التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة من فرنسا ولا علاقة لها بحرائق بوقرنين التونسية

ادعاء حرائق بوقرنين
آخر المقالات

تناقل ناشطون على فيسبوك صورة يزعمون أنها تظهر فرق رجال الحماية المدنية في تونس في استراحة بعد إخماد الحرائق المندلعة في جبل بوقّرنين.

فما مدى صحة هذا الادعاء؟ تابع المقال الآتي..

نص الادّعاء بحسب الناشر :

#استراحة_محارب بعد أداء الواجب بإخماد حريق بوقرنين رجال الحماية المدنية 👈 تعجز الكلمات عن شكركم لكن صوركم ستجوب العالم تحت عنوان #حماة_وطن
نُشر الادعاء بصيغته هذه بتاريخ 20 يوليو 2022، وحقق أكثر من 9.4 ألف تفاعل، و1.4 ألف مشاركة، حتى لحظة تحرير المقال،

 

كما تناقلته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا

إثر ذلك أجرى فريق فتبينوا تحريا حول حقيقة الصورة المتداولة، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

ادعاء مضلل

 هذه الصورة من فرنسا ولا علاقة لها بحرائق بوقّرنين التونسية

أفادت وزارة الفلاحة التونسية أنه تمت السيطرة نهائياً على الحريق المندلع بالسلسلة الجبلية الممتدة من جبل بوقّّرنين إلى جبل برج السدرية في ولاية بن عروس التونسية،

منذ يوم الثلاثاء 19 يوليو 2022، فيما قدرت المساحة المحروقة 533 هكتاراً من غابات العرعار والصنوبر الحلبي والغابة الشعراء.

حيث تمّ إخماد الحريق نهائيّا صبيحة يوم الخميس 21 يوليو 2022.

إثر ذلك، تداول مستخدمون على فيسبوك صورة يزعمون أنها تعود لرجال الحماية المدنية بعد أداء واجبهم في إخماد حريق بوقّرنين،

إلا أنّ التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

قاد البحث العكسي عن الصورة في محرك جوجل، إلى حساب على منصة تويتر،

كان قد أعاد تغريدة للصحفي والكاتب الفرنسي Michel Mompontet.

حيث أرفق خلالها الصورة ذاتها بتاريخ 18 يوليو 2022، – قبل اندلاع حرائق بوقرنين بيوم واحد،

كما أشار في وصفها  إلى “حرائق جيروند” في فرنسا.

 

إذ شهدت غابات جيروند جنوب فرنسا حرائق مستعرة يكافح رجال الإطفاء لإخمادها منذ 12 يوليو 2022،

فيما شاركت فرقة رجال الإطفاء الفرنسية على صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل صورة مماثلة لصورة الادعاء،

ويظهر فيها رجال الإطفاء وهم مستلقون أرضاً، ويرتدون الزي ذاته الظاهر في الصورة.

 

وتداول الصورة منذ 18 يوليو 2022 ينفي أن يكون لها علاقة بالحرائق الأخيرة في تونس التي بدأت في 19 يوليو 2022،

كذلك خلص قسم تدقيق الحقائق باللغة العربية التابع لوكالة فرانس برس في تحقيقه حول الادعاء ذاته إلى أنه خاطئ.

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم صورة لرجال الإطفاء في فرنسا على أنها تعود لفرق الحماية المدنية خلال عملهم في إخماد حرائق جبال بوقّرنين.

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة