التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة تعود لمومياء تدعى ” طفل ديتمولد ” اكتشفت في بيرو ولا علاقة لها بليبيا

آخر المقالات

يتناقل رواد منصات التواصل الاجتماعي صورة يزعم ناشروها أنها تظهر أقدم مومياء وتدعى ” وان موهى جاج ”  

حيث اكتشفت في جبال أكاكوس في صحراء ليبيا عام 1958 ، ويبلغ عمرها زهاء 5600 عام،

وأضافوا أنها توجد حاليا بمتحف السرايا الحمراء بالعاصمة طرابلس .

تعرف حقيقة هذه الادعاءات من خلال مقالنا الآتي:

الإدّعاء

صيغة الادعاء:

نشرت الصورةَ صفحةُ الفايسبوك المسماة طَرابُلُسِيَاتُ الزَّمَنِ الْجَمِيل  بتاريخ 5 أبريل 2021 ،

وأُرفقت بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف):

‏طلعولنا المومياء وان موهي جاج نديروا بيها

لفة على الميدان مش خير مننا جماعة الموميات

ملاحظة : المومياء التي سبقت الفراعنة وان موهي جاج

هي أقدم مومياء تم اكتشافها حتى الآن ، وقد اكتشفت بجبال أكاكوس ، ويبلغ عمرها نحو 5600 عام.

مومياء ديتلمولد اكتشفت في بيرو ولا علاقة لها بليبيا

جرت مشاركة الادعاء من خلال هذه الصفحة حوالي 17 مرة، وحقق فيها أكثر من 390 تفاعل حتى تاريخ نشر هذا المقال،

كما نشرت صفحات ومجموعات أخرى الصورة نفسها معززة بنص وصفي مطول يمكن تلخيصه أبرز مضامينه فيما يلي:

  • “هي أقدم مومياء في تاريخ البشرية “
  • “المومياء سبقت الفراعنة، و يبلغ عمرها نحو 5600 عام “
  • “مومياء “وان موهى جاج” أو المومياء السوداء، عثرت عليها بعثة آثار إيطالية برئاسة فابريزيو موري عام 1958″  
  • ” هذه المومياء اكتشفت أثناء التنقيب في كهف صخري صغير يقع في وادي “تشوينت” في سلسلة جبال ” أكاكوس ” جنوب مدينة غات في صحراء ليبيا قرب الحدود الجزائرية..”
  • “المومياء هي لصبي عمره سنتين وملفوف بجلد حيوان وأوراق، وتوجد بمتحف السرايا الحمراء بالعاصمة الليبية طرابلس..”

تناقلت الادعاء بصيغة مختصرة العديد من الحسابات والصفحات ومنها:

كما نشرته بصيغة مطولة صفحات ومجموعات أخرى في الفايسبوك ومنها:

وفي تويتر تقاسمه أيضا العديد من المغردين مثل:

وذلك على غرار تغريدات مماثلة هنا وأيضا هنا ، ومنشورات أخرى مشابهة تداولتها مواقع إخبارية عربية مختلفة.

بعد البحث والتحري حول حقيقة الصورة، تبين الآتي:

مضلل ليست احتفالات برأس السنة الجديدة في باريس

النتيجة: مضلل

هذه الصورة تظهر مومياء من بيرو تدعى ” طفل ديتمولد ” ولا علاقة لها بليبيا

أرشد البحث العكسي عن الصورة في محرك TinEye  إلى العديد من النتائج، وفي مقدمتها موقع بيع الصور gettyimages

أفاد الموقع أن الصورة تظهر مومياء اكتشفت في بيرو وتدعى  ” طفل ديتمولد ” The Detmold Child ، ويرجع تاريخه إلى 4504-4457 قبل الميلاد ، قبل حوالي 3000 عام من ولادة الملك توت،

وقد التقطت الصورة خلال معاينة وسائل الإعلام للمعرض العالمي الأول للمومياوات الذي أقيم في مركز العلوم بكاليفورنيا في لوس أنجلوس بتاريخ 30 يونيو 2010 ،

وأضاف الموقع نفسه أن مصدر الصورة هو  Robyn Beck من وكالة AFP عبر Getty Images.

هذه الصورة تظهر مومياء طفل من بيرو يدعى ديتلمولد ولا علاقة لها بليبيا

أسفر البحث العكسي نفسه عن موقع إذاعة NPR الأمريكية التي ذكرت أن الصورة تعود للمومياء المسماة ” طفل ديتمولد

وهي مومياء وجدت في بيرو، ويبلغ من العمر حوالي عشرة أشهر، وتوفي قبل أكثر من 3000 سنة من ولادة ملك مصر توت.

فيما أورد تقرير مصور حول معرض المومياوات العالمي في الولايات المتحدة الأمريكية لقطات تظهر مومياء الطفل نفسه ( انطلاقا من الثانية الثالثة ـ وأيضا في الدقيقة 1:37 )

مومياء ” طفل ديتمولد ” اكتشفت فعلا في بيرو وتعود لطفل لم يتجاوز عمره 10 أشهر

من خلال تعميق البحث في محرك Yandex نقع على المجلة العلمية sciencesetavenir

والتي أكدت أن المومياء المسماة ” طفل ديتمولد ” تعود لطفل عاش منذ حوالي 6500 عام وكان يعاني من عيب شديد في القلب.

وهي النتيجة ذاتها التي كشف عنها بحث آخر في محرك جوجل بالاستعانة بالكلمات المفتاحية ( Detmold child mummy) ،

حيث ذكرت جريدة dailymail  ومجلة newscientist  أن الطفل ” ديتمولد ”  ولد في بيرو ولم يتجاوز عمره 10 أشهر ، وكان يعاني من عيب خطير في القلب،

ومن جهتها ، أوضحت موسوعة ويكيبديا أن مسؤولين في متحف ليب الحكومي Lippe State Museum بألمانيا

كشفوا أن مومياء ” طفل ديتمولد ” تخص طفلا توفي في سن ثمانية إلى تسعة أشهر بعد معاناته من تشوه خلقي نادر في القلب،

ويُعرف في الغالب باسم متلازمة القلب الأيسر الناقص التنسج (HLHS).

أما الموقع المتخصص في بيع الصور alamy فقد نشر صورا أخرى تطابق صورة الادعاء، والتقطت بتاريخ 6 فبراير 2014

وجاء في النص الوصفي للصورة أن ” طفل ديتمولد ” عاد إلى متحف الدولة في مدينة ديتمولد في ألمانيا،

وذلك بعد ثلاث سنوات من التجول في الولايات المتحدة كجزء من معرض أثري.

مومياء " ديتمولد " اكتشفت فعلا في بيرو وتعود لطفل لم يتجاوز عمره 10 أشهر

ما أقدم مومياء وجدت في العالم حتى اليوم ؟

أفادت موسوعة غينيتس للأرقام القياسية أن أقدم الأمثلة على تحنيط الأجساد البشرية بعد الموت تعود إلى ثقافة تشينشورو ،

وهي قبيلة ساحلية عاشت على حافة صحراء أتاكاما (الممتدة حاليًا في جنوب بيرو وشمال تشيلي) بين 7020 و 1110 قبل الميلاد، 

وتعود أقدم مومياء تشينشورو والمعدلة بشريا لطفل من موقع في وادي كامارونيس ، جنوب أريكا إلى عام 5050 قبل الميلاد.

فيما يرجع تاريخ أقدم جثة محنطة بشكل طبيعي عُثر عليها في صحراء أتاكاما إلى حوالي 7020 قبل الميلاد.

هل اكتشفت فعلا مومياء طفل  تدعى ” وان موهى جاج ” في صحراء ليبيا ؟

ذكرت موسوعة ويكيبيديا أن ” وان موهي جاج ” هو اسم موقع أثري في ليبيا ، عثر فيه على مومياء تشوينات ،

والتي حدد التأريخ بالكربون المشع عمرها بحوالي 5600 عام، وهي موجودة في متحف السرايا الحمراء في طرابلس بليبيا.

وأضافت الموسوعة أن مومياء  ” التشوينات ” اكتشفت من قبل الأستاذ بجامعة روما ” فابريزيو موري ” في عام 1958.

كما كشفت تحليلات أنثروبولوجية وإشعاعية ونسيجية وكيميائية أجريت على هذه المومياء

أنها تعود لطفل يبلغ من العمر 30 شهرًا من جنس غير مؤكد، وهي أقدم بألف عام من أقدم مومياء مصرية معروفة.

مومياء طفل تدعى " وان موهى جاج " في صحراء ليبيا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، يتبين أن الصورة تعود لمومياء طفل وجدت في بيرو،  ولا يتجاوز عمر هذا الطفل عشرة أشهر ، وهي ليست أقدم مومياء اكتشفت حتى الآن.

لذا قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، إذ استند على صورة جرى تغيير سياقها الحقيقي من أجل الترويج لمعلومات تخلط بين الزيف والصحة.

اقرأ المزيد من الادعاءات المضللة التي تحققت منها فتبينوا من هنـــا

خبر موت الحوت الأزرق الذي سُمِع صوته في ليبيا ومصر!..مفبرك

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة