التصنيف: علوم

ما حقيقة حفرة لا يمكن تعبئتها ويخرج ما يرمى بداخلها على الفور؟

حفرة في منطقة الجوف بالسعودية لا يمكن طمرها أبدا هو ادعاء زائف
آخر المقالات

انتشر على نطاق واسع بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع مرئي يظهر محاولة جرافة إلقاء الرمال في حفرة

في منطقة الجوف السعودية، ولكن سرعان ما تتطاير تلك الرمال وكأنّ الحفرة قد لفظتها..

فما حقيقة أنّ هذه الحفرة لا يمكن طمرها أبدًا؟

وما سرّ تلك الحفرة؟

نتعرّف على كلّ ذلك بالدليل في مقالنا هذا.

نسرت صفحة خرائط وواجهات منقولة للفائدة الفيديو بتاريخ 22- 04- 2019 حاملًا نصّ الادّعاء الآتي:

حفرة في منطقة الجوف بالسعودية لا يمكن طمرها أبدا !!
وإذا رمي بداخلها اي شي يخرج على الفور!

من يملك التفسير ؟ ?

ادعاء حفرة في مدينة الجوف لا يمكن رمي شيء فيها

وقد نال هذا المنشور نحو 96 ألف إعجاب ونحو 84 ألف إعادة مشاركة و10 ملايين مشاهدة

بالإضافة إلى عدد كبير جدًا من الصفحات التي تداولت الفيديو تحت نفس العنوان، منها صفحة Best publications Dz، التي نشرته بتاريخ 4 مايو 2019، وصفحة العلم والمعرفة والثقافة 30 ابريل 2019.

 

تواصل فريق فتبينوا مع الباحث في الآثار والجغرافيا الأستاذ تركي القهيدان

فسر الأستاذ تركي القهيدان ظاهرة اندفاع الهواء من بئر الأبرق جنوب شرق طبرجل كما يلي:
السبب هو الضغط، ففي داخل البئر كهوف وعند رمي الأتربة يحدث ضغط..

ونتيجة لذلك يرتد الهواء (مثل طرنبة السيكل أو springs الياي) على شكل نافورة من الأتربة
يقع البئر جنوب شرق طبرجل بنحو 60 كم تحديدًا وشرق النبك أبو قصر بنحو 15 كم
حفر الناس هناك بئرًا وأثناء الحفر صادفهم مجرى مائي قديم على شكل كهف قد يمتد إلى مئات الكيلومترات

وفي هذه الكهوف يصعد الهواء إلى الأعلى عن طريق الضغط الجوي، ويخرج من خلال الفوّهة.

وظاهرة الكهوف والمجاري المائية منتشرة في المملكة وهناك عدة ظواهر مماثلة منها: الوجاج قرب الزبير، والنظيم قرب المجمعة،
وأيضًا فوهة قرب الحدقة ولكن هي أقل دفعًا للهواء من بئر الأبرق.

وسبب هذه الظاهرة الضغط الجوي وهي شبيهة بظاهرة الوجاج
إذ يعتبر الضغط الجوي العامل الرئيس الذي يتحكم في اتجاه وقوة اندفاع الهواء، فعندما يزيد الضغط الجوي في الخارج يندفع الهواء إلى داخل الكهف من خلال فوهته،

أمّا عندما يقلّ الضغط الجوي في الخارج فإن الهواء يندفع من خلال الفوّهة إلى الخارج،

كما أنّ سرعة الرياح السطحية لها دور في هذه العملية،

فعندما تسخن أشعة الشمس سطح الأرض ترتفع درجة حرارة الهواء الملاصق له، فيتمدّد وتقلّ كثافته،

ومن ثَمَّ يصعد إلى الأعلى مكوّنًا تيارًا خفيفًا مسببًا انخفاضًا نسبيًا للضغط الجوي في هذه المنطقة،

ممّا يجعل الهواء يندفع من خلال الفوّهة إلى الخارج.

 

اقرأ أيضًا: ما حقيقة (فيديو) بئر زمزم من الداخل؟

المصادر

مصدر1

1 تعليق واحد. Leave new

  • Hameed Alsa'idi حميد الساعدي
    فبراير 19, 2022 10:36 صباحًا

    مثل هذه الفتحات النافثة يمكن الاستفادة منها في توليد الكهرباء و صنع محركات لرفع الماء و هي لتوليد الكهرباء أفضل بوضع مروحة ضخمة يحركها تيار الهواء الصاعد أو النازل تكون متصلة برأس توليد كهرباء و يمكن أن تزود القرية النائية المجاورة لهذا البئر أو الحفرة بالطاقة الضرورية

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً