التصنيف: سياسي

أمريكي آخر يلفظ أنفاسه بين يدي الشرطة الأمريكية (فيديو) – مضلل

رجل أمريكي آخر يلفظ أنفاسه الشرطة الأمريكي
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا يزعم أنّه يوثّق حادثة لفظ فيها رجل أمريكي آخر أنفاسه بين يدي الشرطة الأمريكية،

يظهر المقطع مجموعة من رجال الشرطة يعتقلون رجلًا آخر أبدى مقاومة كبيرة،

الأمر الذي تطلّب منهم أكثر من 6 دقائق، وصراعًا جسديًّا كبيرًا ليتوقّف بعدها عن المقاومة ويستلقي على الأرض،

تزامن تداول هذا المقطع مع المظاهرات الأمريكية الحالية التي اندلعت بسبب مقتل الأمريكي من أصول إفريقية “جورج فلويد” في حادثة اعتقال مماثلة.

نشر الادعاء حساب المدعو أبو عبد الله العقابي وقد وضع المقطع في 05/06/2020 مرفقًا بنص الادعاء الآتي:

رجل أمريكي آخر يلفظ أنفاسه بين يدي الشرطة الأمريكية

أمريكي يلفظ أنفاسه

حقّق المقطع تفاعلًا كبيرًا وأعيدت مشاركته 3000 مرة (حتى تاريخ إعداد هذا المقال في 09/06/2020)،

نشر المقطع مرفقًا بمضمون الادعاء نفسه عدد من الصفحات والحسابات الأخرى على الموقع ذاته (هنا، هنا، هنا وهنا

وعلى غرار ذلك، انتشر الادعاء في مواقع أخرى مثل يوتيوب (هنا، هنا، هنا وهنا).

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادّعاء تبيّن ما يلي:

عنوان مضلل

مقطع قديم من بريطانيا وليس من أمريكا!

بتقطيع المقطع إلى مشاهد ثابتة، إضافة إلى عدد من الكلمات المفتاحية التي ساعدت في البحث على Google،

وصل الفريق إلى منشور لأحد الأشخاص على فيسبوك يعود إلى 10/07/2017، وقد زعم أنه لحادثة اعتقال رجل في مدينة Aberfeldy،

ناسبًا كلامه إلى موقع East London News،

باستخدام عدد من الكلمات المفتاحية مثل “man arrested” و”Aberfeldy” في البحث على Google نحصل على المقال الذي اعتمد عليه المنشور في نقله لتفاصيل القصة،

وبحسب الموقع، كانت بداية القصة التي حصلت في 7/9/2019 بالقرب من Blackwall Tunnel in Tower Hamlets تحديدًا

حين أقدم الرجل الذي كان في زيارة لشقيقته على رَكن سيارته في مكان يُمنع فيه وقوف السيارات،

متحجّحًا بأنّه يملك رخصة تسمح له بذلك لأن أحد أبنائه الذين جلبهم معه مريض، فهو لديه شارة زرقاء تخوّله القيام بذلك،

ممّا دفع الشرطة إلى اعتقاله، وقد كانت مقاومته للاعتقال التي وثقتها كاميرات شهود عيان (انظر إلى الحادثة هنا من زاوية أخرى) هي ما أدى إلى إصابته في الرأس ونقله إلى المستشفى بعد ذلك.

انتشر مقطع الحادثة في ذلك الوقت بسرعة في وسائل التواصل الاجتماعي، ما أدى إلى خروج عدد من المواطنين في مظاهرات تعاطفًا معه،

وقد ردت المنصة على إشاعة وفاة الشاب من قبل في هذا المقال.

حصل هذا الأمر في بريطانيا بتاريخ 12/07/2019، ولا علاقة له بالمظاهرات الأمريكية الحالية.

بناءً على ذلك قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنّه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا في غير سياقه ما أدى إلى تضليل المتلقي.

يمكنك مراجعة مجموعة أخرى من الادعاءات المضللة التي تحققت منها المنصة من هنا.

المصادر

المصدر1
المصدر2
المصدر3
المصدر4
المصدر5

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة