التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة المتداولة مفبركة وقديمة، وبرج إيفل لم يُضأ بألوان علم سويسرا

ادعاء اضاءة برج ايفل بعلم سويسرا
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك وتويتر صورة برج إيفل ويدعي ناشروها أنه أضيء بألوان علم سويسرا  عقب فوزها على منتخب فرنسا برسم نهائيات يورو 2020 المقامة حاليا في العديد من المدن الأوروبية.

فما حقيقة هذه الصورة؟

هذا ما نتعرف عليه من خلال المقال الآتي:

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت الصورة صفحة الفايسبوك المسماة Elbarbary MaNsour Mohamed بتاريخ 28 يونيو 2021 وجاءت مرفقة بالتعليق الآتي (دون تصرف)

في قلب فرنسا برج ايفيل يضيء بعلم سويسرا تهنئة لهم على الفوز على فرنسا
ايه الأخلاق اللي ترفع الضغط دي؟؟؟

برج إيفل لم يضأ بألوان علم سويسرا

تناقل الصورة العديد من رواد منصة الفايسبوك، وأرفقت بتعليقات تفيد أن برج إيفل أضيء بألوان علم سويسرا ،

وذلك في أعقاب فوز المنتخب السويسري على نظيره الفرنسي برسم نهائيات يورو 2020،

ومنهم:

على غرار هذا المنشور في منصة تويتر:

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاء تبين الآتي:

النتيجة: زائف

هذه الصورة مفبركة وقديمة، وبرج إيفل لم يضأ بألوان علم سويسرا عقب انتصارها على فرنسا

استنادا إلى العلامة المائية المثبتة أسفل يمين صورة الادعاء (radio zürisee) أجرى فريق فتبينوا بحثا في محرك جوجل مستعينا بالكلمات المفتاحية (radio zuerisee Eiffelturm)،

فأسفر البحث عن العديد من النتائج ومنها تقرير إخباري نشرته صحيفة 20minutes الفرنسية بتاريخ 30يونيو 2021،

نفت من خلاله صحة الادعاء، وأوضحت أن الصورة مفبركة إذ أضيف صليب العلم السويسري الأبيض إلى صورة برج إيفل الذي أضاء باللون الأحمر عام 2004 احتفالاً بالصين.

كما ذكرت أن هذه الصورة المركبة سبق تداولها على الأقل منذ عام 2014 ، وذلك في سياق مباراة كرة القدم التي جمعت منتخبي فرنسا وسويسرا في كأس العالم البرازيل 2014،

وأضافت الصحيفة نفسها أن الصورة وجدها أحد مستخدمي الإنترنت في منشور لمحطة إذاعية سويسرية تدعى راديو زوريسي radio zürisee،

وقد نشرت في اليوم السابق لمقابلة البلدين وتحديدا في 20 يونيو 2014 ، وهذا ما أكدته أيضا صحيفة الصباح السويسرية.

ومن خلال مراجعة الموقع الرسمي والصفحة الموثقة للشركة المكلفة بإدارة برج إيفل الفرنسي،

تبين عدم وجود أي خبر أو صورة تظهر البرج مضاء بألوان العلم السويسري خلال الأيام والأسابيع الماضية،

علما أنه سبق للشركة نشر العديد من الصور التي توثق إضاءة البرج بألوان أعلام بعض الدول في مناسبات مختلفة،

وفي السياق ذاته، كشف تلفزيون TVN24 البولندي أن الادعاء زائف، مضيفا أن بعض لقطات الشاشة الملتقطة لكاميرا

الويب المباشر لبرج إيفل أكدت أن الصورة لم تلتقط بعد المباراة بالتأكيد، لأن البرج بدا طبيعيًا ولم يكن مضاءً.

صورة برج إيفل الأصلية التقطت خلال احتفال بالعام الصيني في فرنسا عام 2004، وإدارة البرج تنفي صحة الادعاء

استعان فريق فتبينوا بكلمات مفتاحية تصف صورة الادعاء (tour Eiffel en rouge) في البحث في محرك جوجل،

فعثر على العديد من صور البرج مضاء باللون الأحمر، ومنها صورة تُماثل صورة الادعاء من زاوية أوسع،

ولا يظهر فيها صليب العلم السويسري، وذكر ناشرها في موقع فليكر Flickr  أنها التقطت بتاريخ 28 يناير 2004 .

Tour Eiffel rouge                                                 تضمين من موقع Flickr

كما أرفقها بالنص الوصفي الآتي: “إضاءة خاصة لبرج إيفل احتفالاً بالعام الصيني الجديد ، والعام الصيني في فرنسا ، وزيارة الرئيس الصيني “هو جينتاو” مدينة باريس“.

وهو الخبر نفسه الذي سبق للشركة المكلفة بإدارة البرج أن نشرته على غرار العديد من المنابر الإعلامية الفرنسية.

إثر ذلك، تواصل فريق فتبينوا مع إدارة برج إيفل في فرنسا، فأكدت أن الادعاء زائف والصورة مركبة.

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأن الصورة مفبركة وسبق تداولها منذ عام 2014 على الأقل،

وإدارة برج إيفل نفت إضاءته بألوان العلم السويسري في أعقاب انتهاء المباراة التي جمعت منتخبي فرنسا وسويسرا .

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة