التصنيف: منوعات

هذا الفيديو قديم يعود لعام 2017، ولا علاقة له بالأحوال الجوية التي شهدتها مدينة أبها مؤخرا

آخر المقالات

تداول ناشطون في منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قيل أنه يصور سيولا عارمة في عقبة ضلع ‏جنوب مدينة ⁧‫أبها السعودية.

فما حقيقة هذا المقطع؟

لا علاقة له بالأحوال الجوية التي شهدتها في أبها مؤخرا

نص الادعاء حسب الناشر (دون تصرف):

“‏شاهد ‏سيول عارمة ‏جنوب ⁧‫أبها بعد عصر اليوم بالمملكة العربية السعودية ‏الاثنين 26 ذو الحجة 1443هـ 25 يوليو 2022م منقول من الصديق ابومبارك العريفي اللهم صيباً نافع”

لا يظهر سيولا في جنوب أبها السعودية                                                                                   لقطة شاشة بتاريخ 2022.07.28- منشور فيسبوك

بهذه الصيغة نشر مستخدم لفايسبوك الادعاء بتاريخ 25 يوليو 2022، 

حيث سجل مئات المشاهدات وعشرات التفاعلات في غضون 72 ساعة من تاريخ نشره،

بالمثل، تناقله ناشطون آخرون في المنصة نفسها هنا وهنا وهنا وهنا على غرار مغردين في تويتر هنا وهنا

وأيضا في منصة يوتوب هنا وهنا

إثر ذلك، أجرى فريق “فتبينوا” تحريا حول حقيقة الفيديو المتداول، فأسفر عما يلي:

ادعاء مضلل

لا علاقة له بالأحوال الجوية في أبها السعودية

النتيجة: مضلل

هذا الفيديو يعود إلى عام 2017، على أنه يصور سيولا في مدينة القنفذة السعودية

في أعقاب نشرة الإنذار المبكر التي أصدرها المركز الوطني للأرصاد (NCM) في السعودية يوم الإثنين الماضي،

أصدر الدفاع المدني السعودي بيانا دعا فيه إلى توخي الحيطة والحذر من استمرارية فرص هطول الأمطار الرعدية على مناطق متفرقة في البلاد إلى غاية يوم السبت المقبل،

إثر ذلك، تناقل ناشطون في منصات التواصل الاجتماعي مقطع الادعاء زاعمين أنه يصور سيولا قوية شهدتها مؤخرا عقبة ضلع ‏جنوب ⁧‫أبها السعودية،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق “فتبينوا” كشف أن الفيديو المتداول قديم، ولا علاقة له بالأحوال الجوية التي تشهدها السعودية مؤخرا،

إذ نفى مغردون في منصة تويتر صحة الادعاء، وأكدوا أنه يظهر سيلا قديما في وادي الجاره شرق مدينة القنفذة.

لم بصور في أبها السعودية                                                     لقطة شاشة 2022/07/28 – منشورات تويتر

علاوة على ذلك، أرشد البحث في محرك “جوجل” باستخدام الكلمات المفتاحية (سيل وادي الجاره شرق القنفذة) إلى فيديو الادعاء نفسه،

حيث أعاد نشره حساب “طقس العرب – السعودية في منصة تويتر بتاريخ 22 ديسمبر 2017،

بعدما سبق أن رفعه بتاريخ 4 أكتوبر من العام نفسه،

لكن الحساب ذاته أوضح أن المقطع المنشور لا يعود إلى ذلك التاريخ، إنما التقط يوم 19 سبتمبر،

كما أكد البحث السابق المعلومة نفسها، إذ سبق نشر الفيديو المتداول بتاريخ 19 سبتمبر 2017 هنا وهنا.

مما ينفي أن يكون المقطع حديثًا ومتعلقا بالحالة الجوية التي شهدتها السعودية مؤخرًا،

تقييم فتبينوا:

استنادا إلى ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنّه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه الأصلي.

المصادر

أولا- المصدر_01ثانيا- المصدر_02  |  ثالثا- المصدر_03  |

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً