التصنيف: سياسي

تعذيب مسلمي الإيغور في الصين وتعليق الكلاب الميتة في رقابهم – زائف

آخر المقالات

تعذيب مسلمي الإيغور في الصين وتعليق الكلاب الميتة في رقابهم
تداول الآلاف من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت صورة لرجلين معلق في رقبتيهما كلبين ميتين وادعى ناشروا تلك الصورة أن الرجلين من مسلمي الإيغور المضطهدين في الصين

فما حقيقة الصورة؟ ومن هما هذين الرجلين؟

كل ذلك سنتعرف عليه خلال المقال التالي : 

 

 

قصة الادعاء : 

قام حساب د. أكرم حجازي بنشر الادعاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بتاريخ 31-12-2019 

ونال المنشور أكثر من 2900 تفاعل و 7 الالاف إعادة مشاركة . 

صفحات أخرى قامت بنشر الادعاء مثل : هنا وهنا وهنا 

ادعاء تعذيب مسلمي الإيغور في الصين وتعليق الكلاب الميتة في رقابهم

الادعاء بصيغة الناشر :

تعذيب مسلمي الإيغور
إنهم يألمون بشدة
الحملات الإعلامية هي واحدة من أكثر ما يخيف الصينيين على الإطلاق. فقد جربت هذا بنفسي قبل نحو عشر سنوات. ولطالما تواصلوا معي لاستمالتي للنكاية في الإيغور. وما زالت مراسلاتهم لدي ولدى الإخوة الإيغور في تركيا.
فاجلدوهم وافضحوهم بلغتهم بالذات

النتيجة : الخبر زائف

الصورة ليست تعذيب مسلمين من الإيغور وهما في الحقيقة لصين قتلا كلبين !

تفاصيل القصة الحقيقية :

في الصين تم القاء القبض على لصين قتلا كلبين، ربطوا وضربوا لمدة عشر ساعات على يد صاحب الكلبين وجيرانه حتى حضور الشرطة وألقي القبض عليهما.

القصة الحقيقية لصين قتلا كلبين

و كما تشير المصادر، فإن الرجلين قد قتلا و سمما الكلاب، فقام أحد الجيران بمعاقبتهما بالضرب و الحبس لمدة ١٠ ساعات بدعم من أهالي الحي. و قد لاقى هذا الخبر ردود فعل متفاوتة على منصات التواصل الاجتماعي الصينية مثل موقع weibo الصيني المماثل لتويتر، حيث عبر الكثيرون عن تأييدهم لما حصل للصي الكلاب بينما انتقد آخرون الطريقة التي تمت بها معاملتهما.

 

مصدر1

مصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً