التصنيف: علوم

هذا الفيديو يظهر عاصفة رملية في الصين وليس غيمة ضخمة سقطت على الأرض

آخر المقالات

انتشر بين رواد ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدعي ناشروه أنه يظهر غيمة ضخمة سقطت على الأرض في منطقة Xinjiang في الصين ،

مما اضطر سائقي الشاحنات الذين مروا بالمنطقة إلى التوقف بسبب ثقل بخار الماء الموجود في السحابة على حد زعمهم.

تعرف معنا على حقيقة الادعاء من خلال المقال الآتي:

الإدّعاء

صيغة الادعاء: (بدون تصرف)

سقوط غيمة في منطقه شينجيانغ على الأرض ! ويخشى سائقو الشاحنات أن يتحركوا للأمام (بسبب أن بخار الماء في السحابة ثقيل جداً).

وهذه الظاهرة الطبيعية نادرة جداً (ردد ) (سبحان الله).

هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشأ السحاب الثقال.

ادعاء مضلل غيمة سقطت على الأرض في الصين

نشرت  الادعاء مرفقا بمقطع الفيديو صفحة الفايسبوك المسماة  يمني لكن عملي بتاريخ 2020/10/04

شارك الادعاء انطلاقا من هذه الصفحة زهاء 752 شخص، وسجل فيها 395 تفاعل حتى تاريخ تحرير المقال  (2020/10/08).

تناقلت مقطع الفيديو ذاته صفحات ومجموعات مختلفة، وسجل فيها نسب تفاعل معتبرة حتى التاريخ نفسه ومنها:

انتشار فيديو سقوط غيمة على الأرض في الصين

على غرار الصفحات الآتية:

نشر الادعاء نفسه في منصة  التويتر، من خلال هذا المنشور الآتي أنموذجا:

وفي منصة اليوتوب من هنا وهنا وهنا وهنا  وأيضا هنا ، كما تداولته مواقع عربية مثل القدس  والوفد والنديم و egmp3 ..

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاء تبين الآتي:

نتيجة التحري

مضلل عصابة في الصين تبيع لحوم غنم على أنها لحوم كلاب

النتيجة: مضلل.

ما حقيقة سقوط غيمة ضخمة من السماء في الصين ؟

أجرى فريق فتبينوا بحثا أوليا من خلال الاستعانة بالكلمات المفتاحية (The clouds in Xinjiang fell to the ground)

في محرك البحث GOOGLE ، فعثر على العديد من النتائج،

ادعاء سقوط سحابة وغيمة ضخمة على الأرض

أفاد تحقيقان إخباريان أجريا على مقطع الفيديو نفسه (هنا وهنا) أنه سبق تداوله في الإنترنت منذ عام 2016،

تتبع فريق فتبينوا رابط الفيديو المستدل به في المقالين، ووجد أن الحساب الناشر له قد سحب من منصة اليوتوب بسبب عدم احترام قواعدها التنظيمية،

غير أن موقع altnews الهندي احتفظ بصورة شاشة لمقطع الفيديو قبل حذفه من المنصة، ويشير إلى تاريخ نشره في  04 يوليو 2016

عاصفة رملية في الصين لقطة الشاشة

استعان فريق فتبينوا بالكلمات المفتاحية نفسها المعتمدة في البحث الأولي، وترجمها إلى اللغة الصينية (新疆的云掉地上了) في محرك البحث  جوجل، 

فعثر على العديد من النتائج دلت على أن فيديو الادعاء جرى تداوله على نطاق واسع في المحتوى الإعلامي الصيني

أواسط شهر سبتمبر عام 2018  (هنا وهنا وهنا و هنا) ومنها كذلك منصة v.qq.com 

من نتائج البحث عن غيمة سقطت على الأرض في الصينانتشار فيديو ادعاء غيمة سقطت على الأرض في الصين

ادعى البعض أن المقطع تظهر فيه غيوم سقطت في الأرض في  إقليم Xinjiang  الصيني، في ظاهرة طبيعية قليلة الحدوث حسب زعمهم،

ومنهم المذيع التلفزيوني الأمريكي Ken Rutkowski من خلال تغريدته الآتية:

مؤشرات بارزة على أن الفيديو يظهر عاصفة رملية

يلاحظ في الفيديو تواجد شاحنة نقل كبيرة متوقفة بسبب الأجواء القاتمة أمام سائقيها والتي يتعذر معها التقدم نحو الأمام.

تواصل فريق فتبينوا مع مترجمة اللغة الصينية إلى اللغة العربية “ساجدة إبراهيم الزهيري” خريجة الجامعة الأردنية ـ بكالوريوس اللغتين الإنجليزية والصينية،

وأوضحت أن الحديث الذي يسمع في الشريط جرى بإحدى اللهجات الصينية المحلية، ويفيد الحوار الدائر بأن

سائقي الشاحنة عبروا على أن ما يشاهدونه هو عاصفة رملية كبيرة في الأفق القريب منهم، وأن استمرارهم في السفر وسطها صعب جدا، ويتأسف أحدهم على توقيت العاصفة السيء بالنسبة لرحلتهم.

مقارنة بين عاصفة رملية ولون غيمة في السماء

يسجل كذلك من خلال التدقيق في لقطات الفيديو أن “السحب المزعومة” بالقرب من الأرض يميل لونها إلى البني القمحي،

بينما يميل لون السحب الحقيقية في السماء بالمنطقة ذاتها إلى الأبيض الفاتح كما يظهر في الجزء العلوي من الفيديو.

كما يرصد فرق واضح في ظل الغيوم المرئية في السماء والكتلة على الطريق ذات اللون البني القمحي..

وتأسيسا على ذلك، فالمقطع لا يثبت ظهور غيمة ضخمة سقطت من السماء بل يوثق عاصفة رملية ضخمة وقعت في الصين.

هذه عاصفة رملية هائلة وليست غيمة سقطت على الأرض !

أجرى فريق فتبينوا استقراء لتقارير التحري وتدقيق الأنباء حول خبر سقوط غيمة على الأرض،

واستعان بكلمات مفتاحية باللغة الصينية ( 云落在中国的地面) حول حقيقة الخبر في محرك البحث Google.

أكدت تقارير التحري التي أجريت على مقطع الفيديو (هنا وهنا وهنا) أنه يوثق في الواقع عاصفة رملية جرت في الصين ،

وأنها بدأت في التحرك بوتيرة بطيئة بحيث يمكن في بعض لحظات الفيديو سماع ضجيجها في الخلفية.

وفقًا لتقرير موقع ViralNova الإلكتروني، فقد كان طاقم شاحنة كبيرة ينقل قطعة كبيرة من الآلات في مكان ما في الجزء الصحراوي من الصين ،

ثم صادف عاصفة رملية هائلة، وبدلاً من القيادة عبرها أو الالتفاف، توقف وصور بعض مقاطع الفيديو للظاهرة الطبيعية.

أوضح  موقع KKNEWS الصيني في سياق تفسير الحدث نفسه،

أن هذه الظاهرة تشبه إلى حد بعيد عاصفة رملية قصيرة المدى تشكلت يوم 25 يوليو 2016 في تشينغهاي في الصين

حيث امتلأت السماء بالرمال الصفراء على الفور، وكان الحد الأدنى للرؤية في الضواحي أقل من 100 متر بحيث أصبحت المدينة بأكملها مغطاة بالغبار.

وفي السياق نفسه نشر موقع shobserver تحقيقا في الموضوع،

أكد من خلاله أن مقطع الفيديو يظهر عاصفة رملية عالية الارتفاع، وهي لا تتحرك مثل الإعصار.

صورة شاشة عاصفة رملية في الصين وليست غيمة سقطت على الأرض

وذكر أن المقطع نشرته قناة Jinan Metropolis،  كما نشر صحفيون ومدونون آخرون صورا ومقاطع فيديو مختلفة

تظهر عواصف رملية مشابهة للواقعة، وتثبت أن الأمر يتعلق فعلا بعاصفة ترابية ضخمة:

وفي سياق مشابه، بثت شبكة قنوات الصين العامة CGTN تقريرا إخباريا مقتضبا بتاريخ  26 يوليو 2018 حول عاصفة رملية هائلة اجتاحت شمال الصين:

كما سبق للقناة الإخبارية الصينية China Xinhua News الإشارة إلى واقعة مماثلة وشبه مطابقة من خلال التغريدة الآتية:

ومن جهتها اتصلت قناة ABP News الهندية في عام 2018 بخبير الأرصاد الجوية Mahesh Palawat ، وأوضح لها ما يلي:

 “ما يظهر في الفيديو ليس غطاء سحابيا بل هو عاصفة رملية “

تصريح خبير أرصاد حول ادعاء غيمة سقطت على الأرض

هل يمكن أن تسقط غيمة أو سحب ضخمة على الأرض ؟

تتكون الغيوم من الماء ورغم أنه ليس أخف من الهواء إلا أن الغيوم لا تسقط من السماء بسبب  قطرات الماء الصغيرة التي تتكون منها وأيضا بفعل عامل الرياح،

حيث تسقط قطرات الماء الصغيرة في الهواء ببطء أكثر من القطرات الكبيرة،  و يدفعها الهواء مرة أخرى،

وبالتالي فالغيوم لا تسقط  بسبب أنها أخف من الهواء، بل لكونها عالقة في نظام جوي ديناميكي يبقيها عاليًا،

تتحرك القطرات في قلب السحابة وعندما تسعى إلى الهروب من قاعها  بسرعات لا تزال منخفضة للغاية،

وعادة ما تكون الحركات الصاعدة للغلاف الجوي كافية لتعويض سقوطها.

 

ومع ذلك، هناك استثناء: الضباب الذي نواجهه بالفعل على الأرض !

في الواقع، الضباب هو أيضًا سحابة، والسحابة عبارة عن مجموعة من قطرات الماء أو بلورات الجليد المعلقة في الهواء،

لكن الضباب يتشكل بشكل مختلف، وذلك عندما يكون مستوى رطوبة الهواء على سطح الأرض مرتفعًا بما يكفي للسماح بتكثيف بخار الماء،

وأيضا في حالة انخفاض درجة الحرارة (في ليلة صافية ، على سبيل المثال)، أو بسبب درجة رطوبة إضافية.

ومن ثمة نستنتج أن الغيوم لا تسقط على الأرض لأن عمود الهواء الدافئ الصاعد يدفعها للأعلى،

فيضرب جزيئات الماء الصغيرة التي تحاول السقوط تحت ثقلها ويبقيها هناك.

 

اقرأ المزيد من من الادعاءات المضللة التي تحققت منها فتبينوا من هنا

لم يثبت علميا فائدة الساونا في تسريع إخراج النيكوتين أو المساعدة على الإقلاع عن التدخين

 

تأسيسا على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطع فيديو يظهر عاصفة رملية هائلة من أجل ادعاء ونشر معلومة غير صحيحة.

المصادر

المصدر1

المصدر2

المصدر3

المصدر4

المصدر5

المصدر6

المصدر7

المصدر8

المصدر9

المصدر10

المصدر11

 المصدر12   

المصدر13  

المصدر14  

المصدر15

2 تعليقان. Leave new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة