التصنيف: اجتماعي

خطاب الرئيس التونسي عن تسليم السلطة إلى الجيش هو مقطع مفبرك وغير حقيقي

آخر المقالات

انتشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر الرئيس التونسي يلقي خطاب عن تسليم السلطة إلى الجيش،

فما حقيقة هذا الخطاب وهل هو حقيقي؟

الإدّعاء

نشرت صفحة Labnaneh – لبننة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

يا ويلي والعدرة و النبي محمد و الإمام علي انو هيدا رئيس بخوف – الرئيس التونسي
ما أعذب صوته في هكذا خطاب – يجي يشوف اللي عندنا

حصد المقطع على 309 مشاركة ونحو 619 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2021/07/29
فيما نشرت المقطع ذاته العديد من الحسابات الأخرى على الفيسبوك منها: هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، وهنـا،

زائف

هذا المقطع معدّل ويعود إلى خطاب رئيس تونس عام 2020 عند زيارته الأكاديمية العسكرية

يمكننا في البداية ملاحظة عدم تطابق الصوت المسموع مع فيديو الادعاء مما يوحي لنا أن المقطع تم تعديله ليظهر بهذا الشكل،

حيث لا تطابق حركة الشفاه عند الرئيس التونسي مع الصوت،

من خلال تقطيع مشاهد الفيديو إلى صور ثابتة والبحث عنها باستخدام خاصية البحث العكسي من محرك غوغل،

عثر فريق منصة فتبينوا على مقطع الادعاء ذاته في قناة رئاسة الجمهورية التونسية “Presidence TN” على اليوتيوب،

نشرته القناة بتاريخ 16 مايو 2020 تحت العنوان:

كلمة رئيس الجمهورية قيس سعيد بمناسبة زيارته إلى الأكاديمية العسكرية بفندق الجديد.

كما نشرته أيضًا صفحة رئاسة الجمهورية التونسية الرسمية على الفيسبوك،

من خلال التدقيق في مشاهد المقطع الأصلي في قناة رئاسة الجمهورية التونسية على اليوتيوب لم نعثر على الخطاب “المفبرك” المرفق مع مقطع الادعاء،

حيث كان يقول الرئيس التونسي في خطابه عند زيارة الاكاديمية العسكرية عن إنجازات الجيش التونسي ودعم الصناعة والزراعة في البلاد،

ولم يتناول الخطاب تسليم السلطة إلى الجيش، وبالبحث في المواقع التونسية الرسمية هنا، هنا، هنا، لم نعثر على أي خبر يعود لتسليم السلطة إلى الجيش،

قامت وكالة فرانس برس للتحقق من الأخبار باللغة العربية بالتحقق من الادعاء في السابق وقد خلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

اقرأ أيضًا:

لا صحة للخبر المتداول عن طرد قناة فرانس 24 من تونس

هذه الصورة المتداولة عن الموتى بسبب كوفيد-19 التقطت في ميانمار وليس تونس

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه زائف، لأنه استخدم مقطع فيديو مفبرك لنقل معلومة غير صحيحة، ولم يقوم الرئيس التونسي بتسليم السلطة إلى الجيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة