التصنيف: سياسي

صورة رجل من ضحايا حريق محطة القطار في مصر – عنوان مضلل

هذه الصورة لا تعود لرجل من ضحايا حريق محطة القطار في مصر، وإنما لرجل مغربي يدعى محمد لوريقي
آخر المقالات

حادثان مروّعان كانت النيران ثالثهما، لا يقل أحدهما مأساويةً عن الآخر، وكل منهما مليء بالتفاصيل المؤلمة. ما بين حريقٍ ينشب في إحدى العائلات المغربية البسيطة، فيوقع ما أوقع من ضحايا سنذكرها بتفاصيل المقال، إلى حريقٍ في إحدى محطات القطار في مصر.. ليحصد هو الآخر أرواح الكثيرين..

إلا أنّ ما يحمله حادثٌ ما من الأسى، لا يمكن أن يبرر تزييف حقائقه. فكيف إذا كانت الحقيقة لا تقل مرارةً عما تم تزييفه؟!

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي عقب حريق محطة القطار في مصر منشورًا يحمل  حسب ادّعاء ناشريه “طلبًا إنسانيًّا” لمساعدة رجلٍ من ضحايا محطة القطار حسب ما جاء في المنشور. مع إرفاق رقم للتواصل مع من قيل بأنها ابنه الرجل الموجود في الصورة.

فما حقيقة تلك الصور؟! تعرّف معنا..

نص الادّعاء:

“طلب انساني وصلني
بعتذر عن صعوبة الصورة بس فيه صور أصعب لنفس الحالة.. ده راجل من ضحايا حريق محطة مصر.. بنته بتقول إن أبوها يكاد يكون مش شايف بعينه وخرجوه من المستشفى بالشكل المحزن ده ومحتاجين دكتور عيون فى أسرع وقت قبل ما يتعمي لأن تكاليف العملية فوق طاقتهم.. ده رقم بنته للتواصل: ٠١٠١٩٥٧٠٥٧٩”

انتشر الادّعاء بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وتناقله عدد كبير جدًا من مستخدمي فيس بوك، خاصةً وأن الكثير منهم كان متعاطفًا بشدة مع ضحايا حريق المحطة.

نذكر من الصفحات التي ساهمت بنشر هذا الادّعاء: حساب محمد عامر كامل الذي نشره بتاريخ 1 مارس 2019، الساعة 1:08 مساءً.

وحساب وليد الاسكندرانى الذي نشره أيضًا بنفس التاريخ، الساعة 6:32 مساءً.

وحساب Abeer Imam التي نشرته في مجموعة شريعتي- shreati بتاريخ 1 مارس 2019 كذلك، الساعة 4:13 مساءً.

بالإضافة إلى العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

ادعاء بأن الرجل الذي في الصورة من ضحايا حريق محطة القطار في مصر

 

النتيجة: عنوان مضلل

  • صورة قديمة من 2018 لرجل اسمه محمد لوريقي من المغرب انفجرت فيه  قنينة غاز  شوهت جسده بالكامل. وجعلته عاجزًا عن القيام بالنشاطات اليومية البسيطة.
  • وقد فقد محمد والدته و ابنة أخته الطفلة “دينة” البالغة من العمر 7 سنوات في نفس حادثة الانفجار أيضًا.
  • وقد ناشد محمد وعائلته من خلال برنامج “مغرب الخير” أصحاب اليد البيضاء لتقديم العون لهم، ومساعدته في تكاليف العمليات الجراحية والتجميلية التي ستمكنه من استعادة جزء من عافيته، كما أكد الأطباء. خاصةً وأنه المعيل الوحيد لأسرته.

الصورة تعود للمغربي محمد لوريقي وليس لأحد  ضحايا حريق محطة القطار بمصر

الأضرار التي سببها انفجار قنينة الغاز بجسد المغربي محمد لوريقي

المصادر

مصدر1

مصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة