التصنيف: سياسي

فيديو : حرق مسلمي الروهينغيا وهم أحياء – عنوان مضلل

آخر المقالات

فيديو : حرق مسلمي الروهينغيا وهم أحياء

هذا الفيديو تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي

لكن ماحقيقته ؟ ومن هم اللذين يظهرون بالفيديو ؟ 

هذا ماسنتعرف عليه في المقال التالي: 

الادعاء

عندما يذكر اسم دولة ميانمار أو بورما يدور في أذهاننا الأخبار الواردة من هناك عن إضطهاد الحكومة للمسلمين الرهوينيغا 
يبدو أن هذه القضية لن تنتهي بعد والادعاءات القادمة من هناك مازالت مستمرة

هنا لدينا ادعاء جديد .. حرق مسلمي الروهينغا وهم أحياء  
فيديو مؤلم لمجموعة من الناس يتم حرقهم وهم أحياء 

قناة Abdelkader Kherbouche على موقع يوتيوب نشرت فيديو الادعاء بعنوان مسلمو بورما يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب 

وحصد الفيديو أكثر من 385 ألف مشاهدة وأكثر من 3000 تفاعل .

 صفحة الحملة المصرية لدعم مسلمي بورما نشرت الفيديو بتاريخ 24-08-2015 

صفحة المغير رام الله الإخباري قامت بنشر فيديو الادعاء بتاريخ 15-08-2015 وحصد على 29 ألف تفاعل و76 ألف مشاركة 

تم حذف الفيديو بوقت لاحق .. 

صفحات أخرى قامت بنشر الفيديو مثل هنا و  هنا 

نص الادعاء :

(+18تحذير لأصحاب القلوب الضعيفة) شير انتم الاعلام البديل
حرق مسلمي بورما أحياء .. إلي متي تستمر هذه المحرقة دون أدني مسئولية تجاه المسلمين من قبل منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان ..!

عنوان مضلل 

الفيديو ليس من بورما ولا علاقة له باضطهاد مسلمي الروهينغا وهو في الحقيقة من دولة كينيا في القارة الإفريقية 

– يعود الفيديو إلى حرق خمسة أشخاص في قرية بكينيا عام 2009 للاشتباه بممارستهم السحر والشعوذة
– ازدادت حوادث حرق المسنين في عدة قرى بكينيا بتهمة السحر ويعتقد أنها اتهامات دون أدلة من قبل أقاربهم بهدف الاستيلاء على أراضيهم وذلك بعدما تضاعفت أسعار الأراضي التي يملكونها على ساحل المحيط الهندي ثلاثة أضعاف

إقرأ أيضا عن بورما : 

فيديو : أطفال بورما يُعذبون – عنوان مضلل

بورما : الالاف من البنجلاديش يحرقون بيوت البوذيين – زائف

عمليات اغتصاب وتعذيب وقتل لمسلمي الروهينغا شمال أراكان في بورما

تدمير أكثر من ألف منزل في قرى مسلمة في ولاية راخين غرب بورما

طفل يحمي أخته من البوذيين في بورما..حقيقة أم خرافة؟

ما حقيقة خبر حرق المسلمين جماعياََ ببورما؟

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً