التصنيف: اجتماعي

لا، لم تتلق هذه الفتاة أي مبلغ مالي من ألمانيا بسبب بكائها على هزيمة منتخب بلادها ضد إنجلترا

هذه الفتاة لم تتلق أي مبلغ مالي من ألمانيا بعد بكائها على خسارة منتخب بلادها
آخر المقالات

في سياق نهائيات يورو 2020 لكرة القدم، انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي صورة فتاة تبدو من مشجعات المنتخب الألماني وهي تبكي ، وادعى ناشروها أن ألمانيا منحتها مبلغا ماليا قدره 20 ألف يورو عقب بكائها على خسارة المنتخب الألماني أمام نظيره الإنجليزي.

فما قصة هذه الفتاة ؟

هذا ما نعرف عليه من خلال مقالنا الآتي:

الإدّعاء

نص الادعاء:

تناقلت الصورة العديد من الصفحات ومجموعات التواصل في منصة فايسبوك، ومنها المجموعة المسماة “محبي الكابتن محمود الخطيب” التي نشرتها بتاريخ 05 يوليو 2021 مرفقة بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف):

ألمانيا منحت هذه الطفلة 20 ألف يورو بعد بكاؤها على خسارة المنتخب أمام إنجلترا.

تخيل لو المشجع الزمالكاوي بيحاسب نادي الزمالك على عياطه هيكون ملياردير.

هذه الفتاة لم تتلق مبلغا ماليا من ألمانيا                                                                صورة شاشة منشور الادعاء في فايسبوك – الصورة BBC

حقق الادعاء زهاء 496 تفاعل، و 450 مشاركة حتى تاريخ نشر المقال، وجرى تقاسمه في العديد من الصفحات والمجموعات التواصلية ومنها:

وفي تويتر، تداول الادعاء العديد من المغردين هنا وهنا وهنا وأيضا هنا.

 

بعد البحث والتحري حول حقيقة الادعاء، تبين الآتي:

لم تتلق مبلغا ماليا من ألمانيا

ما حقيقة تلقي هذه الفتاة منحة مالية من ألمانيا بعد بكائها على خسارة منتخب بلادها أمام إنجلترا ؟

أرشد البحث العكسي عن الصورة المتداولة في محرك جوجل إلى العديد من التقارير الإخبارية التي تناولت مشهد بكاء هذه الطفلة،

ومنها تقرير نشرته قناة BBC ذكرت فيه أن الفتاة صورت وهي تبكي وسط حشد المشجعين خلال المباراة التي انهزمت فيها ألمانيا أمام إنجلترا بنتيجة 2-0 في ملعب ويمبلي

وكشفت أيضا أن الفتاة تعرضت لسوء المعاملة عبر الإنترنت من خلال تعليقات مسيئة أدلى بها مشجعون إنجليز،

وعقب ذلك ، أطلق أحد مشجعي كرة القدم من جنوب ويلز في بريطانيا يدعى ” جويل هيوز JOEL HUGHES” حملة لجمع التبرعات لفائدة هذه الفتاة

“ليُظهِر لها أنه ليس كل شخص في المملكة المتحدة فظيعًا” ، مضيفا بقوله:

“أنا لا أحاول تغيير العالم هنا …

إذا استطعنا في نهاية المطاف وضع ابتسامة على وجه تلك الفتاة أو جعل والديها يفهمان أن هناك شيئًا جيدًا بالفعل في المملكة المتحدة ،

فعندئذ على الأقل فعلنا شيئًا واحدًا”.

هذه الفتاة لم تتلق مبلغا ماليا قدره 20 ألف يورو من ألمانيا                                                                   لقطة شاشة – صفحة جمع  التبرعات التضامنية مع الفتاة

استطاعت الحملة جمع أكثر من 36 ألف جنيه إسترليني أي ما يفوق 42 ألف يورو ،

وبعد العثور على عائلة الفتاة، قالت في بيان لها على صفحة جمع التبرعات إنهم يريدون التبرع بالمال لليونيسيف، وجاء في البيان مايلي:

“من أجل مصلحة ابنتنا وعائلتنا ، نود أن نحافظ على خصوصيتنا ولكننا نود أن نشكر الجميع على دعمكم الرائع. تود ابنتنا أن تطلب تقديم تبرعاتك السخية إلى اليونيسيف ، وهي تعلم أن لطفك سيكون مفيدًا “.

وهو الخبر الذي أكدته وتناقلته العديد من وسائل الإعلام الإنجليزية والألمانية والدولية.

مزاعم تلقي هذه الفتاة مبلغا ماليا من ألمانيا كاذبة                                                       لقطة شاشة صحيفة THE MIRROR– بتاريخ 12-07-2021- الصورة BBC

يذكر أن وكالة فرنس بريس قد تحققت من الادعاء نفسه، وخلصت إلى أنه مضلل.

تقييم فتبينوا:

استنادا إلى ما سلف، يتبين أن الفتاة التي تبكي في الصورة قد تعرضت للإساءة من طرف بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي الإنجليز،

وإثر ذلك، نظم مشجع من ويلز حملة تبرع تضامنا معها إلا أن عائلتها اعتذرت عن قبول التبرعات التي فاقت 36 ألف جنيه استرليني، وطلبت بالمقابل توجيهها لفائدة منظمة اليونيسيف لرعاية الأطفال في العالم.

لذا قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استند إلى صورة جرى تغيير سياقها الحقيقي من أجل الترويج لخبر لا أساس له من الصحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة