التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع المتداول يظهر حفل زفاف قديم في باكستان وليس جنود طالبان في أفغانستان

حفل زفاف في باكستان وليس رقص جنود طالبان في أفغانستان
آخر المقالات

سيطرت قوات حركة طالبان يوم الأحد 15 أغسطس 2021 على العاصمة الأفغانية كابول بعد انهيار الحكومة ومغادرة الرئيس أشرف غني إلى الخارج، وانتشر مقاتلو طالبان في أنحاء العاصمة ودخل العديد منهم القصر الرئاسي المهجور في كابول.

إثر ذلك ، تناقل مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يصور مجموعة من الأشخاص يرقصون وهم يحملون بنادق ، ويزعم ناشروه أنه يظهر مقاتلي طالبان في أفغانستان .

فما حقيقة هذا المقطع ؟

لا علاقة لهذا المقطع بمقاتلي طالبان في أفغانستان

نص ادعاء ”  مقاتلو حركة طالبان في أفغانستان يرقصون “

نشرت المقطع صفحة الفايسبوك المسماة ” Egyptians Everywhere ” بتاريخ 18 أغسطس 2021 ، وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف):

“عاجل: تمكن جنود طالبان من السيطرة على ملهى ليلي في أفغانستان”

حفل زفاف في باكستان وليس مقاتلي طالبان في أفغانستان

حصد المقطع من خلال هذه الصفحة أكثر من 2100 تفاعل وشاركه أزيد من 1100 شخص حتى تاريخ نشر المقال،

كما تناقلت المقطع نفسه العديد من الصفحات تحت عناوين وصفية متنوعة محققا فيها آلاف المشاهدات ومئات التفاعلات،

ومنها: رأس جنات _ جوهرة الساحلصفحة أخبار مسيلة 28Omar Sahraoui –  الجزائر لحظة بلحظةAhmed Hanafi احمد حنفي –  شيء من الواقع –  دليمي إبن الأنبارAsrar AlWatan – اسرار الوطن –  أحداث العراق الآن –  فيو تكفيد واستفيد  – Mannou Ettayeb –  Ultras Flam

على غرار مغردين في تويتر:

وفي منصة يوتوب: هنا وهنا وأيضا هنا.

عقب ذلك ، أجرى فريق فتبينوا بحثا حول حقيقة المقطع، فتبين الآتي:

الصورة في ميانمار وليس تونس

الصورة التقطت في ميانمار وليس تونس

هذا المقطع المتداول لا يظهر مقاتلي طالبان في أفغانستان بل يعود لحفل زفاف قديم في باكستان

أجرى فريق فتبينوا بحثا عكسيا عن إحدى لقطات المقطع الثابتة في محرك جوجل مستعينا بأداة  InVID-WeVerify ،

فأرشدت العملية إلى فيديو مماثل منشور في منصة اليوتوب بتاريخ 28 مارس 2021 ، تحت عنوان:

” رقصة مذهلة. ليلة دي جي في بانو .. مع AK-47″

مما يبين أن المقطع قديم ولا علاقة له بالأحداث الأخيرة التي شهدتها أفغانستان ، إذ التقط حسب الناشر في مدينة Bannu الباكستانية ،

أما الرمز AK-47 المذكور في العنوان فيشير إلى طراز البندقية التي استخدمها الراقصون في المقطع المتداول،

وهو تقليد يجري العمل به في باكستان خلال العديد من الأعراس ومناسبات الأفراح كما تظهر ذلك مقاطع اليوتوب الآتية : هنا وهنا وأيضا هنا.

وباستخدام الكلمات المفتاحية ( DJ night in Bannu) في البحث بمنصة يوتوب، نقع على العديد من المقاطع المماثلة التي جرى تداولها منذ شهر مارس الماضي،

ومنها مقطع بجودة تصوير عالية نُشر بتاريخ 20 مارس 2021 وهو أقدم تاريخ توصل إليه فريق فتبينوا :

 

كما أسفر البحث نفسه عن مقاطع متطابقة ذكر ناشروها أنها تظهر رقصة باتشو في باكستان وتحديدا مدينة بانو Bannu  ،

وذلك على غرار فيديوهات مماثلة جرى تداولها في فايسبوك منذ مارس 2021 هنا وهنا وهنا وأيضا هنا ،

وتظهر مجموعة راقصين يحمل بعضهم بنادق وبجانبهم كراسي ومضخم صوتي ، و”ديكورات” تستخدم عادة في الأعراس .

قرائن وأدلة تؤكد أن المقطع التقط في باكستان ولا يصور جنود طالبان في أفغانستان

من خلال توسيع البحث في منصة تويتر، نقع على تغريدة نشرها الصحفي الباكستاني Iftikhar Firdous ،

وأفاد من خلالها أن الفيديو يصور مقتطفا من “حفل زفاف أقيم في إقليم “خیبر پختونخواہ ” في باكستان ، واعتبر الادعاء مجرد ” هراء ” على حد قوله.

فيما أسفر بحث مماثل في فايسبوك باستخدام كلمات مفتاحية باللغة الأردية (فيديو زفاف في بانو) عن مقطع إخباري يتضمن بعض لقطات فيديو الادعاء،

ونشره مستخدم يدعى ” Qasim Khan ” ، ومن خلال مراجعة تعليقاته ، نقع على مستخدم آخر يسمى ” Wahab Pukhtoon ” ذكر أن هذا المقطع المتداول يصور “رقصته” التي وصلت إلى الهند .

تعليق أحد الراقصين يؤكد أنه صور في بانو باكستان وليس أفغانستان                                                                       لقطة شاشة –  صفحة Qasim Khan على فايسبوك 

ويلاحظ تشابه واضح بين صور صاحب هذا الحساب والشخص الظاهر في المقطع المتداول ، والذي يرتدي زيا أزرق وطاقية بيضاء.

مقارنة صور الراقص حفل زفاف في باكستان                                                                            صورة مقارنة مركبة – منصة فتبينوا

إثر ذلك ، تواصل فريق ” فتبينوا ”  مع صاحب هذا الحساب، فصرح للمنصة أنه فعلا الشخص الذي يظهر في فيديو الادعاء،

وأضاف أن المقطع صُور بتاريخ 19 مارس 2021 في بانو ، في باكستان ويظهر حفل زفاف أحد أصدقائه ، مؤكدا أنه ليس من أفغانستان ولم يسبق له زيارتها.

جدير بالذكر أن وكالة روتيرز للأنباء أفادت في تحقيق لها أن الادعاء خاطئ، وهو الحكم نفسه الذي توصلت إليه منصة TheQuint ومنصة altnews .

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، يتبين أن المقطع لا يظهر مقاتلي طالبان في أفغانستان بل حفل زفاف قديم في باكستان ،

لذلك قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ، لأنه استخدم مقطعا قديما في غير سياقه الأصليّ.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة