هذه الصورة مختلقة، ولا تظهر بوتين راكعاً لتقبيل يد الرئيس الصيني

آخر المقالات

قام شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية في الفترة من 20 إلى 22 مارس 2023 بزيارة إلى روسيا،

وذلك تلبية لدعوة رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين.

في أعقاب تلك الزيارة، تناقل ناشطون على منصة فيسبوك صورة يدعون أنها تظهر ركوع بوتين على ركبتيه

لتقبيل يد بينغ، فما حقيقة هذه الصورة؟

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

متداول على مواقع التواصل.
صورة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين يركع على ركبتيه أمام الرئيس الصيني شي جينبينغ، خلال زيارة الأخير إلى موسكو وهو يقبل يد الرئيس الصيني.

مايدل على تدهور وضع روسيا عسكريا

نشر أحد حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 26 مارس 2023، محققاُ نحو 20 تفاعل،

كما تداولته عدة حسابات وصفحات على المنصة هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة الصورة المتداولة وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

ادعاء زائف

هذه الصورة لبوتين وبينغ من صنع برامج الذكاء الاصطناعي

بالتدقيق في صورة الادعاء، يمكن ملاحظة بعض التفاصيل فيها كالآتي:

الأيادي غير واضحة الملامح

تظهر يد كل من فلاديمير بوتين والشخص الظاهر في الخلف بملامحٍ غير واضحة، كما يظهر في الصورة الآتية،

مما يشير إلى أن الصورة قد تكون أنشئت بواسطة إحدى تقنيات الذكاء الاصطناعي،

لأنه وعلى الرغم من كل ما يمكن للذكاء الاصطناعي فعله، إلا أن إنشاء الأيدي تشكل نقطة ضعفٍ لهذه النماذج.

أرجل وحذاء فلاديمير بوتين

يمكن ملاحظة أن أرجل بوتين لا تظهران بهيئة متناسقة تماماً،

حيث تبدو الرجل اليسرى أكبر من اليمنى بشكل ملحوظ،

بالإضافة لحذاءه، حيث يبدو الحذاء الأيسر أكبر من الأيمن بوضع غير اعتيادي، كما في الصورة الآتية.

أُذُنا الرؤساء بالصورة

بالتدقيق بشكل الأذنين الظاهر بكل جانب من الرئيس الصيني والرئيس الروسي،

يمكن ملاحظة أن كلاهما تحمل تفاصيل غير اعتيادية بالشكل والنتوءات الظاهرة فيهما، كما يظهر فيما يلي

اختلاف مكان اللقاء

يظهر الاختلاف بمكان اللقاء الرئاسي بين بوتين وشي جين بينغ واضحاً،

حيث تظهر الصورة الآتية الاختلاف الكلي بمعالم صورة الادعاء عن المكان الذي تم فيه اللقاء،

والتقطت فيه جميع الصور الرسمية.

ويمكن ملاحظة الاختلاف في السجاد والمقاعد وجدران هذه الغرفة.

مقارنة لقطة شاشة من مقطع لزيارة بينغ لروسيا (يسار)، مع صورة الادعاء

 

علاوة على ذلك، لم يقع فريق فتبينوا على أي مصدر موثوق للصورة من قبل وسائل الإعلام الصينية أو الروسية،

التي تداولت الصور الرسمية لتلك الزيارة.

كما نفت السفارة الروسية في لبنان هذه الصورة بنشرها تغريدة على تويتر لصورة أخرى لبوتين واقفاً

مشيرة إلى أنها تصور كيف يصافح بوتين أصدقائه.

في سياق متصل، أجرى فريق فتبينوا تطبيقاً عملياً لبرنامج Hugging Face،

وهو إحدى التقنيات المستخدمة لكشف الصور المنشأة بالذكاء الاصطناعي،

حيث أظهرت النتائج أن صورة الادعاء هي من صنع الذكاء الاصطناعي بنسبة 67%، كما يظهر فيما يلي.

فيما أظهر الكشف عن صورة أخرى من الصور الرسمية للزيارة بأنها حقيقية بنسبة 78%

مما يؤكد أن هذه الصورة مفبركة عبر إحدى تقنيات الذكاء الاصطناعي.

إقرأ أيضًا: هذه الصورة لاعتقال دونالد ترامب مختلقة باستخدام أحد برامج الذكاء الاصطناعي

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه استخدم صورة مفبركة وغير حقيقية، من أجل الترويج لمعلومة غير صحيحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً