التصنيف: سياسي

ترامب هو المسؤول عن فرض رسوم العمرة – زائف

ادعاء زائف أن ترامب هو المسئول عن فرض رسوم العمرة
آخر المقالات

فيديو يدّعي أن ترامب هو المسؤول عن فرض رسوم العمرة انتشر على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي وفي الفيسبوك خاصّة..

تعرفوا على حقيقة الادّعاء من خلال مقالنا الآتي..
الادعاء

يبدو أن الادعاءات التي تطال شخصية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لانهاية لها 
دونالد ترامب والذي وصل إلى رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية منذ 20 يناير 2017

استطاع أن يحافظ على مكانته ضمن الشخصيات الأكثر تداولاً بالنسبة للادعاءات حوله

وهنا ادعاء اخر جديد يضاف إلى قائمة الادعاءات .. 

قصة الادعاء : 

الاصل في رسوم العمرة التي فرضتها السلطات السعودية

يعود فيديو الادّعاء إلى الظهور مجدّدًا في وسائل التواصل الاجتماعي العربية، ويظهر في الفيسبوك خاصة، ويظهر ترامب في الفيديو المتداول وهو يخبر عن وجوب فرض رسوم عالية للعمرة لمنع المسلمين من التجمع.
قامت صفحة رجال من البادية بنشر فيديو الادّعاء بتاريخ 20 مارس 2020 الساعة 10:43 مساءً
حصل هذا المنشور على ما يزيد عن 104 ألف مشاركة وتخطّى عدد المشاهدات 4.7 مليون مشاهدة.
صفحات أخرى قامت بنشر الخبر مثل : الزهراء علي  و Abumohammad Alkahtib
كما تم تداول المقطع على قنوات اليوتيوب مثل : هنا وهنا .
ادّعاء أن ترامب هو السبب في رسوم العمرة

نص الادعاء بحسب الفيديو : 

“انظروا انظروا تجمع المسلمين بهذا الشكل في بهذا المكان يزعجني ويخيفني ويشكل خطر علينا هذا يشكل خطر علينا

فرسولهم يأمرهم بمتابعة العمرة والحج , وجب علينا وقف هذا تفهمون ! وجب علينا وقف هذا !
سنجعل حلفائنا يفرضون رسوم عالية على دخولهم للكعبة حتى يقل هذا العدد فما رأيكم ” 

زائف

النتيجة : الخبر زائف 

الفيديو الأصلي يعود إلى لقاء أجرته ABC News مع الرئيس الأمريكي ترامب كان ذلك بتاريخ 25 يناير 2017، إذ كان يشير إلى صورة من الحشد الذي حضر حفل تنصيبه رئيسًا، وقد وُضع في الفيديو المفبرك مكان صورة الحشد صورة الحرم المكيعقّب الرئيس ترامب على أحد صور حفل تنصيبه رئيسًا قائلًا:

هناك شيء توضّحه هذه الصورة هو مدى كثرة الحشد الموجود أثناء حفل التنصيب إلى أي مدى يطول هذا الحشد… لا أحد يرى ذلك. لا يمكنك أن ترى هذا في الصور. لكن عندما تنظر إلى بحر الحب الهائل هذا. فإنه بالتأكيد أمر مميز أنّ كل هؤلاء الأشخاص قد سافروا إلى هنا من كل مكان في أمريكا وربما العالم… لقد أحبّوا ما قلته ولكن الأكثر أهمية أنهم سيُحبّون النتيجة.

 

يمكنك مشاهدة الفيديو الأصلي من هنا : 

إقرأ أيضا : 

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً