التصنيف:

فيديوهات مضللة حول دبور قاتل انتشر بعد فيروس كورونا

دبور عملاق يققتل في المكان
آخر المقالات

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير عددًا من المقاطع التي يظهر فيها مجموعة من الأشخاص في حالة هلع كبير، وآخرون قد ساقطون على الأرض، ويدّعي ناشرو تلك المقاطع أنها بسبب دبور قاتل ظهر مؤخرًا.

فما حقيقة تلك المقاطع؟

هذا ما سنتعرف عليه من خلال مقالنا التالي

الادعاء

انتشر الادعاء بعدة صيغ نعرض منها:

“دبور يهاجم البشر في الصين والهند وايران ويقتل بالمكان

قامت صفحة معلومات عن ديانة ايزديا بنشر الادعاء بتاريخ 9 أيار 2020 الساعة 2:57 م

وقد حصل المنشور حتى وقت التحديث على أكثر من 1100 تفاعل وتم مشاركته من قبل 2400 شخصًا بعد تحقيق ما لا يقل عن 156 ألف مشاهدة.

كما قامت صفحة عبد الحكيم عبود بنشر الادعاء نفسه وقد تجاوز عدد المشاهدات 120 ألفًا.

نشر نفس المقطع العديد من الصفحات الأخرى أيضا مثل هذه، هذه وهذه.
دبور عملاق يغزو يقتل بالمكان
وانتشر نفس المقطع حاملا لنفس الادعاء في منصات أخرى مثل يوتيوب.
دبور عملاق يغزو ويقتل بالمكان
بعد البحث والتحري عن مدى صحة المقاطع تبين ما يلي:

مضلل

العنوان مضلل.

الحادثة الأولى: تسرّب للغاز وليس لسعات دبور!

حدث تسرب لغاز الستيرين في المصنع الذي تملكه شركة LG Chem على بعد نحو 14 كيلومترًا من الساحل الشرقي لمدينة “فيساكاباتنام” شرق الهند صباح الخميس 07/05/2020.

توفي ما لا يقل عن 11 شخصًا، ونُقل 350 آخرون إلى المستشفيات،

كما وتضرر أكثر من ألف شخص من القرى المجاورة للمصنع.

تدير المصنع شركة LG Polymers الكورية الجنوبية، وهي واحدة من أكبر شركات صناعة البتروكيماويات في كوريا الجنوبية،

فالمقاطع المنتشرة من الهند هي مقاطع توثق أشخاص أغمي عليهم بعد حادث تسرب غاز  بالهند، وليس لأشخاص توفوا جراء لدغات الدبابير.

وجدير بالذكر أن الزملاء من وكالة AFP قد قاموا بتدقيق مدى صحة الادعاءات السابقة وأكدوا على نفس النتيجة. وعلى جانب آخر استمرت فيديوهات أخرى بالانتشار .. نوضح الآتي منها أيضاً: 

الحادثة الثانية:

الصورة الثانية مأخوذة من المقطع الذي صوره Fausto Urena في 05/05/2020، ونشره في اليوم الموالي على حساب الفيسبوك الخاص به،

صور المقطع في شارع فالنتين في برونكس، أحد أحياء مدينة نيويورك، سكانه هم من الأميركيين من أصل إسباني لاتيني،

ويظهر فيه مجموعة من النحل وليست دبابير،

يمكننا أن نلاحظ الفرق الشاسع بين الدبور الآسيوي العملاق ونحل العسل من خلال هاتين الصورتين.

خروج النحل بهذا الشكل هو مجرد عملية طبيعية عادية يقوم بها في فصل الربيع بعد نهاية سباته،

إذ تخرج الملكة القديمة من الخلية، مصحوبة بسرب من النحل للبحث عن مكان آخر لتكوين خلية جديدة وترك الخلية القديمة للملكة القديمة.

تسمى العملية بال Swarming أو عملية التكاثر الطبيعي للنحل، إذ يتم زيادة أعداد خلايا النحل بهذه الطريقة.

الحادثة الثالثة:

لم نتمكن من تحديد مكان وتفاصيل الحادثة بدقة، كون المقطع متداولًا في وسائل التواصل الاجتماعي فقط،

وكل ما نستطيع أن نؤكده هو أن المقطع قديم متداول منذ شهر إبريل الماضي على الأقل.

هل هناك بالفعل غزو للدبور الآسيوي العملاق بعد كورونا؟

كل ما في الأمر هو أنه تم تسجيل وجود دبورين آسيوين فقط في مقاطعة واشنطن الأمريكية،

وقد كانت هذه أول مرة يسجل فيها ظهور الدبور الآسوي العملاق في أمريكا،

تم تداول الخبر بشكل كبير في وسائل الإعلام باستعمال مصطلح “الدبور القاتل”،

ليتم بعدها تضخيم الخبر على وسائل التواصل وإضافة العديد من المقاطع المضللة له.

اقرأ أيضًا: فصل الصيف سيتأخر وعودة الأرض إلى ما كانت عليه قبل 4000 عام …زائف جزئياً

المصادر

مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3
مصدر 4
مصدر 5
المصدر6
المصدر7

المصدر8
المصدر9
المصدر10

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً