التصنيف: علوم

المعطيات المناخية حول منطقة أسكرام بولاية تمنراست في الجزائر غير صحيحة

منطقة أسكرام ليست المنطقة الباردة الوحيدة في العالم
آخر المقالات

تداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي خريطة تظهر توزيع درجات الحرارة في الجزائر ، وزعم ناشروها أن منطقة أسكرام المشار إليها بدرجة الحرارة 18 جنوب شرق البلاد هي المنطقة الوحيدة الباردة وغير الملوثة في العالم ،

ونسبوا هذه المعطيات على التوالي لهيئة الطقس العالمية ووفد من علماء البيئة.

فما حقيقة هذه الادعاءات؟ 

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت الادعاء صفحة الفايسبوك المسماة “ أخبار تمنراست/hogar news” بتاريخ 11 يوليو 2021، وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف):

” هيئة الطقس العالمية تحدد اليوم أن المنطقة الوحيدة الباردة في العالم هي منطقة أسكرم بالجزائر والمتواجدة بولاية تمنراست

والعجيب أن وفدا من علماء البيئة زار المنطقة مؤخرا وأقر أن المنطقة الوحيدة في العالم الغير ملوثة والهواء فيها نقي جدا هي منطقة أسكرم “

المعطيات حول منطقة أسكرام غير صحيحة

شارك الادعاء من خلال هذه الصفحة أكثر من مائتي شخص، وحقق ما يفوق 1300 تفاعل حتى تاريخ نشر المقال، كما تناقلته العديد من الصفحات والمجموعات مسجلا فيها نسب تفاعل معتبرة ومنها:

على غرار مغردين في منصة تويتر:

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاءات تبين الآتي:

النتيجة: زائف

المعطيات المتعلقة بدرجات الحرارة في منطقة أسكرام ومدن الجزائر يوم 11 يوليو 2021 غير صحيحة

كشفت بيانات الأرصاد الجوية لمنطقة أسكرام أن درجة الحرارة المسجلة يوم 11 يوليو 2021 في حدود الساعة 17 بالتوقيت المحلي بعد الزوال بلغت 22.4 درجة مئوية، وليس 18 كما ورد في خريطة الادعاء.

درجات الحرارة المسجلة في منطقة أسكرام جنوب الجزائر يوم 11 يوليو 2021                     لقطة شاشة درجات الحرارة بمنطقة أسكرام في الجزائر بتاريخ 2021/07/11 – موقع الأرصاد الجوية infoclimat

واستنادا إلى البيانات نفسها ، فإن درجة الحرارة الدنيا المسجلة بمنطقة أسكرام يوم 11 يوليو 2021 ناهزت 15.7 في حدود الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي،

فيما وصلت درجة الحرارة العليا المرصودة خلال اليوم نفسه حوالي 24.4 درجة مئوية، وهي درجات حرارة اعتيادية مقارنة باليوم نفسه خلال السنوات العشر السابقة.

مقارنة درجات الحرارة المسجلة في منطقة أسكرام خلال السنوات الأخيرة                         لقطة شاشة درجات الحرارة بمنطقة أسكرام في الجزائر بتاريخ 2021/07/11 – موقع الأرصاد الجوية infoclimat

وقد أكد موقع خدمات الأرصاد الجوية WeatherOnline هذه المعطيات بناء على قاعدة بياناته المؤرشفة حول منطقة أسكرام .

درجات الحرارة الدنيا المسجلة في منطقة أسكرام بتاريخ 11 يوليو 2021درجات الحرارة العليا المسجلة في منطقة أسكرام بتاريخ 11 يوليو                                   لقطات شاشة درجات الحرارة الدنيا والعليا بمنطقة أسكرام بتاريخ 2021/07/11 – موقع WeatherOnline

 

جدير بالذكر أن درجات الحرارة الواردة في خريطة الادعاء لا توافق بيانات الأرصاد الجوية المسجلة بتاريخ 2021/07/11 وتحديدا في الساعة 17 بعد الزوال حيث ناهزت درجات الحرارة في:

واستنادا إلى ما سبق، يتبين أن درجات الحرارة الواردة في خريطة الادعاء تخالف بشكل واضح بيانات الرصد الجوي

المسجلة فعليا خلال يوم 11 يوليو 2021 سواء في الجزائر أو المناطق والبلدان المحيطة بها.

وبالنسبة للصور المرفقة ببعض منشورات الادعاء، فقد كشف البحث عن العبارة الظاهرة في إحداها

إلى أنها تعود لمصور فوتوغرافي ومنظم رحلات في الصحراء الجزائرية يدعى ” Krimo bebakri ” ،

وإثر تواصل فريق فتبينوا مع المصور، أوضح للمنصة أنه أضاف صوره لخريطة الادعاء نقلا عن الصفحة المسماة “ أخبار تمنراست/hogar news” ، ثم أعاد نشرها يوم 12 يوليو 2021.

تجدر الإشارة إلى أن ادعاء زيارة وفد من علماء البيئة لمنطقة أسكرام لا أثر له في وسائل الإعلام المحلية الجزائرية.

ما حقيقة أن منطقة أسكرام هي المنطقة الوحيدة الباردة في الجزائر يوم  11 يوليو  2021 ؟

أصدر الديوان الوطني للأرصاد الجوية التابع لوزارة النقل الجزائرية نشرة الرصد المناخي ليوم 11 يوليو 2021 ،

ولم يرد فيها أن منطقة أسكرام التابعة لولاية تامنراست قد سجلت فيها أدنى درجة حرارة في البلاد،

بل كشف أن درجات الحرارة الدنيا التي سجلت خلال هذا اليوم في الجزائر قد وافقت متوسط درجات الحرارة المعتادة

باستثناء بعض المناطق ( جيجل، سكيكدة، قسنطينة، بني عباس، تميمون، أدرار، تليزي ) التي سجلت فيها درجات حرارة عادية،

وبالمقابل، كانت درجات الحرارة منخفضة في جهة عنابة شمال شرق البلاد.

درجات الحرارة المقارنة تفيد أن منطقة أسكرام ليست أبرد منطقة في الجزائر يوم 11 يوليو                                 صورة مركبة – موقع منطقة أسكرام في الجزائر و مبيان فرق السعة الحرارية

وهذا ما أكدته المبيانات الخرائطية المقارنة، إذ أشارت إلى أن درجات الحرارة المسجلة في منطقة أسكرام تعتبر عادية،

ولا تندرج ضمن مجال المناطق الأكثر برودة يوم 2021/07/11.

كما أن عنابة سجلت فيها درجة حرارة منخفضة بلغت 17 درجة مئوية حوالي الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي.

جدير بالذكر أن موقع المنظمة العالمية للأرصاد الجوية لم ينشر فيه أي بلاغ أو خبر يفيد أن منطقة أسكرام قد أعلنت أبرد منطقة في الجزائر أو في العالم.

منطقة أسكرام ليست المنطقة الوحيدة الباردة على اليابسة في العالم يوم 11 يوليو 2021

يسود فصل الشتاء في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية خلال أشهر يونيو ويوليو وأغسطس،

حيث يبدأ الانقلاب الشتوي في الأرجنتين وأستراليا في 20 و 21 يونيو من كل سنة ، في الوقت الذي يسود فصل الصيف نصف الكرة الشمالي.

وبالتالي ، فإن درجات الحرارة المسجلة في العالم خلال شهر يوليو تكون عادة منخفضة في البلدان الواقعة في نصف الكرة الجنوبي حيث يسود الطقس البارد.

وقد انطلق فعلا موسم الشتاء البارد لهذه السنة في أمريكا الجنوبية  على سبيل المثال،

حيث سجلت درجات حرارة منخفضة قياسية في العديد من مدن الأرجنتين ، وانتشر الصقيع وتساقطت الثلوج جنوب البرازيل منذ يونيو الماضي.

ومن خلال مراجعة بيانات الرصد الجوي ليوم 11 يوليو 2021 في بعض مناطق أمريكا الجنوبية، يتبين أن العديد من المناطق والمدن سجلت فيها درجات حرارة متدنية ،

مثل فلوريدا في الأوروغواي التي بلغت ( -3.0 °C تحت الصفر) في حدود الساعة السابعة صباحا ،

وساو لورنكو في البرازيل (9.8 °C+) في الساعة التاسعة صباحا، بالإضافة إلى مدينة ” ريو جراندي Rio Grande ” في الأرجنتين

التي سجلت درجة الصفر 0.0 °C في الساعة العاشرة صباحا و 1.7 °C حوالي الساعة 17 بعد الزوال في اليوم نفسه، ،

وأيضا مدينة “ريو جاليجوس Rio Gallegos  ” جنوب الأرجنتين التي سجل فيها المحرار 0.5 °C  في الساعة الثالثة صباحا، وبلغ حوالي 3.6 °C درجة مئوية في الساعة 17 بعد الزوال.

يُذكر أن محطة “أموندسن سكوت” الواقعة في القطب الجنوبي سجلت فيها يوم 11 يوليو الجاري درجة حرارة ناهزت -61.5 °C  تحت الصفر.

هل منطقة أسكرام الأكثر نقاء والأقل تلوثا في العالم ؟

حدد الباحثون أنظف هواء على وجه الأرض في منطقة في المحيط الجنوبي قبالة سواحل القارة القطبية الجنوبية ،

وذلك عقب تجارب ودراسات أكدت أنها تخلو من الجزيئات التي يسببها النشاط البشري مثل حرق الوقود الأحفوري والسفر الجوي..

وقد تم الاكتشاف بواسطة مجموعة بحثية من قسم علوم الغلاف الجوي بجامعة ولاية كولورادو.

ووفقا للتقرير الذي نقله موقع ATLAS & BOOTS حول جودة الهواء في العالم، وصنفت من خلاله 106 دولة ومنطقة حسب مستوى الجسيمات الدقيقة الموجودة في الهواء ،

فإن جزيرة بورتوريكو الكاريبية تمتلك أنظف هواء في العالم ، ويليها إقليم كاليدونيا الجديدة الفرنسي في المحيط الهادئ ،بينما يحتل إقليم جزر فيرجن الأمريكية المرتبة الثالثة،

أما الجزائر فقد صنفت حسب التقرير نفسه في المرتبة 69 دوليا.

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأن معطيات خريطة الادعاء لا تتوافق وبيانات الرصد الجوي المسجلة في منطقة أسكرام يوم 11 يوليو الجاري ،

بالإضافة إلى أن هذه المنطقة لم تصنف محليا ولا دوليا على أنها المنطقة الوحيدة الباردة على اليابسة وغير الملوثة في العالم.

المصادر

1 تعليق واحد. Leave new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة