التصنيف: اجتماعي

صورة لجنازة حرم أحد أمراء السعودية وليست للرئيس التونسي السابق بن علي زين العابدين.

صورة لجنازة حرم أحد أمراء السعودية وليست للرئيس التونسي السابق بن علي زين العابدين
آخر المقالات

يتداول مستخدمو وسائل التواصل الإجتماعي وعدد من المواقع الإلكترونية صورة زعموا أنها من جنازة الرئيس التونسي السابق بن علي زين العابدين،

بحيث يظهر فيها ما يبدو أنها جنازة يصلى عليها في المسجد الحرام، بجوار صورة شخصية لرئيس تونس السابق المتوفي سنة 2019.

الإدّعاء

نشر حساب الفيسبوك المسمى “Maher Hedhili” الصورة في 22/11/2020 معلقا عيها بالنص الآتي (دون تصرف):

هذا جسد زين العابدين بن على مسجى في الحرم النبوي ،، يصلون علبه في اطهر مكان على وجه البسيطة ، على بعد امتار قبر الرسول واصحابه ، ليقع دقنه في مقبرة البقيع صحبة الصحابى الاكرمين ، القدر لا يُبنى على الصدفة ، الذي جعلك تُدفن في مدينة الرسول ، تجاور قبره وقبر اصحابه ، له معاني كثيرة .
عارضناك وتصادمنا معك في الشوارع ، حبا في تونس ومستقبلها ، وها نحن نترحم عليك بحرقة الحزين على وطنه ، وعلمنا وقد كنا نعلم انك لم تفرط في سيادة تونس .
أما من تلحف بالدين زورا وبهتانا ،دمروا بلدنا وباعوها لأعراب قطر واجلاف تركيا ، تنفيذا لأوامر العم سام وحرم الله شيخهم المنافق الغنوشي من زيارة قبر النبي وبيت الله الحرام .
رحمك الله زين العابدين بن على رئيس الجمهورية التونسية .
المواطن ماهر الهذيلي 🇹🇳

حقق الادعاء تفاعلا كبيرا وأعيدت مشاركته 389 مرة (حتى تاريخ تحرير هذا امقال في 02/12/2020)،

شارك الصورة مرفقة بنفس مضمون الادعاء العديد من الصفحات والحسابات الشخصية الأخرى سنة 2020 (هنا وهنا وهنا وهنا

فيما كان أكبر تناقل لادعاء في منصة فيسبوك سنة 2019 تزامنا مع الإعلان عن خبر وفاة الرئيس التونسي السابق بن علي زين العابدين (هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا

كما بعض المواقع الإلكترونية (هنا وهنا).

بعد البحث التدقيق في مدى صحة الادعاءات تبين مايلي:

عنوان مضلل

أعطى البحث العكسي عن صورة الادعاء في محرك البحث عن الصور Tineye العديد من النتائج لمقالات تضمنت نفس الصورة،

وقد كان من بينها مقال منشور موقع جريدة الرياض المهتمة بالشأن السعودي،

أخبر الموقع في مقاله المنشور بتاريخ 04 شباط / فبراير 2016 أن الصورة تظهر جموعا من المصلين يؤدون صلاة الجنازة على على حرم الأمير السعودي ممدوح بن عبدالعزيز،

وبين أن المعلومات الموجودة فيه مقتبسة من وكالة الأنباء السعودية (وأس) التي بدورها نقلت الخبر عن بيان رسمي من الديوان الملكي السعودي،

أرشد بحث إضافي في محرك Google إلى المقال المعني المنشور في موقع الوكاة الرسمية السعودية،

والذي استخدم صورة أكثر قربا يظهر فيها الأمير السعودي المعني متقدما صفوف المصلين،

بحيث تطابق الصورة التي توثق الحادثة تلك المتداولة في الادعاء.

وفاة زين العابدين بن علي:

أعلن محامي الرئيس التونسي السابق خبر الوفاة في 19 أيلول / سبتمبر 2019 بالسعودية، وقد كان ذلك بمثابة بداية استخدام الصورة في سياقها المضلل،

غير أن الجنازة لم تشيع حتى تاريخ 21 أيلول / سبتمبر بالمدينة المنورة وليس بالحرم المكي،

والصورة تعود لجنازة حرم أحد أمراء السعودية كما سبق تبيانه.

جدير بالذكر أن فرع وكالة فرانس برس لتقصي صحة الأخبار باللغة العربية سبق وردت على الادعاء سنة 2019، وقد خلص التحقيق إلى أن الادعاء خاطئ.

بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأن الصورة لجنازة حرم أحد أمراء السعودية وليست للرئيس التونسي السابق بن علي زين العابدين.

إقرأ أيضا: لم يتم اكتشاف عظام جنود جيش فرعون في البحر الأحمر.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة