التصنيف: اجتماعي

لا صحة لخبر فرض رسوم على متلقي المكالمة في مصر

آخر المقالات

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبر مفاده أن وزارة الاتصال المصرية تفرض رسومًا الشهر المقبل على متلقي المكالمة بمقدار عشرة قروش لكل دقيقة،

فما حقيقة هذا الخبر؟

الإدّعاء

نشر حساب لمياء نور الدين في مجموعة قرارات وأخبار وزارة التربية والتعليم المصرية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة مرفقة بالنص الوصفي الآتي:

وزير الإتصالات: فرض رسوم على متلقي المكالمة بمقدار عشرة قروش لكل دقيقة بدءا من الشهر القادم

حصدت الصورة على 122 مشاركة ونحو 287 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2021/09/23
فيما نشرت الخبر ذاته عدة حسابات وصفحات أخرى على الفيسبوك: هنــــا، هنــــا، هنــــا، هنــــا،

على موقع تويتر أيضًا: هنـــا، هنـــا،

زائف

لم تفرض وزارة الاتصالات رسوم على متلقي المكالمة

بالرجوع إلى موقع جريدة اليوم السابع التي يظهر شعارها على صورة الادعاء، لم نعثر على أي خبر داخل الموقع حول فرض رسوم على متلقي المكالمة بمقدار عشرة قروش،

وبالبحث في الصفحة الرسمية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية على الفيسبوك عثرنا على منشور تم مشاركته من صفحة رئاسة مجلس الوزراء المصري،

ينفي صحة الأخبار المتناقلة حول فرض رسوم على متلقي المكالمة التليفونية بقيمة 10 قروش لكل دقيقة بدءاً من شهر أكتوبر المقبل،

ونقلت رئاسة مجلس الوزراء المصري عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات:

غير صحيح، ونؤكد أنه لم يتم إصدار أي قرارات بهذا الشأن، ونشدد على أن رسوم تكلفة أي مكالمات هاتفية يتحملها فقط القائم بالاتصال دون تحميل متلقي المكالمة أي رسوم نهائيًا.

كما أكدت أن فرض أي رسوم جديدة على خدمات الاتصالات لا يأتي بشكل منفرد من قبل شركات الاتصالات بل يستلزم إخطار وموافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات باعتباره الجهة الحكومية التابعة للوزارة والمنوط به اتخاذ قرار فرض أية رسوم جديدة تتعلق بقطاع الاتصالات

اقرأ أيضًا:

هذه الصورة المتداولة قديمة تعود لمشروع إنتاج الطاقة الكهربائية في الهند ولا علاقة لها بمصر

السمكة التي تظهر في الفيديو هي سمكة تونة كبيرة وليست سمكة قرش في مصر

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه زائف، لأنه نشر خبرًا مفبركًا منسوبًا لوزارة الاتصالات المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة