التصنيف: اجتماعي

لا، لم يترك الطبيب الألماني “توماس جيندجز” رسالة ضد لقاح كوفيد-19 قبل انتحاره

انتحار طبيب الماني
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل خبرا يفيد أن الدكتور توماس جيندجز، رئيس عيادة كيمنتس الألمانية، ترك رسالة في مكان حادثة انتحاره، أوضح فيها أن لقاح COVID-19 إبادة جماعية و أنه لم يعد بإمكانه أن يكون جزءًا من هذه الإبادة.

فما مدى صحة هذا الخبر؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشر الادعاء حساب باسم “إبراهيم فريد الهاشمي” على الفايسبوك، بتاريخ 21 نوفمبر 2021، وفق النص الآتي – من دون تصرف-:

انتحر الدكتور توماس جيندجز ، رئيس عيادة كيمنتس ، بالقفز من أعلى مبنى العيادة بألمانيا بعد أن ترك رسالة في مكان الحادث ، أوضح فيها أن لقا.ح COVID-19 إبادة جماعية ” و أنه لم يعد بإمكانه أن يكون جزءًا من هذه الإبادة.

انتحار طبيب بسبب اللقاح

حقق الادّعاء على هذا الحساب 61 تفاعل و تمت مشاركته 5 مرات حتى لحظة نشر هذا المقال،

فيما تناقلت الادعاء ذاته العديد من الصفحات والحسابات الأخرى على الفايسبوك، ومنها:

Dane SameAlaà ElkaTag Gergesهابيل أبو العنقاءAhmed Ali

Mahmoud AbdAllahغريب وعابر سبيلسيف الحقSafin SamiAlaà Elka

نتيجة التحري

زائف جزئيا

لا يوجد أي دليل على أنّ رئيس عيادة كيمنتس قد ترك رسالة قبل انتحاره

نشرت صحيفة Blind الألمانية خبرا بتاريخ 03 نوفمبر 2021 يفيد بوفاة الطبيب توماس جيندجز، رئيس عيادة كيمنتس

وبحسب الصحيفة، فقد سقط الطبيب من أعلى المبنى صباح يوم الثلاثاء 02 نوفمبر 2021،

وتوفي مباشرة متأثرا بجراحه الخطيرة. لا تزال خلفية الحادث غير واضحة. حتى الآن، كل شيء يشير إلى انتحار مأساوي.

بالرجوع إلى الموقع الإلكتروني لمدينة chemnitz – كيمنتس،

وقعنا على بيان لعمدة المدينة أعلن فيه وفاة الطبيب بتاريخ 03 نوفمبر 2021 بقوله:

لقد سمعت للتو بوفاة د. توماس جيندجز، المدير الإداري لعيادتنا، من ذوي الخبرة. تحدثنا مساء أمس مطولا عن الوضع الصعب لكورونا. تأثرت كثيرا، وكل التعاطف مع عائلته وأصدقائه.

وبحسب صحيفة freiepresse التي نشرت الخبر بتاريخ 02 نوفمبر، فإن د. جيندجز البالغ من العمر 55 عاما،

كان قد تولى منصبه كمدير إداري لـعيادة كيمنتس” Klinikum Chemnitz gGmbH” في أبريل من هذا العام.

ولم تأت هذه المصادر على ذكر رسالة انتحار قد تركها الطبيب أو طالب بنشرها بعد انتحاره.

انتحار طبيب بسبب اللقاح

 

لا يوجد دليل على أن الطبيب توماس جيندجز كان معارضا للقاح كوفيد-19

بمتابعة البحث باسم الطبيب، لم نقع على أي دليل يشير إلى أن د. توماس جيندجز كان معارضا للقاح كوفيد-19،

أو سبق وأبدى موقفا سلبيا منه، بل أشارت المصادر المحلية إلى أن الطبيب كان من أوائل الأشخاص الذين تلقوا اللقاح بعد افتتاح العيادة،

وخلال افتتاح مركز التطعيم في العيادة بتاريخ 31 اغسطس 2021، عبر الطبيب عن موافقته على هذه الخطوة بقوله :

“التطعيم يقلل بشكل كبير من خطر العدوى والأعراض الشديدة لفيروس SARS-CoV-2  .”

جدير بالذكر أن منصة dpa-factchecking للتحقق من الأخبار باللغة الألمانية قد تحققت من الادعاء ذاته،

وخلصت في تحقيقها إلى أنه زائف، فيما أكد كل من مجلس مدينة كيمنتس، والشرطة المحلية لموقع Newtral.es أنه :

لا توجد مذكرة انتحار تتعلق بالحادث“.

اقرأ المزيد من الادعاءات التي تحققت منها منصة فتبينوا حول لقاح كوفيد-19 من هنـا

اقرأ أيضا: هذا المقطع قديم ومجتزأ ولقاح كوفيد-19 ليس من أجل تقليل سكان العالم

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف جزئيّا، إذ أنه لا يوجد أي دليل يشير إلى أن الطبيب الألماني توماس جيندجز قد ترك رسالة ضد لقاح كوفيد-19 قبل انتحاره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة