التصنيف: اجتماعي

لا علاقة لتاريخ يوم المرأة العالمي بحريق مصنع الملابس في أمريكا

صورة النساء في مصنع القطن عام 1908 موقع library of congress فتبينوا
آخر المقالات
تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي معلومات حول علاقة تحديد تاريخ يوم المرأة العالمي بحريق المصنع عام 1911 وأنهما بنفس التاريخ.

ما صحة هذا الادعاء؟ الجواب في المقال الآتي..

نص الادعاء حسب صيغة الناشر “بدون تصرّف”

8 آذار.. يوم المرأة العالمي
وهو ذكرى لمجزرة حدثت في 8-3-1908 في أميركا، حيث قام أحد أصحاب مصانع النسيج بإغلاق أبواب المصنع على النساء العاملات
ثم قام بحرق المصنع بسبب إضرابهنّ عن العمل داخل المصنع لتحسين أجورهن..
ممّا أدى الى وفاة كل النساء العاملات وعددهنّ 129 عاملة من الجنسيات الأميركية والإيطالية …
وقد أصبح هذا اليوم رمزاً وذكرى لظلم المرأة ومعاناتها على مّر العصور..

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة Sama mall بتاريخ 8/3/2021 وحصد المنشور 115 مشاركة وأكثر من 1.9 ألف مشاركة حتى تاريخ إعداد المقال في 21/3/2021.

جرى تداول الادعاء أيضًا عام 2019 وعام 2020.

نتيجة التحري

عنوان مضلل

تاريخ يوم المرأة العالمي في 8 آذار لا علاقة له بحريق مصنع الملابس في نيويورك

أرشد البحث بالبحث بالكلمات المفتاحية عن تاريخ يوم المرأة “history of International Women’s Day” في محرك جوجل

لموقع اليوم العالمي للمرأة الذي يعرّف هذا اليوم بأنه يوم يُحتفل فيه بالإنجازات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للمرأة.

أما تاريخ هذا اليوم واختياره فقد بدأ منذ أوائل القرن العشرين؛ وقت توسع واضطراب كبير في العالم الصناعي الذي شهد نموًا سكانيًا مزدهرًا وظهورًا للأيديولوجيات المتطرفة.

تسلسل اختيار تاريخ يوم المرأة العالمي
  • في عام 1908، خرجت 15000 امرأة في مسيرة في مدينة نيويورك مطالبين بساعات أقصر وأجور أفضل وحقوق تصويت.

بسبب اضطهاد المرأة وعدم المساواة مما حفّز النساء على أن يصبحن أكثر صراحة ونشاطًا في الحملات من أجل التغيير.

  • عام 1909ووفقًا لإعلان من قبل الحزب الاشتراكي الأمريكي، احتفل باليوم الوطني الأول للمرأة (NWD) في جميع أنحاء الولايات المتحدة في 28 فبراير.
  • واصلت النساء الاحتفال به في اليوم الأخير من فبراير حتى عام 1913.
  • عُقد المؤتمر الدولي الثاني للمرأة العاملة في كوبنهاغن عام 1910،

طرحت امرأة تُدعى كلارا زيتكين (زعيمة “مكتب المرأة” للحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا) فكرة يوم عالمي للمرأة، للضغط من أجل مطالبهم.

استقبل المؤتمر الذي ضم أكثر من 100 امرأة ناشطة في حقوق المرأة من 17 دولة اقتراح زيتكين بموافقة إجماعية ، وبالتالي كانت النتيجة يوم المرأة العالمي.

تاريخ يوم المرأة العالمي BBC فتبينوا

  • عام 1911 بعد القرار المتفق عليه في كوبنهاغن في الدنمارك احتُفل باليوم العالمي للمرأة لأول مرة في النمسا والدنمارك وألمانيا وسويسرا في 19 مارس

وحضرها أعداد كبيرة من الرجال والنساء.

بعد أقل من أسبوع في 25 آذار (مارس)، أودى حادث “Triangle Fire” المأساوي في مدينة نيويورك بحياة أكثر من 140 امرأة عاملة ،

ومعظمهن من المهاجرين الإيطاليين واليهود.

لفت هذا الحدث الكارثي اهتمامًا كبيرًا إلى ظروف العمل وتشريعات العمل في الولايات المتحدة التي أصبحت محط اهتمام أحداث اليوم العالمي للمرأة اللاحقة.

  • احتفلت النساء الروسيات بأول يوم عالمي للمرأة في 23 فبراير، وهو آخر يوم أحد في فبراير عام 1913 وأوردت مصادر أخرى أنه كان عام 1917.
وأخيرًا اعتماد تاريخ يوم المرأة

بكل حال كان ذلك بسبب الفرق بين التقويم الغريغوري وتقويم أوروبا حيث كان يوافق يوم 23 فبراير 

الذي احتفلت فيه النساء في هذا التقويم يوم 8 مارس بالتاريخ الميلادي في أوروبا،

بعد المناقشات تم الاتفاق على الاحتفال باليوم العالمي للمرأة سنويًا في 8 مارس، وظل هذا اليوم هو التاريخ العالمي لليوم العالمي للمرأة منذ ذلك الحين.

 International Women's Day United Nations فتبينوا

ويتبين لنا أنه لا علاقة بين تحديد تاريخ يوم 8 آذار بحادثة حريق مصنع الملابس.

حول حريق مصنع Triangle Shirtwaist عام 1911

حصل هذا الحريق حسب ما ذكرنا سابقًا نقلًا عن موقع يوم المرأة العالمي عام 1911 في الخامس والعشرين من مارس وليس في الثامن من آذار عام 1908،

حيث إن إضرابات ومطالبات النساء بيوم رسمي لهن بدأت قبل الحادثة أصلًا.

ذكر موقع صحيفة نيويورك تايمز عام 1999 حسب رواية أحد الناجيات من هذا الحريق وهي بيسي كوهين وقد ماتت عن عمر 107 سنة

والتي شهدت الحادثة حين كان عمرها 19 سنة وكانت تعمل في مصنع ثياب Triangle Shirtwaist.

وقُتل في هذا الحادث 146 من زملائها 123 منهم كان من النساء في 25 مارس عام 1911،في نيويورك.

حسب رواية كوهين اندلع حريق في مصنع في الطوابق الثلاثة العليا من الطوابق العشرة للمبنى ابتداء من الطابق الثامن في ظهيرة ذلك اليوم،

حيث عملت حوالي 500 امرأة، معظمهن من المهاجرين اليهود والإيطاليين،

في غضون دقائق ، اجتاح اللهب الطوابق العليا من المصنع، تم الكشف لاحقًا أن عود ثقاب في الطابق الثامن قد لامس القماش والحطام ،

مما أدى إلى انتشار الحريق بسرعة إلى الطوابق العليا.

ووجدت تحريات لاحقة أن الأبواب المؤدية إلى الدرج قد أُغلقت، على الأرجح لإبقاء النساء في ماكينات الخياطة الخاصة بهن.

تمت تبرئة المالكين، الذين حوكموا بتهمة القتل الخطأ، عندما لم تتمكن هيئة المحلفين من إثبات ما إذا كانوا قد أمروا بإغلاق الأبواب أو حتى علموا أنهم مقفلين.

كانت من الممارسات الشائعة أن يقوم المصنع بإغلاق الدرج لمنع سرقة الموظفين ولم تذكر الناجية أي إضراب في ذلك اليوم.

حسب موقع NYCdata كان هناك عيبان رئيسيان في مبنى مصنع Triangle shirtwaist؛

أولاً ، لم يكن هناك سوى مخرج حريق واحد على الرغم من الحاجة إلى مخرج آخر،

ثانيًا ، كل المخارج لها أبواب تفتح من الداخل وليس للخارج، نتيجة لذلك كانت طرق الهروب الوحيدة المتبقية للضحايا هي المصاعد

مما أدى للتدافع وقفز البعض من نوافذ المبنى مما أدى لموتهم.

مبنى حريق عام 1911 فتبينوا

ما قصة الصورة المرفقة بادعاء يوم المرأة العالمي؟

أما صورة الادعاء فبالبحث عنها في محرك Tineye وجدناها ضمن مجموعة الصور في موقع Library Of Congress

الذي نشرها بالوصف التالي:

ساعة الظهيرة في مطحنة قطن إنديانابوليس ، أغسطس 1908.

الموقع: إنديانابوليس ، إنديانا.

صورة النساء في مصنع القطن عام 1908 موقع library of congress فتبينوا

ولا علاقة لهذه الصورة بعاملات المصنع الذي حدث فيه الحريق عام 1911؛ حيث التقطت في مدينة إنديانا لمصنع Cannelton Cotton Mill.

اقرأ أيضًا: رسالة جورج الثاني إلى خليفة المسلمين في الأندلس هشام الثالث مفبركة ولا أساس لها من الصحة

بناءً على ما سبق قرر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل؛ بسبب ربطه للأحداث والصور التاريخية بطريقة مضللة وغير صحيحة.

المصادر

مصدر 1 

مصدر2

مصدر 3

مصدر5

مصدر6

مصدر7

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة