التصنيف: اجتماعي

هذه سيارة ترش الماء في الصين لمكافحة الضباب الدخاني وليس لرش العطر

تشغيل مدفع لتبديد الضباب الدخاني فى مدينة تشانغجياكو بمقاطعة خبي الصينية فتبينوا
آخر المقالات

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة سيارة يظهر فيما يبدو أنها ترش مادة معينة وادعى ناشروها أنها ترش العطر في شوارع الصين

فما صحة هذا الوصف المرفق مع الصورة؟ الجواب في المقال الآتي…

الإدّعاء

نص الادعاء حسب صيغة الناشر “بدون تصرّف”

“سيارة في الصين ترش العطر كل صباح محملة بمادة دهنية تساعد على بقاء العطر ليوم كامل لغرض شعور المواطن بالراحة النفسية”

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة سامح إبراهيم في مجموعة هل تعلم بتاريخ 4/1/2021 وحصد المنشور 307 مشاركة وأكثر من 8.7 ألف تفاعل حتى تاريخ إعادة إعداد المقال في 13/1/2021.

سيارة ترش العطر في الصين ادعاء مضلل فتبينوا

نُشر الخبر في صفحات أخرى عام 2021 بصيغة مشابهة مثل:

عبسان الكبيرة al-kabira abasanنوال احمدAL Tai A AhmadAshraf Ahmedشليلحازم حازم

جرى تداول الادعاء خلال السنوات السابقة عام 2020 و2019 و2018 و2017 وأيضًا في عام 2016 كما تناولته بعض الصفحات وأرجعت الصورة لليابان.

 

وجرى تداوله على منصة تويتر أيضًا:

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه المركبات تقوم برش الماء في شوارع الصين لمكافحة الضباب الدخاني ولا ترش العطر

من خلال البحث العكسي في محرك البحث Baidu وقعنا على نتائج كلها تعود للصين

حيث كان موقع الإذاعة الصينية الدولية من ضمن المواقع التي نشرت الصورة وأقدمها في النشر بتاريخ 6/1/2015 تحت عنوان:

سيارات مدفعية “مضادة للضباب” في شوارع مدينة تشنغتشو

موقع CRI الصيني ينشر صورة سيارة ترش الماء في الصين وليس العطر فتبينوا

ذكر الموقع عن تواجد سيارات “مدفع الضباب” في شوارع مدينة تشنغتشو، كما ذكر أن جزيئات رذاذ الماء التي تم رشها بواسطة هذه المركبات

والتي يمكن أن تُحلّل بشكل فعال الجسيمات الملوثة والغبار في الهواء وتخفيف الضباب الدخاني بشكل فعال.

في 5 يناير 2015 ، ظهرت شاحنة كبيرة على طريق جينغسان في مدينة تشنغتشو قد تم تركيب مدفع عليها.

قال الموظفون أن هذه عربة قمع الغبار متعددة الوظائف ، والمعروفة باسم “مركبة مدفع الضباب”.

استُخدمت هذه المدافع ضمن خطة وضعتها الحكومة الصينية في ظل ارتفاع معدلات التلوث في الهواء في عدة مدن صينية

فإن التلوث كان لفترة وجيزة أعلى من الكمية التي تعتبرها منظمة الصحة العالمية آمنة بأكثر من 20 مرة.

ذكرت أحد الوكالات الإخبارية الصينية أيضًا تعليقًا على الصورة أن مركبة “مدفع ضباب” تم شراؤها من قبل دائرة البلدية وهي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذه السيارة على الطريق في Suzhou.

وفي استخدمات هذه المركبة ذكر موقع  gtxfc الصيني أنها  تُستخدم أيضًا بشكل أساسي في رش المبيدات الحشرية طويلة المدى وهي مناسبة لإزالة الغبار في مناجم الفحم والموانئ والأحواض،

وترطيب ملاعب الجولف بالرش، وإزالة الغبار والتبريد في أماكن محددة من المؤسسات الصناعية والتعدين، والوقاية الرئيسية من الأوبئة في مناطق الكوارث، والتعقيم والتطهير، ورش المحاصيل والأشجار بالمياه ولم يُذكر التعطير من ضمن الاستخدامات.

من خلال الرجوع إلى موقع محطة التلفزيون المركزية الصينية CCTV نجد استخدام هذه المركبات منذ عام 2014 نقلًا عن وكالة الأنباء الصينية شينخوا

حيث تم تشغيل أول عربة متعددة الوظائف للقضاء على الغبار والضباب الدخاني والتى تسمى “مدفع الضباب” فى منطقة شوانهوا بمدينة تشانغجياكو بشمال الصين

يوم 7 يوليو عام 2014 رسميًا، ويمكن للعربة رش الماء حتى بعد 100 متر وعلى ارتفاع 60 متر، مما يقضى على الغبار والضباب الدخاني بسرعة.

تشغيل مدفع لتبديد الضباب الدخاني فى مدينة تشانغجياكو بمقاطعة خبي الصينية فتبينوا

وحسب رأي أحد الخبراء في مقابلة على محطة CCTV فإن هذه المركبات لن يكون لها تأثير كبير على الضباب الدخاني والتلوث بشكل كبير، وجرى استعمال صورة الادعاء في التقرير المرفق للمقابلة.

ويشرح الفيديو التالي آلية عمل هذه المركبات:

بناءً على ما سبق قرر فريق منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على إنه مضلل؛ إذ إن الصورة تعود لمركبات رش الماء لمكافحة الضباب الدخاني في الصين وليس لرش العطر.

 

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

مصدر5

مصدر6

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة