التصنيف: اجتماعي

صورة قطعة فنية في أحد المعارض وليست طائرة عادت بعد جولة فوق أراضي قبيلة بدائية.

صورة قطعة فنية في أحد المعارض وليست طائرة عادت بعد جولة فوق أراضي قبيلة بدائية.
آخر المقالات

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الإجتماعي صورة زعموا أنها تظهر طائرة عادت بعد جولة تحليق استكشافية فوق أراضي قبيلة بدائية في الأمازون،

بحيث يظهر في الصورة ما يبدو أنها طائرة تحتوي على ما يبدو أنها نبال خشبية موخوزة في الجزء السفلي منها.

الإدّعاء

نشرت صفحة الفيسبوك المسماة “غرائب وعجائب” الصورة في 13/12/2020 معلقة عليها بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف):

هكذا عادت هذه الطائرة بعد جولة تحليق استكشافية فوق أراضي قبيلة بدائية في الأمازون

حقق المنشور تفاعلا كبيرا وأعيدت مشاركته 193 حتى تاريخ تحرير هذا المقال في 27/12/2020،

شارك الصورة مرفقة بنفس مضمون الادعاء العديد من الصفحات والحسابات الشخصية الأخرى في فيسبوك (هنا وهنا وهنا وهنا)،

على مستخدمي منصات أخرى مثل إنستاغرام (هنا) وتويتر (هنا وهنا وهنا وهنا وهنا).

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاء تبين ما يلي:

عنوان مضلل

صورة قطعة فنية في أحد المعارض بالبرازيل وليست طائرة عادت بعد جولة استكشافية فوق أراضي قبيلة بدائية في الأمازون!

أعطى البحث العكسي عن الصورة في محرك البحث عن الصور Tineye العديد من النتائج،

والتي كان من بينها موقع edouardmalingue.com الخاص بمعرض EDOUARD MALINGUE GALLERY المهتم بالفن والواقع بهونغ كونغ،

لم تعد الصفحة موجودة في موقع المعرض،

غير أن ملاحظة الروابط التي فهرسها موقع Tineye تسمح بملاحظة أن الصورة كان في قائمة تحمل عنوان “los carpinteros” وجاءت الصورة بعنوان “Airplane”،

أعطى البحث في محرك Google بالإعتماد على الكلمات المفتاحية المستوحاة مما سبق العديد من النتائج،

والتي جاء من بينها هذا المقال من موقع معرض Fortes D’Aloia & Gabriel البرازيلي المهتم بالفن المعاصر،

أوضح المقال الذي احتوى على صورة مطابقة تقريبا لصورة الادعاء -كما العديد من الصور الأخرى لنفس الطائرة-

أنها تعود للعمل الفني الذي عنونه ب “House and Airplane” أي “بيت وطائرة”،

وهو من إعداد الفنانيين الكوبيين Marco Castillo و Dagoberto Rodriguez اللذان يشكلان فريق Los Carpinteros أي ما يترجم بالنجارون،

بين المعرض البرازيلي أن العمل الفني “بيت وطائرة” قد تم عرضه في الفترة الممتدة من 24 أيلول / سبتمبر 2011 إلى 12 تشرين الثاني / نوفمبر من نفس السنة بقاعة المعرض المسماة Galpão والواقعة في ساو باولو بالبرازيل،

كما جاء من بين النتائج أيضا هذا المقال من موقع artmap.tv المهتم بالفن، والذي أخبر فيه أن عمل الفرقة -التي تهتم بالعلاقة بين الفن والمجتمع- سيعرض مجددا في معرض Faena Arts Center بالعاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس سنة 2012،

وذلك ما حصل فعلا بحسب ما بين موقع تقصي صحة الأخبار الأمريكي Snopes في مقاله المنشور ردا على ادعاء استخدم الصور في أنها طائرة للرئيس الأمريكي السابق أوباما تعرضت لهجوم بعد مرورها فوق محمية هندية أوكلاهوما؛

تحقق صحفيو خدمة تقصي صحة الأخبار باللغة العربية من وكالة فرانس برس من الادعاء من قبل وقد خلصوا إلى أنه خاطئ.

بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأن الصورة مجرد قطعة فنية عرضت بأحد معارض الفن المعاصر بالبرازيل وليست طائرة عادت بعد جولة استكشافية فوق أراضي قبيلة بدائية في الأمازون.

اقرأ أيضا: هذه الصورة معدلة لعمل فني رقمي وليست صخرة الغوريلا في جزيرة فاراليوني بإيطاليا.

المصادر

المصدر1
المصدر2
المصدر3
المصدر4
المصدر5

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة