التصنيف:

هذه ليست طائرة حربية من الحرب العالمية بل هي لجذب السياح في بولندا

آخر المقالات

انتشر فيديو يظهر فيه غواصان وادعى الناشرون أنهما اكتشفت طائرة حربية تحت أعماق البحار،

والحقيقة أنها مجسمات وضعت لجذب الغواصين لتجربة الغوص.

كيف عرفنا الإجابة؟ الإجابة في المقال الآتي..

نص الادعاء بصيغة الناشر بدون تصرف

نُشر الادعاء عام 2019 من قبل الصفحة الموثقة Alaa alhataab بالشكل التالي وحصد أكثر من 21 ألف مشاركة وأكثر من 37 ألف تفاعل:

مصدر ادعاء غواصان الطائرة الحربية عام 2019 فتبينوا

نشره في عام 2019 أيضًا صفحات عدة منها:

جمعية محبي البحر للصيد تحت الماء و المحافظة على البيئة الا صلاتيالقلمحالة الطقس في بغداد

الادعاء عام 2020

غواصان يكتشفان طائرة حربية في الاعماق منذ الحرب العالمية الثانية والغريب ان الطيار ومساعده لازالا جالسان في مقعديهما.

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة خالد الهارش بتاريخ 28/9/2020 وحصد المنشور 5 مشاركات و90 تفاعل حتى تاريخ إعداد المقال 5/3/2021.

مصدر ادعاء غواصان يكتشفان طائرة حربية قديمة فتبينوا

شارك الادعاء عام 2020 صفحات أخرى منها:

Mohammed Ben MakhzumNour Akraa Hussain BarkaKarim Ahmad

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه ليست طائرة حربية قديمة بل مجسمات كعوامل جذب للغواصين في بولندا

قطعنا مقطع الفيديو إلى مشاهد ثابتة من خلال إضافة INVID في متصفح كروم لنصل إلى هذا المقطع في موقع bilibili

الذي أرفق فيديو الادعاء عام 2017 تحت عنوان:

 اكتشف الغواص السر، والجواب هو عامل الجذب السياحي لـ Zakrówijk في كراكوف ، بولندا.

فيديو الادعاء طائرة حربية يعود إلى بولندا ويستخدم كعامل سياحي فتبينوا

أعدنا البحث بالكلمات المفتاحية “Zakrzówek Diving Planes” في محرك جوجل لنصل لموقع in your pocket

وهو موقع رسمي لإرشاد السياح في منطقة Kraków أو كراكوف وهي واحدة من أقدم وثاني أكبر المدن البولندية،

يقع في مدينة كراكوف وهو مكان يقصده السياح وهو بحيرة مصطنعة عبارة عن حفرتين يصل بينهما برزخ ضيق

يسمّى هذا المكان محجر Zakrzówek، وهو من مناطق الغوص الشهيرة في بولندا (Poland ).

Zakrzówek Quarry محجر - بحيرة مصطنعة - طائرة حربية فتبينوا

تفاصيل أخرى

بالاستعانة بالمترجمة للغة البولندية ديما ابوليل ديميدكزوك تبيّن لنا التالي:

في عام 1906 بدأ استخراج الحجر الجيري من محجر (مقلع) زاكرزويك بالقرب من مدينة كراكوف في بولندا ولغاية عام 1990،

اخترق المحجر بطريق الخطأ المياه الجوفية واندفعت المياه فغمرت الحفرة العميقة وتشكلت بحيرة Zakrzówek،

ويستحيل أن تكون الطائرة في الفيديو التي في هذه البحيرة تعود للحرب العالمية؛

فقد كانت البحيرة خلال الحرب العالمية الثانية ما تزال محجرًا.

أورد الموقع السابق أن قاع البحيرة مليء بجميع أنواع الأشياء التي لا ينبغي أن تكون هناك من أجل جذب السياح مثل:

العديد من المركبات والقوارب الغارقة بما في ذلك طائرة صغيرة بها هيكلان عظميان مزيفان في قمرة القيادة،

وكذلك غرف تغيير الملابس السابقة لعمال المحجر، ويظهر ذلك في مقاطع الفيديو لهذا المحجر بالبحث في يوتيوب عن  Zakrzówek Diving Planes :

ونلاحظ في المقطعين تطابق الطيارة الموجودة في فيديو الادعاء مع المقطعين.

بعد وفاة شخصين في صيف عام 2019، تم إغلاق محجر Zakrzówek رسميًا حتى عام 2021،

وخلال هذه الفترة تخطط المدينة لتطويرها إلى منطقة ترفيهية خاضعة للعقوبات،

لا يزال بإمكان السائح التنزه حول البحيرة، لكن الغوص والسباحة ممنوعان منعًا باتًا.

لجذب السياح عمدت الكثير من الدول إلى إغراق طائرات ومركبات قديمة من أجل ازدهار السياحة تحت الماء وتوفير ملاذ للحياة البحرية داخل هذه المركبات.

اقرأ أيضًا:

بناءً على ما سبق قرر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على إنه مضلل؛ إذ إن الطائرة الموجودة في الفيديو لا تعود إلى الحرب العالمية الثانية بل هي عامل جذب للسياح تحت الماء في بولندا.

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

مصدر5

مصدر6

مصدر7

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً