التصنيف: ديني

فتاة دفنت منذ عامين ولم تتحلل جثتها إلى الآن (بالفيديو) – خبر زائف !

آخر المقالات

انتشر فيديو يدّعي ناشروه وجود فتاة دفنت منذ عامين ولم تتحلل جثتها للآن ،وأنهم فتحوا قبرها ونقلوها،

صحة الخبر وتفاصيله في مقالنا الآتي ..

الادعاء

نص الادّعاء بصيغة الناشر:

“شاهدوا العجائب الله أعلم فتاة تتوفى وتدفن مدة عامين وبعدها تأتي في المنام لأبيها

وتقول تعال وغير قبري فعندما اخبر السلطات وحفرو القبر انظروا”

تم نشر هذا الادّعاء من قبل صفحة قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ۖ  على الفيس بوك

وذلك في يوم السبت الموافق 17 أغسطس 2019 وقد حصد على أكثر من 3 آلاف تفاعل وألف تعليق

و7 آلاف مشاركة .

وكذلك نشرت صفحة المركز الإعلامي المستقل على الفيس بوك ذات الادّعاء بتاريخ 17 أغسطس 2019

وحصل الفيديو على أكثر من 200 ألف مشاهدة وكذلك نال آلالاف التفاعلات والتعليقات .

أما صفحة يافا فقد نشرت هذا الادّعاء بتاريخ 23 سبتمبر 2019 على الفيس بوك

وحصلت الأخرى على عدد لا يتستهان به من التفاعلات والمشاهدات والمشاركات .

ومن ثم عاد الادّعاء للانشار من جديد في ابريل 2020 وهنا نشر حساب راشد أبو رامي الادعاء محققاً اكثر من 31,000 إعادة نشر للفيديو
حتى آخر تحديث للمقال في 16 ابريل 2020 الساعة 10:50 صباحاً.

 

زائف

النتيجة : خبر زائف 

تواصل فريق فتبينوا مع أحد أقارب الطفل (المحامي حويز خوشناو) رابط القرابة بينهم والدة الطفل ابنة خالته ووالد الطفل ابن خالته

وأخبرنا بحقيقة الفيديو :

-أولا :اسم الأب سليمان رسول

-ثانيا :اسم الأم خديجة عبد القادر

-ثالثا :الطفل اسمه مالك سليمان رسول عمره 8 سنوات وليس طفلة كما ادّعى ناشر الخبر الزائف.

توفي -رحمه الله – عام 2018 بسبب مشكلة في القلب يعاني منها منذ الولادة ودفن في منطقة بعيدة عن أربيل تدعى كسنزان وبعد يومين من

الدفن تم نقل القبر إلى أربيل بناءً على طلب والدة الطفل لتستطيع زيارته بأي وقت.

معلومات حول كسنزان والمقبرة الموجودة فيها :

ناحية كسنزان هي جزء من قضاء سهل أربيل، أو كما كانت تسمى سابقاً دشتي هولير وكان سابقاً يدعي أيضاً قضاء بنصلاوة

وهو قضاء يقع في محافظة أربيل في العراق، ناحية كسنزان هي واحدة من ثلاث نواحي يتكون منها قضاء سهل أربيل

وهم ناحية كسنزان ناحية قوشتبة وناحية دارتو التي تشتهر بسوقها الشعبي، تبعد عن بغداد مسافة تقدر ب 360 كيلومتر

أما المقبرة الموجودة التي تقع كسنزان أي شرق مدينة أربيل فقد وردت عدة مرات شكاوى من السكان لضيقها

فلذلك تم توسعتها أكثر من مرة نظرا لتوسع المنطقة وكثرة سكانها

يذكر ان المقبرة مقسمة لتتسع كافة الطوائف الكردية والتركمانية والسنية

 لتبقوا بالقرب من كافة مقالات فتبينوا تابعوا هنا 

 

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة