التصنيف: اجتماعي

هذه الصور تعود إلى مظاهرات قديمة في الجزائر وليست حديثة

مصدر ادعاء مظاهرات الجزائر مضلل فتبينوا
آخر المقالات

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورًا وادعوا أنها صور حديثة تعود إلى مظاهرات الجزائر التي حصلت مؤخرًا والحقيقة أنها صور تعود إلى مظاهرات قديمة،

كيف وصلنا للحقيقة الجواب في المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء حسب صيغة الناشر “بدون تصرّف”

وهران الان الشرطة تقمع المتظاهرين

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة الأمازيغ الاحرار بتاريخ 22/2/2021 وحصد المنشور 190 تفاعل و3 مشاركات حتى تاريخ إعداد المقال في 26/2/2021.

مصدر ادعاء مظاهرات الجزائر مضلل فتبينوا

نشر الادعاء بصيغة مشابهة صفحات أخرى منها:

الجزار الآنSofiane yahiaouiTHAYRIWBiLal HmAit MendiL Mon Village

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه الصور تعود إلى مظاهرات قديمة في الجزائر وليست حديثة

تبدو الصور ملتقطة من مقطع فيديو ولم يرشد البحث العكسي إلى نتائج لهذه الصور فبحثنا عنها باستخدام الكلمات المفتاحية

الموجودة في الادعاء (الشرطة تقمع المواطنين الجزائر) في منصة يوتيوب،

أرشد البحث إلى مقطع فيديو لمظاهرات في الجزائر حسب التعليقات، وصُوّر عام 2019 في 25 مارس والتُقطت صور الادعاء منه كالتالي:

  • الصورة الأولى بعد 38 من بدايته:

الصورة الأولى من ادعاء مظاهرات الجزائر الحديثة فتبينوا

  • الصورة الثانية بعد 56 ثانية من بدايته:

الصورة الثانية من ادعاء مظاهرات الجزائر الحديثة فتبينوا

  • الصورة الثالثة بعد مرور 1:23 دقيقة وثلاث وعشرين ثانية:

الصورة الثالثة من ادعاء مظاهرات الجزائر الحديثة فتبينوا

أرشد البحث ذاته إلى مقطع آخر من مظاهرات الجزائر أيضًا عام 2019 في شهر مارس تظهر فيه نفس مركبات الشرطة الواضحة في صور الادعاء،

وتحمل صورة الشرطة الظاهرة في الفيديو نفس رقم مركبة الشرطة في صورة الادعاء ونُشر في وصف المقطع أنه من الجزائر:

مقارنة مظاهرات الجزائر عام 2019 فتبينوا

وهذا يؤكد أن لا علاقة لهذه الصور بمظاهرات الجزائر الحديثة عام 2021؛

بحسب BBC شهدت عدة مدن جزائرية حديثًا عام 2021 في فبراير مظاهرات بمناسبة الذكرى الثانية لانطلاق الحراك الشعبي في 22 فبراير 2019 الذي أطاح بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

تعود الصور في الادعاء التي أخذت من الفيديو إلى الحراك الشعبي عام 2019 في الجزائر والتي أدت لاستقالة الرئيس في شهر أبريل من ذلك العام.

اقرأ أيضًا:

هذه الصور قديمة وتعود لعام 2020 خلال مظاهرة بمدينة خراطة الجزائرية

بناءً على ما سبق قرر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل؛ إذ إن الصور تعود لمقطع فيديو التقط عام 2019 ولا علاقة لها بالمظاهرة الحديثة في الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة