والزيتون كما يلي:

تُجمع أوراق الشجرة التي تعطي نبتة التين وتُجفف ثم تُخبأ في علبة صغيرة،

كذلك الحال بالنسبة لأوراق الشجرة التي تُعطي نبتة الزيتون.

يُسخّن نصف لتر من الماء حتى يصل درجة الغليان، ثم يُضاف إليه ملعقة صغيرة من مسحوق ورق التين،

تُطفأ النار بعد ذلك ويُترك المستخلص دقيقتين أو ثلاث ثم يتم حفظه بعدها في قارورة زجاجية.

تُتبع نفس الطريقة لتحظير شاي ورق الزيتون.

يُمزج بعدها مقدار 5 مل من شاي ورق التين مع 35 مل من شاي ورق الزيتون في كوب فارغ،

ثم تُملأ بقية حجم الكوب بالماء ;يُشرب المزيج بعد ذلك،

سرد الادعاء بعدها مجموعة من الفوائد التي ينالها الجسم بعد “10 دقائق تقريبا” من شرب المزيج -بحسب زعمه- ذاكرا ما يلي:

إزالة آلام المفاصل؛

تحسين النظر،

معالجة الضغط والسكر،

تنظيف اللوحيات الدهنية في الشرايين والعروق الرفيعة،

-وذلك بعدما يقوم الجسم بعملية تضييق للأوعية الدموية ينتج عنها ضغط للدم  مدته 5 دقائق تقريبا يُؤدي إلى هذا التنظيف-

ثم زعم الادعاء بعدها أن علماء اليابان -كما أسماهم- أمضوا 25 سنة في البحث عن المادة التي أسماها “الميتانوليندز الروتينيه” ولم يجدوها إلا في التين والزيتون،

واستنتجوا أن أحسن نسبة لاستخلاصها هي مزج نسبة من شاي ورق التين مع 7 نسب من شاي ورق الزيتون،

واكتشف ذات العلماء -بحسب الادعاء- أن المرأة الحامل لو واضبت على تناول التين والزيتون بنسبة واحد لسبعة ستضع مولودها في صورة جيدة وخال من جميع الأمراض والتشوهات.

صيغة الادعاء:

نشر حساب الفيسبوك المسمى “ياسين عبد الله الزوى” الادعاء في مجموعة العلاج التكميلي وفوائد الأعشاب الطبية بتاريخ 08/08/2020 مرفقا إياه بالنص الموالي:

ورق التين الزيتون لقطة شاشة من فيسبوك

حقق الادعاء تفاعلًا كبيرًا وأعيدت مشاركته أكثر من 2600 مرة (حتى تاريخ 13/08/2020)،

نشر الادعاء العديد من الصفحات الحسابات الأخرى يمكن مشاهدتها من هنا وهنا وهنا وهنا وهنا.

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاءات تبين مايلي:

زائف جزئيا

شاي أوراق التين هو الشاي العشبي الذي ينتج بعد غلي أوراق الشجرة التي تعطي فاكهة التين (Fig أو Ficus carica

أما شاي أوراق الزيتون فهو الشاي العشبي الذي يحصل عليه بعد غلي أوراق الشجرة التي تعطي فاكهة الزيتون (Olive أو Olea europaea

ينسب الادعاء مجموعة من الفوائد تعود على الجسم بعد تناول كمية من شاي ورق التين مع 7 كميات من شاي ورق الزيتون نفنّدها بالتسلسل كالآتي:

1/ إزالة آلام المفاصل:

لا يوجد أي مصدر علمي أكد أو افترض أن استعمال كمية واحدة من مستخلصات ورق التين مع 7 كميات من مستخلصات ورق الزيتون له القدرة على إزالة آلام المفاصل.

أكدت العديد من الدراسات أن مستخلصات ورق الزيتون تحتوي على مادة ال oleuropein التي تمتلك خصائص مضادة للالتهاب (هنا وهنا وهنا

كما أشارت بعض الدراسات السريرية إلى إمكانية امتلاك هذه المادة القدرة على مكافحة بعض حالات الالتهاب (هنا

منها دراسات أُجريت على مرضى مصابين ببعض التهابات المفاصل (هنا وهنا

لكن الأمر يحتاج إلى المزيد من البحوث لتأكيد ذلك بحسب المصادر العلمية نفسها.

لم تثبت أي دراسة سريرية احتواء مستخلصات ورق التين على مواد تملك خصائص مضادة للالتهاب.

تقييم فتبينوا: زائف جزئيًّا.

2/ تحسين النظر:

لم يدعم أي مصدر علمي قدرة شاي ورق التين أو الزيتون أو مزيج بينهما على تحسين النظر.

لم يثبت استعمال مستخلصات أوراق التين في الحفاظ على أو علاج صحة العين علميًّا أو حتى شعبيًّا (هنا وهنا

كما اقتصر استعمال مستخلص أوراق الزيتون على الاستعمال الشعبي غير المدعوم علميًّا فقط (هنا

وقد كان هذا الاستعمال موضعيًّا فقط، وليس عن طريق الفم.

تقييم فتبينوا: زائف.

3/ معالجة الضغط:

أشارت العديد من الدراسات السريرية، التي أُعدت على البشر، إلى قدرة مستخلصات ورق الزيتون على خفض ضغط الدم (هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا

بينما لم تؤكد أو تفترض أي دراسة امتلاك مستخلصات ورق التين هذه القدرة،

لم تُختبر مدى فعالية مزيج بين 7 نسب من مستخلصات ورق الزيتون مع نسبة من مستخلصات ورق التين في خفض نسبة الضغط الدموي لدى البشر من قبل.

تقييم فتبينوا: زائف جزئيًّا.

4/ معالجة السكري:

أكّدت العديد من الدراسات المخبرية والسريرية أنّ منقوع ورق التين قد يكون له تأثير في تخفيض نسبة السكر في الدم (هنا، هنا وهنا

كما أشارت العديد من الدراسات المخبرية والسريرية كذلك إلى امتلاك مستخلصات ورق الزيتون هذه الخاصية (هنا وهنا وهنا وهنا وهنا

فيما ترى “هيئة سلامة الأغذية الأوروبية” أن الأدلة العلمية غير كافية لتحديد علاقة السبب والنتيجة بين استهلاك مستخلصات ورق الزيتون ومقاومة ارتفاع نسبة السكر في الدم (هنا).

أشارت بعض الدراسات المنجزة على حيوانات المخبر أن مزيجًا من ورق التين مع آخر من ورق الزيتون قد يكون مفيدًا في خفض نسبة السكر في دم هذه الحيوانات (هنا)، لكن النسبة لم تكن 7 كميات ورق زيتون مع كمية واحدة من ورق التين.

لم تختبر أي دراسة قدرة مزيج من أوراق التين مع أوراق الزيتون على خفض نسبة السكر في الدم ومعالجة السكري.

تقييم فتبينوا: زائف جزئيا

5/ خفض نسبة الكوليستيرول في الدم:

أشارت بعض الدراسات التي أُجريت على حيوانات المختبر إلى أنّ فاكهة التين (وليس مستخلصات أوراق التين)، قد يكون لها دور في خفض نسبتي الضغط الدموي والكوليستيرول في الدم،

إلا أنّ تلك التي أجريت على البشر لم تعطِ نتائج مرضية.

فيما أشارت العديد من المصادر العلمية الأخرى إلى احتمالية امتلاك مستخلصات أوراق الزيتون هذه الخاصية (هنا وهنا وهنا

ولكن الأمر يتطلب المزيد من الدراسات السريرية على البشر لتأكيد ذلك (هنا).

لم تتطرق أي دراسة إلى مدى قدرة مزيج نسبة من أوراق التين مع 7 نسب من أوراق الزيتون على خفض نسبة الكوليستيرول في الدم.

كما أن آلية العمل البيولوجية التي يقدمها الادعاء عن كيفية تنظيف اللوحيات الدهنية في العروق والشرايين غير علمية تماما،

وبعيدة كل البعد عن الآلية التي تفترضها المصادر العلمية (هنا).

تقييم فتبينوا: زائف جزئيًّا.  

هل اكتشف علماء يابانيون مادة “الميتانوليندز الروتينية” في التين والزيتون فقط؟

أقرب مادة تحمل هذا الاسم توصلنا إليها هي مادة ال Metallothionein (ميتالوثيونين بالعربية) التي تعتبر مادة بروتينية اكتُشفت سنة 1957 من طرف Marvin Margoshes و Bert L. Vallee من Harvard Medical School سنة 1957 وليس اليابان،

اكتُشفت المادة لأول مرة في كلية حصان، ثم أخبرت الأبحاث العلمية المتتالية عن المادة بعد ذلك أنّ عدة أعضاء في جسم الإنسان تُفرز هذه المادة، ويُفرزها بشكل رئيس الكبد والكليتان.

لا يوجد أي مصدر علمي أخبر بأن هذه المادة توجد في التين والزيتون فقط، كما أن مراجعة مكونات التين والزيتون تظهر عدم احتوائهما على هذه المادة إطلاقا،

لا يوجد أي مصدر علمي ربط بين مادة ال Metallothionein أو فاكهتي التين والزيتون مع قدرة المرأة على وضع مولود خال من الأمراض والتشوهات.

تقييم فتبينوا: زائف.

بناءً على ما سبق قرّرت منصة فتبينوا تصنيف مجموع الادعاءات على أنّها زائفة جزئيًّا، لأنها تمزج بين العديد من النقاط الزائفة مع أخرى زائفة جزئيًّا.

يمكنك مراجعة مجموعة أخرى من الادعاءات الطبية التي تحققت منها المنصة من هنا.

المصادر

المصدر1
المصدر2
المصدر3
المصدر4
المصدر5
المصدر6
المصدر7
المصدر8
المصدر9
المصدر10
المصدر11
المصدر12
المصدر13
المصدر14
المصدر15
المصدر16
المصدر17
المصدر18
المصدر19
المصدر20
المصدر21
المصدر22
المصدر23
المصدر24
المصدر25
المصدر26
المصدر27
المصدر28
المصدر29
المصدر30
المصدر31
المصدر32

 

 

 

 

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة