التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة تظهر عصابة صينية ألقي عليها القبض بسبب الدعارة وليس بيع لحوم الغنم

عصابة صينية القي عليها القبض بسبب الدعارة
آخر المقالات

” القبض على عصابة صينية تبيع لحوم الغنم على أنها لحوم كلاب” عنوان ادعاء انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة،

معززا بصورة تظهر مجموعة أشخاص مقيدين ومحجوبي الرأس يجري اقتيادهم داخل إحدى البنايات. 

تعرف معنا على حقيقة الادعاء من خلال المقال الآتي:

الادعاء

صيغة الادعاء:

جاء نص الادعاء بدون تصرف كالآتي:

” القبض على عصابة صينية تبيع لحوم الغنم على أنها لحوم كلاب.

قبضت الشرطة الصينية في مقاطعة انهوي شرقي الصين على 4 متهمين مشتبها لتشكيلهم عصابة تعمل على بيع لحوم الغنم على أنها لحوم كلاب،

حيث تلقت الشرطة بلاغا بأن أحد الضحايا شعر بأنه يأكل لحم الغنم بدلا من لحم الكلاب

لتثبت التحقيقات في ما بعد صحة شكوك وظنون المشتكي،  ليتم توجيه تهمة الغش التجاري لأفراد هذه العصابة”

نُشِر الادعاء في مجموعة الفايسبوك المسماة  “طرائف أدبية واختيارات ساخرة” بتاريخ 4 فبراير 2021 ،

وشاركه من خلالها 228 شخص، مسجلا أكثر من 1100 تفاعل في أقل من 24 ساعة.

ادعاء عصابة صينية ألقي عليها القبض بسبب بيع لحوم الغنم

كما حقق الادعاء نفسه انتشارا مطردا في موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك من خلال العديد من الصفحات والحسابات الشخصية، ومنها:

وأيضًا في منصة تويتر :

على غرار تغريدات مماثلة تقاسمها مغردون مثل:

بعد البحث والتحري في مدى صحة الادعاء اتضح الآتي:

مضلل عصابة في الصين تبيع لحوم غنم على أنها لحوم كلاب

هذه الصورة قديمة وتظهر عصابة دعارة ألقت الشرطة الصينية القبض عليها عام 2018

كشف البحث العكسي عن الصورة في محرك Google عن مقال إخباري نشرته صحيفة Sing Tao الصينية بتاريخ 10 أغسطس 2018 ،

وتضمن صورة الادعاء نفسها،  وأشارت الصحيفة إلى أن ملتقطها يدعى”  لين سيمينغ “.

ذكرت الصحيفة الصينية نفسها أن مجموعة من عملاء الشرطة السريين نجحوا في جمع الأدلة الكافية عن عصابة دعارة في  ” تسوين وان  Tsuen Wan “،

وألقي القبض على 31 شخصا بينهم 11 رجلا و 20 امرأة قدموا إلى هونج كونغ ، واشتبه في مشاركتهم وتنظيمهم أعمال البغاء.

الصورة تظهر عصابة قبض عليها بسبب الدعارة الشرطة الصينية عام 2018

وقد شملت التهم التي وجهت إليهم أيضا التحريض على السلوك غير الأخلاقي في الأماكن العامة و الاعتماد على دخل من بغاء الآخرين

وكذا إدارة محل دعارة وانتهاك شروط الإقامة ..

ولا علاقة للعملية الإجرامية بتجارة وتسويق لحوم الغنم أو الكلاب حسب ما وقف عليه فريق فتبينوا.

الصورة قديمة وتظهر عصابة الدعارة ألقي عليها القبض الشرطة الصينية

الصورة قديمة عصابة الدعارة قبضت عليها الشرطة الصينية عام 2018

أجرى الفريق بحثا مزدوجا في المحتوى الإعلامي الصيني مستعينا في مرحلة أولى بعنوان المقال سالف الذكر ،

ثم بكلمات دلالية باللغة الصينية تستحضر السياق السابق (臥底行動破荃灣賣淫集團 )،

فوجد الخبر نفسه متداولا في مواقع صينية مختلفة في التاريخ نفسه (هنا وهنا  وهنا وهنا وهنا و أيضا هنا)

كما نشر معززا بصور إضافية تظهر اعتقال أفراد هذه العصابة بسبب نشاطهم الإجرامي في تنظيم الدعارة، حسب المصادر الإخبارية ذاتها.

جدير بالذكر بأن منصة فتبينوا سبق أن كشفت زيف ادعاء مشابه،

زعم ناشروه أنه ألقي القبض على عصابة في الصين بتهمة بيع لحوم الغنم على أساس أنها لحوم كلاب، وتبين أن الخبر مضلل إذ تعلق الأمر بمجموعة من الأشخاص

حكم عليهم بالسجن في الصين بتهمة محاولة قتل باءت بالفشل.

تصنيف فتبينوا حول ادعاء ” عصابة صينية تبيع لحوم الغنم “

استنادا على ما سبق، يتضح  أن الصورة قديمة إذ تعود لسنة  2018،  وتظهر إلقاء القبض على عصابة في الصين امتهنت الدعارة وليس بيع اللحوم.

وبناء عليه، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استند على صورة قديمة جرى تغيير سياقها الحقيقي من أجل الترويج لادعاء كاذب ولا أساس له من الصحة.

اقرأ المزيد من الادعاءات المضللة التي تحققت منها فتبينوا من هنا

اقرأ أيضا: أصوات مرعبة سمعت لأكثر من 10 أيام بالصين قيل إنها لتنين- زائف جزئيا.

المصادر

المصدر1

المصدر2

المصدر3

المصدر4

المصدر5

المصدر6

المصدر7

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة