التصنيف: اجتماعي

صورة الرجل مع الماشية تعود إلى تركيا، وليست من حرائق الجزائر الحالية

ادعاء صورة الاغنام من الجزائر
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل صورة رجل يحاول إبعاد الماشية من حرائق كبيرة، ويزعم ناشروها أنها من تيزي وزو في الجزائر،

فما حقيقة هذه الصورة؟ تابع المقال التالي

الإدّعاء

نشر حساب Amira Sacs على الفايسبوك صورة بتاريخ 10 اغسطس 2021 ، وأرفقها بالنص الآتي -من دون تصرف-

على إثر الحرائق التي تشهدها تيزي وزو الحبيبة ندعو الله تعالى لها ولاهلها السلامة ..اللهم بردا وسلاما على أهلها واحفظ الأنفس والممتلكات والزرع لا اله الا انت …نسأل الله تعالى من أن تنطفأ هذه النار برحمة الله تعالى ..#آمين…لقطة مؤثرة من عين المكان

صورة اليوم من تيزي ويزو

حقق الادّعاء على هذه الصفحة 95 تفاعل وتمت مشاركته 6 مرات حتى لحظة إعداد هذا المقال 15 اغسطس 2021،

فيما تناقلت الصورة ذاتها وبصيغ مختلفة نسبتها إلى الجزائر، العديد من الصفحات والحسابات على الفايسبوك /ومنها:

نتيجة التحري

مضلل

الصورة تعود إلى حرائق تركيا وليست من الجزائر

قاد البحث العكسي عن صورة الادّعاء في محرك tineye إلى العديد من النتائج ومنها،

صحيفة washingtonpost الأمريكية التي نشرت صورة الادعاء ذاتها بتاريخ 04 اغسطس 2021،

وذلك في سياق الحديث عن الحرائق التي شهدتها تركيا منذ 28 يوليو 2021،

أوضحت الصحيفة في تفاصيل الصورة أنها تظهر ألسنة اللهب تتصاعد في الغابة يوم الاثنين في موغلا، منطقة مرماريس.

تم التقاطها بواسطة المصور ياسين أكغول لصالح وكالة الصحافة الفرنسية AFP،

وأرجعت الصحيفة حقوق الصورة إلى موقع بيع الصور Getty Images.

ادعاء صورة مواشي من الجزائر


صورة الشاشة من مقال صحيفة washingtonpost


وبالرجوع إلى موقع بيع وتوزيع الصور Getty Images والبحث باسم المصور Yasin Akgul،

عثرنا على صورة الادعاء ذاتها نشرها الموقع بتاريخ 02 اغسطس 2021،

أكد الموقع في تفاصيلها أنها تظهر “رجال يجمعون الأغنام لإبعادهم عن حريق متقدم في 2 أغسطس 2021

في موغلا، منطقة مرماريس، حيث أرسل الاتحاد الأوروبي المساعدة إلى تركيا

وانضم متطوعون إلى رجال الإطفاء في معارك استمرت أسبوعًا من الحرائق العنيفةالتي أودت بحياة ثمانية أشخاص.

(تصوير ياسين أكغول / وكالة الصحافة الفرنسية عبر Getty Images).”

وفي السياق ذاته، تشهد الجزائر حرائق كبيرة بدأت من ولاية تيزي وزو بتاريخ 09 أغسطس من العام الحالي وامتدت عبر 18 ولاية.

الجدير بالذكر أن وكالة فرانس برس للتحقق من الأخبار باللغة العربية قد تحققت من الادعاء ذاته وخلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

اقرأ المزيد من تحريات فريق فتبينوا حول حرائق الجزائر من هنـا

بناء على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مُضلّل؛ لإنّه استخدم صوة من تركيا في غير سياقها ونسبها إلى حرائق الجزائر الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة