التصنيف: سياسي

هذا المقطع يعود لحادث انهيار أرضي في دولة نيبال ولا علاقة له بالسودان ولا إثيوبيا

السودان سد النهضة إثيوبيا
آخر المقالات

يتداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام مقطعًا يزعم أنه يوثق تسريبا من سد النهضة تسبب بإغراق قرى في إثيوبيا وفياضانات في السودان.

ويظهر في المقطع المتداول انهيار أرضي حصل بسبب تدفق قوي لمياه نهر مجاور لأحد التجمعات السكانية.

فما حقيقة ذلك المقطع؟

هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا هذا

ادعاء الامارات سيطرت على وباء كورونا

انتشر الادّعاء على وسائل التواصل بعدة صيغ كان منها:

تسرب مياه سد النهضه و غرق قرى في إثيوبيا بجوار السد و فيضان في السودان محمل بالطمي الثقيل

نُشر هذا الادعاء حاملا هذه الصيغة من طرف عدة حسابات، كان منها حساب عادل ابو هاشم المحفوظي  بتاريخ 31/07/20،

السودان سد النهضة إثيوبيا فياضانات

حصل المنشور حتى وقت التحديث (08/08/2020) على نحو 1900 تفاعل و87 ألف مشاركة،

نشرت عدة صفحات أخرى المقطع مرفقًا بالصيغة نفسها يمكن مشاهدتها من هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا.

فيما نشرت الصفحة الرسمية صدى البلد المقطع بعنوان:

#شاهد .. انهيار سد “بوط” على النيل الأزرق في السودان، وغرق ٦٠٠ أسرة في مدينة “بوط”

صدى البلد السودان سد النهضة إثيوبيا فياضانات

حقق المنشور حتى وقت التحديث 2,5 مليون مشاهدة ونحو 5600 تفاعل، كما شاركه 12 ألف مستخدم،

كما نشره بهذه الصيغة عدة صفحات وحسابات أخرى في فيسبوك (هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا

فيما كانت صفحة الفيسبوك المسماة قناة مصري أصيل هي أقدم ناشر للادعاء في 30/072020 -بحسب ما وقع عليه الفريق- وحاملًا الصيغة السابقة نفسها.

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاءات تبين ما يلي:

عنوان مضلل

علامات تدعو إلى الشك:

الأصوات المتداولة في خلفية المقطع تختلف من ادعاء إلى آخر، واحتمال أنها مركبة كبير جدًّا، الأمر الذي يثير الشكوك حول حقيقة المقطع.

كما أن النهر الظاهر في المقطع يبدو وكأنه نهر قديم وليس مجرى حديثًا للمياه حصل بسبب تسريب جديد.

حادث انهيار أرضي في دولة نيبال وليس في السودان ولا إثيوبيا!

بتقطيع المقطع المتداول إلى عدد من المشاهد الثابتة والاستعانة بها مع مجموعة من الكلمات المفتاحية في البحث في مختلف محركات البحث،

وجد الفريق أن أكبر تداول للمقطع كان في 14 أغسطس 2017 بالتزامن مع الفيضانات التي ضربت عددًا من الدول في جنوب شرق آسيا آنذاك،

وقد تداوله روّاد مواقع التواصل على أنه من دولة نيبال التي تضررت بشكل كبير خلال تلك الفياضانات،

وذلك بحسب العديد من المواقع الإخبارية المحلية (هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا) التي نقلت المقطع الذي يمكننا من سماع الأصوات الصحيحة.

#हेर्दाहेर्दै बगायोयो तराईको बिजोग नेपाल सरकार र दुनियाँका नेपाली सम्म पुगोस्

Publiée par Nepal11 Live sur Lundi 14 août 2017

تواصل الفريق مع المواقع الإعلامية التي تداولت المقطع في محاولة لمعرفة تفاصيل أكثر عن مكان وزمان تصويره والسياق الصحيح للحادثة لكننا لم نتلقَّ أي رد.

المقطع من دولة نيبال نعم، ولكن ليس لفيضانات 2017!

أكدت مترجمة متخصصة باللغة النيبالية للمنصة أن لغة الكلام الذي يسمع في المقطع الصحيح هي فعلا اللغة النيبالية.

بالتوازي مع ذلك، وقع الفريق خلال مراجعته لتعليقات المستخدمين التي كتبت تحت هذا المقطع المنشور في يوتيوب في نفس التاريخ (14/08/2017)،

وقعنا على تعليق باللغة النيبالية أخبر صاحبه -بعد ترجمته في Google translate– بأنه كان حاضرا في هذا الحدث الذي يوثقه المقطع ومحددا الموقع على أنه في مدينه Duhabi.

تعليق السودان سد النهضة إثيوبيا
صورة التعليق المعني على هذا المقطع (مترجم هنا).

 

أعطى البحث في Google باستخدام مجموعة من الكلمات المفتاحية المستوحاة مما سبق (duhabi Nepal Flood) العديد من النتائج كان من بينها  المقطع المتداول نفسه،

وقد كان مرفوعًا في 11/03/2017 ومنسوبا إلى النهر الذي أسماه الناشر “Budi River” من مدينة Duhabi النيبالية.

صورة المنشور لمقطع السودان سد إثيوبيا

فيما أرشد البحث عن الجسر المعني (Budhi river bridge) إلى العديد من الصور التي ساعدت الفريق في تأكيد الموقع الجغرافي،

مثل هذه الصورة من Google Maps إضافة إلى صور ومقاطع أخرى منسوبة إلى الجسر منشورة في فيسبوك، ونرى:

تشابه صورة الجسر التي يقدمها Google maps العديد من اللقطات من هذا المقطع المنشور في فيسبوك على أنه للجسر نفسه،

ونأخذ كمثال صورة اللقطة في الثانية 00:11

لصورة المأخوذة من maps مطابقة للقطة المقطع
مقارنة بين الصوة التي يقدمها Google maps (الأسفل) ولقطة من مقطع منشور فيسبوك على أنه من الجسر المعني (الأعلى).

 

يؤكد لنا ذلك أن المقطع من فيسبوك يصور الجسر المعني فعلا،

وهذا ما سمح لنا بتأكيد أن المقطع الذي معنا في الادعاء هو من الجسر “Budhi Khola bridge” الواقع في مدينة Duhabi النيبالية،

وذلك من خلال تحديد العديد من المعالم المتشابهة بينهما، نأخذ منها بعض الأمثلة:

مقارنة
مقارنة لقطات مأخوذة من الادعاء (الأعلى واليسار) مع لقطات من فيديو الجسر (الأسفل واليمين)

 

المزيد من النتائج:

أعطى التفتيش في محركات البحث تفاصيل إضافية عن الحادثة، فالمقطع ذاته منشور في 24/05/2016 على يوتيوب 

وقد كان ذلك المقطع أقدم نسخة توصل إليها الفريق، وآخر ما رفعته القناة المنشور فيها.

إضافة إلى مقطع آخر للحادثة نفسها من زاوية أخرى مرفوع على يوتيوب بتاريخ قريب من تاريخ رفع المقطع السابق (27/05/2016)،

ومجموعة أخرى من الصور للانهيار الأرضي نفسه منشورة في فيسبوك بتاريخ قريب أيضًا (23/05/2016)،

وقد نسب الناشرون الحادثة على أنها من نفس الجسر.

Duhabi sthit Budhi Khola ma rati pareko abiral warsa ko karana Aayeko Badhi le tehaka ghar taharaharu bagayer lageko awastha……

Publiée par Luks Chaudhary sur Lundi 23 mai 2016

لم يعط البحث العكسي الذي اعتمدنا فيه على صور منشور الفيسبوك وصور أخرى مأخوذة من المقطعين الأخيرين من يوتيوب أي نتائج جديدة،

وكذلك الحال بالنسبة لاستعمال عدد من الكلمات المفتاحية المستوحاة من المنشورات السابقة،

تواصل الفريق مع صاحب المنشور في فيسبوك بهدف الحصول على معلومات إضافية لكننا لم نتلقَّ أي رد بعد.

وكذلك الحال بالنسبة إلى التواصل مع هذا الحساب الذي يحمل نفس اسم صاحب تعليق اليوتيوب الذي استعنا به،

والذي نعتقد أنه ل Bikram Niraula مراسل ال BBC Nepali من Biratnagar القريبة من الجسر المعني بالحادثة.

المؤكد هو أنّ المقطع المتداول قد سجل وجوده في الإنترنت منذ 2016 على الأقل، وأثبت أنه من دولة نيبال ولا علاقة له بالسودان ولا بسد النهضة في إثيوبيا.

حقيقة فيضانات السودان؟

أدى هطول أمطار الغزيرة في شرق النيل بولاية الخرطوم السودانية إلى اجتياح السيول لعدد من القرى،

والتي أدت إلى انهيار عدد من المنازل والمرافق الحيوية ومحاصرة هذه القرى إضافة إلى انهيار سد بوط جنوب شرقى البلاد،

كان ذلك بسبب الأمطار الغزيرة وليس بسبب تسرب في مياه خزان سد النهضة في إثيوبيا.

 

اقرأ أيضًا: جزائريون يتظاهرون ويضربون الشرطة الإيطالية بسبب ضرب شاب تونسي على يد شرطي..مضلّل

ما حقيقة ادعاء تسرب المياه من خزان سد النهضة؟

لم تنشر أي تقارير رسمية تدعي وجود تسريب في سد النهضة الإثيوبي سواء أكان ذلك من الجانب الإثيوبي أو المصري أو السوداني حتى اللحظة.

تأسيسًا على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف مجموع الادعاءات على أنها زائفة لأنها تستعمل مقطعًا قديمًا في غير سياقه الأصلي وتنشر معلومات غير صحيحة. 

يمكنك مراجعة مجموعة أخرى من الادعاءات المضللة التي تحققت منها المنصة من هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً