التصنيف: سياسي

هذا الفيديو قديم، ولا علاقة له بالهجوم الذي تعرضت له الإمارات مؤخرا

آخر المقالات

تناقل مستخدمون لمنصة التواصل الاجتماعي فايسبوك مقطع فيديو يزعمون أنه يظهر اللحظات الأولى لانفجار إحدى الشاحنات في الإمارات العربية المتحدة إثر الهجوم الذي تعرضت له مؤخرا.

فما حقيقة هذا الادعاء؟

لا علاقة بالهجوم الأخير على الإمارات

نص الادعاء

نشرت المقطع صفحة الفايسبوك المسماة “Chahed 24 شاهد” بتاريخ 2022/01/17، وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (دون تعديل):

“الصور الاولى لإحدى الشاحنات المستهدفة في أبو ظبي”

لمقطع قديم ولا علاقة له بالإمارات                                                                                                           لقطة شاشة بتاريخ 2022/01/18 – منشور فايسبوك

سجل الادعاء زهاء 102 تفاعل، فيما شاهده أزيد من 11 ألف شخص في أقل من 24 ساعة على نشره،

بالمثل، تناقلته صفحات أخرى في فايسبوك هنا وهنا.

إلا أن البحث الذي أجراه فريق “فتبينوا” أسفر عما يلي:

ادعاء مضلل

ولا علاقة له بالهجوم الذي تعرضت له الإمارات مؤخرا

النتيجة: مضلل

هذا المقطع المتداول قديم، ولا علاقة له بالهجوم الذي تعرضت له أبوظبي مؤخرا

استنادا إلى تقرير نشرته وكالة رويترز في 17 يناير 2021، ” لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم في انفجار صهريج وقود،

وتسبب في حريق قرب مطار أبو ظبي، وذلك عقب إعلان جماعة الحوثيين في اليمن تنفيذ هجوم على الإمارات،

فيما قالت الإمارات أنها تحتفظ بحق الرد على هذه الهجمات ” 

إثر ذلك، تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر إحدى الشاحنات التي استهدفها الهجوم في أبوظبي،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق “فتبينوا” كشف أن الادعاء غير صحيح ولا علاقة للفيديو المتداول بهذا الحدث،

إذ أرشد البحث العكسي في محرك Yandex عن إحدى المشاهد الثابتة في الفيديو إلى منشورات قديمة في منصة انستغرام تعود إلى يونيو 2021،

لكنها لم تحدد السياق الفعلي لتصوير مقطع الادعاء.

المقطع قديم ولا علاقة له ب الهجوم على الإمارات                                                                                        لقطة شاشة بتاريخ 2022/01/18 – منشور انستغرام

بالمثل، قاد بحث مماثل في محرك جوجل إلى الفيديو نفسه منشورا العام الماضي في منصة تيك توك، 

ويلاحظ  في المقطع أن الشاحنة المحترقة تحمل اسم شركة نقل تركية تدعى Sezer Uluslararasi Taşimacilik Ltd Şti،

إلا أنه لم يتسن تحديد موضع حدوث الحريق.

وبمجرد وجود الفيديو منذ العام الماضي على الأقل ينفي أن يكون له أي علاقة بالهجوم الذي شهدته الإمارات مؤخرا.

المقطع قديم ولا علاقة له بالهجوم على الإمارات                                                                                               لقطة شاشة بتاريخ 2022/01/18 – منشور فايسبوك

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، يتبين أن الفيديو المتداولة قديم ولا علاقة له بالهجوم الذي تعرضت له أبوظبي مؤخرا، 

لذلك، قررت منصة “فتبينوا” تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعا قديما في غير سياقه الأصلي.

المصادر

أولا- المصدر_01

ثانيا- المصدر_02

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة