التصنيف: ديني

فلكي أردني يتوقع أن ينتهي كورونا مع طلوع الثريا خلال شهر رمضان… خبر زائف

آخر المقالات

انتشر مؤخرًا بين مستخدمي ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مقال نشره فلكي أردني

تحدث فيه عن نهاية فيروس كورونا مع طلوع الثريا خلال شهر رمضان.

فما حقيقة ذلك الادعاء؟

هذا ما نتعرف عليه خلال مقالنا التالي

الادعاء

نص الادعاء:

كتب الفلكي الأردني عماد مجاهد

وردت أحاديث نبوية صحيحة أشارت إلى أن الرسول عليه الصلاة والسلام
طلب من المسلمين عدم بيع الثمار في موعد طلوع العاهة (نجوم الثريا)
الذي يتوافق طلوعها في فصل الربيع من كل عام.
حيث تشرق نجوم الثريا الشهيرة عند العرب منذ عصر الجاهلية
وما زالت معروفة حتى الآن، في فصل الربيع
وتحديدا في الفترة الواقعة ما بين 12-25 شهر أيار /مايو حسب موقع الجزيرة العربية.

وبحسب هذه الأحاديث المروية، فلا يجوز بيع الثمار في هذه الفترة التي تستمر 12 ليلة.
وبحسب الأنواء والمطالع عند العرب، فإن طلوع الثريا يتوافق مع بداية الحر الشديد في الجزيرة العربية
وانتهاء موسم المطر، وعلى ما يبدو من خلال الأحاديث النبوية
فإن الحر الشديد يؤدي إلى تلف الطعام وبالذات الفواكه وما شابهها،
كما يقتل الوباء والطاعون بإذن الله تعالى.
فقد أشارت هذه الأحاديث إلى أنه إذا ظهر وباء في بلد فإن الوباء يرفع عن الناس
بإذن الله في وقت طلوع الثريا (العاهة)…إلى آخر نص الادعاء

صورة الادعاء

تم نشر هذا الادعاء من قبل عدة حسابات، أبرزها صفحة الفلكي نفسه

وعدة صفحات أخرى فكان منها صفحة براعم كوم الضبع

والادعاء في الأصل تم نشره في موقع مدار الساعة الإخباري وتم بعد ذلك تداوله بين المواقع كموقع سرايا نيوز و الامارات نيوز

زائف

ادّعاء زائف وسنثبت ذلك فيما يلي:

بدايةً، نؤكد على أنه لا يوجد علاقة علمية أو منطقية أو دينية بين الفلك وحركة الكواكب والنجوم وبين انتشار الأمراض و الأوبئة.

عنقود الثريا (Pleiades): هو حشد نجمي مفتوح (Open cluster) يقع في كوكبة الثور

ويبعد عن الأرض مسافة 444 سنة ضوئية تقريباً.

تبدأ بالظهور مساءاً من شهر تشرين الأول وتنتهي في شهر نيسان حيث تصبح قريبة من الأفق الغربي أي عند الغروب فرصدها صعب، وما بعد ذلك تبدأ بالمسير بجوار الشمس فلا يمكن رصدها.

ومن خلال التأكد بواسطة برامج ومواقع محاكاة القبة السماوية كموقع in the sky

خريطة السماء

نرى بوضوح أن الثريا تقع بقرب الشمس فهي لا ترى بالعين المجردة في الفترة التي ذَكرها الفلكي

ماذا بالنسبة للأحاديث المذكورة؟

أما بالنسبة للأحاديث فالمقصود هو أن الثمار لا تُباع حتى تنضج وكانت العلامة شروق النجم (الثريا) في الفجر

في أول فصل الصيف خلال شهر حزيران (نهاية شهر شوال هذا العام)

وقوله : ( عاهات ) جمع عاهة وهو بدل من المذكورات أولا ، والعاهة العيب والآفة ، والمراد بها هنا ما يصيب الثمر مما ذكر .

كما ذُكر في صحيح البخاري:
«2193» وقال الليث عن أبي الزناد كان عروة بن الزبير يحدث عن سهل بن أبي حثمة الأنصاري من بني حارثة أنه حدثه عن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال: كان الناس في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يتبايعون الثمار، فإذا جد الناس وحضر تقاضيهم قال المبتاع إنه أصاب الثمر الدمان أصابه مراض أصابه قشام- عاهات يحتجون بها- فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما كثرت عنده الخصومة في ذلك: ((فإما لا فلا يتبايعوا حتى يبدو صلاح الثمر)). كالمشورة يشير بها لكثرة خصومتهم. وأخبرني خارجة بن زيد بن ثابت أن زيد بن ثابت لم يكن يبيع ثمار أرضه حتى تطلع الثريا فيتبين الأصفر من الأحمر.
[تحفة 3709 أ، 3719].

اقرأ أيضًا: كويكبات تقترب من الأرض قد تصطدم بها وناسا تحذر… ما الحقيقة؟

ما هو خطر هذه الادّعاءات؟

يكمن خطرها في جعل الناس تتهاون في إتخاذ التدابيبر الوقائية وتتجاهل التعليمات المنشورة من قبل الجهات الصحية المختصة

كما صرحت منظمة الصحة العالمية بعدم وجود أي دواء أو لقاح لفيروس كورونا حتى الوقت الحالي ولا يوجد أي دليل علمي يحدد وقت انتهاءه

هل فيروس كورونا الجديد لا ينتشر في المناخ الحار والرطب؟

قامت منظمة الصحة العالمية أيضا بالرد على هذا الادّعاء كذلك بالتوضيح أن فيروس كورونا الجديد ينتشر في كل المناطق ويشمل ذلك الدول ذات المناخ الحار والرطب.

لذلك تناشد منظمة الصحة العالمية الجميع بغض النظر عن الطقس في بلدكم، يجب الحرص على اتباع إجراءات الحماية من فيروس كوورنا الجديد

تعرف على كل التفاصيل التي تحتاج

معرفتها عن فيروس كورونا من خلال مقالنا المتجدد بكل المعلومات الصحيحة من هنا

المصادر

مصدر 1

مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً