التصنيف: علوم

صورة الحبار العملاق هذه ليست حقيقية بل مفبركة

مصدر ادعاء صورة الحبار العملاق مضلل فتبينوا
آخر المقالات

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة وادعو أنها تعود إلى الحبار العملاق مع معلومات عنه…

فما حقيقة هذه الصورة؟ الجواب في المقال الآتي…

الإدّعاء

نص الادعاء بصيغة الناشر “بدون تصرف”

الحبّار العملاق 🦞
يُعتبر الحبّار العملاق أكبر وأضخم الحيوانات اللافقاريّة المَعروفة على الإطلاق، وأثقلها وزناً في العالم. ومع أنَّ هذه الكائنات لم تكن معروفةً إلا من أجزاء قليلة ميِّتة (بسبب الصُّعوبة الشّديدة للإمساك بها)، إلا أنَّ العلماء قد نجحوا بالقبض على عددٍ منها خلال السِّنين المُنصرمة. كما لا يُمكن مُراقبة هذه الكائنات بطريقةٍ مُباشرة بسبب الأعماق الشَّديدة التي تعيش فيها

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة Nessma بتاريخ 17/1/2021 وحصد المنشور 952 تفاعل و96 مشاركة حتى تاريخ إعداد المقال في 30/1/2021.

مصدر ادعاء صورة الحبار العملاق مضلل فتبينوا

شارك الادعاء مع الصورة صفحات أخرى بالصيغة نفسها هنا وهنا.

شاركت صفحات أخرى الصورة مع وصف مشابه بمعلومات عن الحبار العملاق هنا وهنا وهنا وأيضًا هنا بالصيغة التالية:

حيوان الحبَّار العملاق صاحب أكبر عيون في العالم 👀
الحبار العملاق giant squid هو أكبر حبار عرفه الإنسان وأكبر حبار تم رصده، ويبلغ طوله 20 م. ويعتبر أيضا أكبر اللافقاريات أو الحيوانات التى ليس لها عمود فقري.
يحوي الحبار العملاق والحبار الضخم colossal squid أكبر عيون لحيوان على وجه الأرض، حيث يبلغ اتساعهما نحو 25 سم، مما يجعلهما أكبر عيون في المملكة الحيوانية.
ولم يعرف بعد الموطن البيئي أو الطبيعي للحبار العملاق، ولكن يعتقد أنه يوجد بين عمق 200 – 1000 م في البحار العميقة.

الجدير بالذكر أن الصورة بدأت بالانتشار من 2014 من صفحات موثقة على أن هذا الحبار وجد على شاطئ كاليفورنيا وبشكل كبير واستمرت بالانتشار عام 2015 و2016 و2017 و2018 و2020.

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه الصورة التي يظهر فيها الحبار العملاق مفبركة

من خلال البحث بالكلمات المفتاحية التي تواجدت في ادعاءات 2014 (giant squid california) ظهر معنا مقال لموقع National Geographic

ينفي فيه هذا الادعاء منذ تاريخ انتشاره عام 2014 ويأكد أن الصورة مفبركة وأن مصدر الخبر هو صفحة ساخرة تُدعى Lightly Braised Turnip،

موقع ناشونال جيوغرافيك يؤكد أن صورة الحبار العملاق مفيركة فتبينوا

أضاف الموقع أن أطول طول للحبار العملاق سجله العلماء هو 43 قدمًا (12 مترًا) ، وفقًا لمتحف سميثسونيان الوطني للتاريخ الطبيعي،

أضاف باكستون للموقع وهو باحث في جامعة سانت أندروز في اسكتلندا الذي يدرس المدة التي يمكن أن ينمو فيها الحبار العملاق إلى أن ورقة علمية نُشرت في عام 1887

سجلت حبارًا عملاقًا طوله 55 قدمًا (16.8 مترًا) عُثر عليه في نيوزيلندا ويمكن أن تكون هذه الورقة غير دقيقة، وأشار باكستون إلى أنه من غير المحتمل أن نرى حبارًا يبلغ طوله 160 قدمًا (49 مترًا) في أي وقت قريب.

أرفقت بعض الادعاءات عام 2014 مصدر الخبر وبالعودة إلى رابط الموقع lightly braised turnip الذي أُرفق أيضًا من قبل National Geographic

رافق المقال صورة حبار عملاق بعد أن جرفته المياه إلى شاطئ في سانتا مونيكا في كاليفورنيا في مقال ساخر على موقع The Lightly Braised Turnip،

تدعي المقالة أن الحبّار كان ضحية للإشعاع من المفترض أن يكون من محطة فوكوشيما للطاقة النووية في اليابان.

مصدر الصورة المفبركة Lightly Braised Turnip فتبينوا

وبالرجوع إلى صفحة الموقع على الفيسبوك بسبب حذف الموقع يتبين لنا أن الصفحة ساخرة بشكل واضح وأن أغلب الصور في الصفحة تم تعديلها.

لنعثر على أجزاء الصورة أجرينا بحثًا عكسيًا في محرك Tineye بالصورة المفبركة لنصل لموقع نشر أصل الصورة وقد نُشرت في سياق العثور على حبار عملاق على شواطئ إسبانيا بطول 9 أمتار،

وقد أرجع الموقع المعلومات الواردة والصورة في المقال لموقع grindtv وبالرجوع له وجدنا المعلومات والصورة الأصلية للحبار العملاق الذي جرى اقتصاصه

قد نُشرت عام 2013، وأرجعت حقوق الصورة للمصور Enrique Talledo تحت العنوان:

اكتشف روّاد الشواطئ في إسبانيا حبارًا عملاقًا يبلغ ارتفاعه 30 قدمًا (9 أمتار)

الصورة الأصلية الحبار العملاق فتبينوا

بالعودة إلى روابط المصور للصورة وهو مصور إسباني والبحث في صفحة الفيسبوك الخاصة به نجد أنه نشر منشورًا يبين فيه انزعاجه من فبركة صورته التي التقطها للحبار،

ووقعنا على الصورة الأصلية التي التقطها بتاريخ 1/10/2013 وكتب في وصفها عن رقود حبار عملاق بلا حراك بين الصخور وقد جرفته تيارات المحيط لبحر كانتابريا

مصدر صورة الحبار العملاق من صفحة المصور فتبينوا

من خلال المواقع التي وقعنا عليها في عملية البحث العكسي السابقة وقعنا على موقع Snopes الذي تناول فيه موضوع الصورة المفبركة

وقد وضع الصورة الحقيقية لتجمع الناس على الشاطئ وقد كانت لحوت ميت قذفته الأمواج على الشاطئ في تشيللي،

بالبحث العكسي بالصورة وجدناها في معرض الصور للبيع من قبل وكالة رويترز التقطت عام 2011 هي وصور أخرى من زوايا مختلفة تحت عنوان:

يتجمع الناس حول حوت ميت بعد أن وصل إلى شاطئ مولي في خليج أراوكو

مصدر صورة الشاطئ لحوت ميت فتبينوا

معلومات عن الحبار العملاق

اسمه العلمي (Architeuthis dux) وهو من اللافقاريات آكلة اللحوم ويبقى الحبار العملاق لغزاً للعلماء على الرغم من كونه أكبر لافقاريات على وجه الأرض؛

فإن موطنها غير المضياف في أعماق البحار جعل من الصعب دراستها بشكل فريد، وكل ما يعرفه العلماء تقريبًا هو من الجثث التي جرفتها الأمواج على الشواطئ أو اقتادها الصيادون.

الحبار العملاق والحبار الضخم لديها أكبر عيون في المملكة الحيوانية، بقياس حوالي 10 بوصة في القطر(25.4)، وهذه الأعضاء الضخمة تسمح لهم بالكشف عن الأشياء في أعماق لا ضوء لها حيث معظم الحيوانات الأخرى لن ترى شيئًا.

أشار موقع Ocean المختص بالحياة البحرية أن أكبر حبار عملاق سجله العلماء على الإطلاق يبلغ طوله حوالي 43 قدمًا (13 مترًا)، وربما يكون وزنه حوالي طن ومتوسط أطوالها ما بين 12–13 مترًا،

غالبًا ما يتم المبالغة في التقارير المتعلقة بحجمها لأن العثور على حبار عملاق حي هو حدث نادر للغاية، ولكن بعد سنوات من البحث في عام 2012

صورت مجموعة من العلماء من متحف العلوم الوطني الياباني مع زملاء من هيئة الإذاعة اليابانية العامة NHK وقناة ديسكفري لأول مرة حبارًا عملاقًا في بيئته الطبيعية.

تم تسجيل الأنواع الحية للحبار لأول مرة في عام 2006 بعد أن علق الباحثون الطُعم تحت سفينة أبحاث قبالة جزر أوغاساوارا لمحاولة ربط حبار عملاق.

وبينما كانت الكاميرا تصدر صوتًا ، قام فريق البحث بسحب حبار يبلغ طوله 24 قدمًا (7 أمتار) إلى السطح على قيد الحياة لتمكين الناس في جميع أنحاء العالم من رؤية حبار عملاق حي ومتنفس.

يأتي كل ما يعرفه الناس تقريبًا عنه من عينات تم غسلها على الشواطئ، في بعض الأحيان تسقط مخالبها أو أذرعها أو تكون قد أكلتها حيوانات أخرى أثناء طفوها في المحيط، ويمكن أن ينتفخ الحبار بالماء وتبدو أكبر مما هي عليه بالفعل، لذا لا تكون القياسات دقيقة للغاية،

يُعتقد أن الحبار العملاق يسبح في المحيط في جميع أنحاء العالم وتوجد عادة بالقرب من المنحدرات القارية والجزرية، بناءً على الشواطئ التي حطت عليها،

يظهرون عادة على شواطئ نيوزيلندا وجزر المحيط الهادئ، ويظهرون بشكل متكرر على الجانبين الشرقي والغربي من شمال المحيط الأطلسي، وجنوب المحيط الأطلسي على طول الساحل الجنوبي لأفريقيا.

التوزيع للحبار العملاق غير معروف بشكل كامل، لكن البيانات المأخوذة من عينات الصيد وبعض الكائنات الأخرى تشير إلى أنه يمتد على نطاق واسع من الأعماق ربما من 300-1000 متر.

قياس الحبار العملاق Giant Squid فتبينوا

بناءً على ما سبق قرر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل؛ إذ إنه يعرض معلومات أقرب للصحة للحبار العملاق لكن لصورة تم التلاعب بها له ومبالغات حول حجمه في الصورة.

اقرأ أيضًا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة