التصنيف: اجتماعي

لا صحة للخبر المتداول عن طرد قناة فرانس 24 من تونس

طرد الرئيس التونسي قيس سعيد قناة فرنس 24 غير صحيح
آخر المقالات

انتشر في منصات التواصل الاجتماعي خبر يزعم ناشروه أن الرئيس التونسي قيس سعيد قرر طرد قناة فرانس 24 من تونس .

فما حقيقة الادعاء؟

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت الادعاء صفحة الفايسبوك المسماة ” Constantine Today قسنطينة اليوم  ” بتاريخ 17 يونيو 2021، وجاء وفق الصيغة الآتية (دون تصرف):

” بعد الجزائر

الرئيس التونسي قيس سعيد يطرد قناة فرانس 24 من تونس “

سجل الادعاء ما يفوق 3800 تفاعل و 73 مشاركة حتى تاريخ نشر المقال وأرفق بصورة تحمل عنوان ” عاجل “..

طرد الرئيس التونسي قيس سعيد قناة فرنس 24 زائف

تفاعل مع الادعاء الآلاف من رواد منصة فايسبوك، بعدما تناقلته العديد من الصفحات والحسابات ومنها:

أخبار الجزائر 48 ولايةالجيش الوطني الإلكتروني الجزائريالنهار TVأمير الجزائريقالمة نيوز –  1.2.3 viva ľalgerieقناة سطيف –  الرادع الجزائريبوعميرة المجاجيLa jeunesse algérien –  REC DZالحدث الجزائرياخبار عين مران 02 – نوفال فيل – Nouvelle villeLa ville d’Hippone عنابةشبكة الأخبار الجزائرية  ..

كما تداوله على نطاق متزايد العديد من المغردين في تويتر: هنا وهنا وأيضا هنا

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاء تبين الآتي:

النتيجة: زائف

الخبر المتداول عن طرد الرئيس التونسي قناة فرانس 24 من تونس غير صحيح

ظهر هذا الخبر المتداول على موقعي فيسبوك وتويتر بعدما أعلنت السلطات الجزائرية يوم 13 يونيو الجاري سحب

الاعتماد الممنوح لممثلية القناة الإخبارية التلفزيونية ” فرانس 24 ” في الجزائر ، لكن الخبر غير صحيح ،

إذ لم يصدر عن رئاسة الجمهورية أو الحكومة التونسية  أو الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السّمعي البصري في تونس أي بلاغ أو قرار  يفيد سحب الترخيص لقناة فرانس 24

أو توقيف نشاطها أو طرد مراسليها من تونس ، ولا وجود لأي خبر رسمي حول هذا الادعاء سواء في الصحافة التونسية أو المنابر الإعلامية الفرنسية ،

وذلك خلاف القرار الفعلي الذي صدر في الجزائر اتجاه القناة الفرنسية نفسها ، وجرى تداوله في سائر القنوات الإعلامية والحكومية الرسمية استنادا إلى بلاغ رسمي في الموضوع.

كما أن قناة فرانس 24 نشرت العديد من التقارير الإخبارية المباشرة من مراسليها في تونس خلال الأيام القليلة الماضية،

وواصلت تغطيتها لأحداث الساحة التونسية استنادا إلى مراسلات وتقارير صحفييها المعتمدين في تونس ،

ومنها تقرير مباشر بتاريخ 18 يونيو 2021 حول المسيرة الاحتجاجية التي جرت في العاصمة التونسية للتنديد بـ”عنف الشرطة” :

ولقاء مباشر آخر مع مراسل قناة فرانس 24  في تونس “نور الدين مباركي” بتاريخ 15 يونيو 2021 ، بشأن ردود فعل الطبقة السياسية التونسية تجاه الإفراج عن “نبيل القروي”،

بالإضافة إلى تقرير صحفي مصور أعده مراسلو القناة في تونس ونشر على موقعها الرسمي بتاريخ 22 يونيو 2021،

حول “حديقة أفريقيا” التي صممت لدفن المهاجرين بكرامة في جنوب تونس .

وفي السياق ذاته، تواصلت “فتبينوا” مع قناة فرنس 24 في فرنسا،

فأكدت للمنصة أن الادعاء زائف، و أضافت أن القناة ماتزال مستمرة في عملها في تونس بالشكل الاعتيادي.

تقييم فتبينوا:

استنادا إلى ما سبق، يتبين أن الخبر المتداول لا أساس له من الصحة، إذ لا وجود لأي بلاغ رسمي حوله في كافة القنوات الرسمية الحكومية سواء في تونس أو فرنسا إلى حدود تاريخ نشر المقال،

لذا قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف تماما.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة