التصنيف: منوعات

المقطع المتداول لحادث سقوط لعبة يعود لمهرجان في الهند وليس بغداد

سقوط لعبة
آخر المقالات

تناقل رواد منصة فيسبوك مقطع فيديو يدعون أنه لحادث سقوط مروع في مدينة ألعاب في بغداد،

فما حقيقة هذا الادعاء؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع بتاريخ 5 سبتمبر 2022، مرفقًا بالنص التالي – دون تصرف –:

قبل قليل في مدينه العاب الهنديه في بغداد وفات 10 اشخاص الله يرحمهم
مشكول الذمة الي مايترحملهم

ادعاء سقوط لعبة

حقق الادّعاء أكثر من ألف تفاعل و 118 مشاركة، وما يزيد عن 29 ألف مشاهدة حتى لحظة تحرير المقال،

كما تناقلته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا،

أيضًا هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، و هنا، هنا، هنا، هنا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع لسقوط لعبة في موهالي بالهند

أرشد البحث العكسي بصورة ثابتة من مقطع الادعاء في محرك جوجل إلى العديد من النتائج التي تداولت المقطع،

وكان في مقدمتها صحيفة نيويورك بوست، والتي نشرت المقطع بتاريخ 5 سبتمبر 2022 ضمن أحد تقاريرها والذي يشير إلى انهيار لعبة ملاهي في الهند.

وفي التفاصيل، وقعت حادثة السقوط ليلة الأحد 4 سبتمبر، في منطقة موهالي في البنجاب، الهند، وعلى متنها عشرات الركاب.

وبحسب الصحف المحلية Hindustan Times و Times of India، والتي أرفقت المقطع ذاته في هذه المصادر،

كانت اللعبة ضمن إحدى فعاليات أحد المهرجانات في المنطقة، والذي كان من المفترض إغلاقه في 31 أغسطس، بينما تم تمديده إلى 11 سبتمبر.

فيما تعطلت اللعبة إثر تعطل السلك الهيدروليكي، حيث كان على متنها 35 راكب، تعرض 10 منهم لإصابات متفاوتة، من بينهم 5 أطفال.

وفي نفس السياق، وقع فريق فتبينوا على مقاطع للمهرجان، يظهر فيها صورًا مطابقة للّعبة في مقطع الادعاء، كما توضح الصور الآتية،


مقارنة لقطة من مقطع الادعاء (في المنتصف) مع لقطات من مقاطع أخرى  للمهرجان في موهالي



مقارنة لقطة من تقرير Hindustan Times حول الحادثة (يمين)، مع لقطة من مقطع منشور على منصة يوتيوب للمهرجان في موهالي (يسار).


في نفس الصدد، لم يتم العثور على أي نتيجة لوجود مدينة ألعاب في بغداد بهذا الاسم (الهندية)،

وإنما كانت بمسمى “مدينة ألعاب بغداد -زيونة”.

فيما لم تظهر الصور والمقاطع من هذه المدينة أي تشابهًا في “لعبة البرج” بنظيرتها التي وردت في الادعاء،

كما أكد مصدر في هذه المدينة أن المقطع المتداول لم يحدث فيها.

علاوة على ذلك، لم يرصد فريق فتبينوا أي خبر متداول مؤخرًا عن حادث سقوط إحدى الألعاب في مدن الألعاب العراقية في المصادر الرسمية والمحلية،

على غرار حوادث مماثلة في أوقات سابقة.

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل،

لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه الحقيقي من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة